إنجاز علمي جديد.. هبوط تاريخي لمسبار صيني على الجانب «المظلم» من القمر

بكين – (رويترز): قالت وكالة الفضاء الصينية إن مسبارا هبط بنجاح على الجانب البعيد من القمر أمس، مشيدة بالخطوة باعتبارها أول هبوط تاريخي هناك لبرنامج الفضاء الصيني. وأوضحت إدارة الفضاء الوطنية أن المسبار القمري تشانغ آه-4 الذي انطلق في ديسمبر هبط بسلاسة الساعة 02:26 بتوقيت جرينتش وبث أول صورة قريبة على الإطلاق للجانب المظلم من القمر.
وحركة القمر مرتبطة بحركة كوكب الأرض، إذ يدور القمر حول نفسه بنفس السرعة التي يدور بها حول كوكبنا مما يعني أن جانبه البعيد أو «المظلم» لا يمكن رؤيته على الإطلاق من الأرض. وسبق أن شاهدت مركبات فضائية أخرى الجانب البعيد من القمر لكن لم تهبط أي منها عليه. وقالت الوكالة في بيان على موقعها الإلكتروني إن الهبوط كشف الغموض المحيط بالجانب البعيد من القمر و«فتح صفحة جديدة في تاريخ اكتشاف البشر للقمر». وتضمن البيان صورة ملونة التقطت بزاوية واسعة لحفرة على سطح القمر. وهبط المسبار، الذي يضم مركبة إنزال وعربة متجولة، في منطقة محددة قرب القطب الجنوبي للقمر عند حفرة فون كارمان بعدما دخل مدار القمر في منتصف ديسمبر.