هل يفرض التصنيف الدولي نفسه في نتائج مجموعة المنتخب الوطني ؟

تضم مجموعة المنتخب الوطني في نهائيات أمم آسيا منتخبات اليابان وأوزبكستان وتركمانستان وسيكون التنافس قويا بين الجميع بحثا عن بطاقتي العبور للدور المقبل من المنافسة ورغم الترشيحات المبكرة إلا أنه من الصعب التكهن بما يمكن أن تمضي عليه الأمور في ملعب المجموعة وما يسفر عن التنافس من نتائج.
هناك أسئلة تطرح بشأن مدى تأثير التصنيف الدولي للمنتخبات الأربعة في تحديد هوية الترتيب الأخير لها بعد الدور الأول وأن الواقع سيصمد أمام طموحات اللاعبين وتكتيكات المدربين بحثا لفرض واقع جديد والوصول إلى تصنيف أفضل.
يتقدم المنتخب الياباني في التصنيف الدولي فهو ظل متألقاً منذ بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، وسيسعى منتخب الساموراي الأزرق للبحث عن فرصة للفوز بلقب كأس آسيا للمرة الخامسة في تاريخه. ومع ذلك، يسعى المنتخب الوطني و أوزبكستان وتركمانستان في المجموعة السادسة للوصول إلى أبعد نقطة في هذا المحفل القاري وسيكون ذلك على عاتق اليابان.