مجان والشرق الأوسط في ختام بطولة مؤسسات التعليم العالي

كتب – طالب البلوشي –

تختتم مساء غد الأحد النسخة السابعة من بطولة مؤسسات التعليم العالي لكرة القدم بالصالات، وذلك تحت رعاية الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم العالي بحضور الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية، حيث ستقام المباراة النهائية بين كلية مجان الجامعية وفريق كلية الشرق الأوسط التي تنظمها كلية مجان الجامعية بالتعاون مع اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية، ويأتي حفل الختام والمباراة النهائية بعد أن شهدت البطولة منذ يومها الأول تفاعلا كبير من قبل الفرق التابعة للكليات والجامعات المشاركة، بعد أن انطلقت البطولة بمشاركة 16 فريقا تم توزيعها على 4 مجموعات تأهل منها صاحب المركز الأول والثاني من كل مجموعة بعد أن أقيمت منافسات دوري الـ4 بعد تأهل كلية مجان الجامعية وكلية الشرق الأوسط والكلية التقنية بعبري والكلية المهنية بالسيب.
وقد جاءت منافسات الدور نصف النهائي بمواجهة قوية جمعت فريق كلية الشرق الأوسط بفريق الكلية التقنية بعبري، وبعد مباراة شهدت العديد من الفرص الضائعة تمكن فريق الشرق الأوسط من حجز مكانه في النهائي بعد أن حسم المباراة بهدف قاتل في آخر عشرين ثانية من المباراة، بينما واجه فريق كلية مجان الجامعية فريق الكلية المهنية بالسيب، وقد جاء فوز فريق كلية مجان برباعية مقابل هدف وحيد؛ حيث انقضى الشوط الأول بالتعادل بين الفريقين لكن فريق كلية مجان استطاع حسم الأمر في الشوط الثاني ليتأهل للدور النهائي الذي سيقابل فيه فريق الشرق الأوسط.
وعن اللقاء المنتظر قال مدرب فريق كلية مجان الجامعية الكابتن صفوان شعبوني: إن المباراة النهائية مهمة جدا لفريقي كون البطولة تأتي من تنظيم كلية مجان وحصدها مهم للغاية بعد أن غاب الفريق خلال النسختين الماضيتين عن حصد لقب هذه البطولة ونأمل أن تعود الكأس إلى مكانها المعتاد وهو كلية مجان الجامعية التي تجمع في خزانتها العديد من الألقاب على صعيد مؤسسات التعليم العالي، وهذه فرصة يجب أن نركز فيها وعلينا ألا نهدر الفرصة ونتجنب الأخطاء التي قد تحدث أثناء المباراة؛ لكون الفريق الآخر قويا وقادرا على حسم المباراة في أي وقت، حيث شاهدنا جميعا المستوى الذي يقدمه فريق كلية الشرق الأوسط والذي جاء مرشحاً منذ انطلاق البطولة.
وفي الجانب الآخر قال ماجد البلوشي المشرف على فريق كلية الشرق الأوسط: تختلف الحسابات في المباريات النهائية؛ حيث دخل الفرق بحذر شديد ونفتقد المتعة في هذه المباراة، ولكن نعد جمهور كلية الشرق الأوسط أن هذه المباراة ستحظى بالمتعة والعديد من الجوانب التي تبرز فيها المهارة، وسوف نقاتل حتى الدقائق الأخيرة، ونأمل أن نحصد كأس مؤسسات التعليم العالي التي تعد الأغلى بين طلاب الكليات والمؤسسات الجامعية؛ لذا يجب علينا أن نكون حاضرين منذ بداية المباراة حتى نهايتها وألا نستهين بالفريق الآخر الذي يملك عناصر جيدة قادرة على صناعة الإنجاز، وأثبتت قدرتها على تخطي كل الفرق المشاركة لبلوغ المباراة النهائية.
وتأتي بطولة مؤسسات التعليم العالي لكرة القدم قبل خوض منتخبنا الوطني الجامعي منافسات الدورة العربية الجامعية للألعاب الرياضية في جامعة طنطا بجمهورية مصر العربية في أبريل القادم، حيث سيخوض 32 لاعبا من المشاركين في البطولة مع المدرب الوطني سامي اليوسفي تدريبات مكثفة خلال الفترة القادمة؛ وذلك من أجل اختيار أفضل العناصر التي ستمثل الأحمر الجامعي في هذه البطولة، وعن ذلك قال مدرب منتخبنا الوطني الجامعي سامي اليوسفي: تأتي هذه البطولة من أجل اختيار العناصر الأساسية التي ستمثل المنتخب الوطني الجامعي في البطولة العربية، حيث رصدنا خلال الفترة الماضية من خلال وجود لجنة فنية خاصة بالبطولة كافة الأسماء التي يمكن أن ترفد المنتخب خلال الفترة القادم، كما أضاف: إن باب المنتخب مفتوح لجميع الطلاب من مختلف مؤسسات التعليم العالي، حيث سيكون هنالك معسكر داخلي في مسقط قبل البطولة وعلى فترات متواصلا بعد البطولة حتى موعد السفر إلى جمهورية مصر العربية، كما أن هنالك مجالا للطلاب الذين لم تشارك مؤسساتهم بسبب فترة الامتحانات، للمشاركة في التدريبات حتى تنمكن من اختيار نخبة الأسماء في هذه البطولة.