عشرات القتلى وتوسع نطاق المعارك في شمال سوريا

بيروت – (أ ف ب): امتدت المواجهات بين المتشددين وفصائل المعارضة أمس الى مناطق جديدة في شمال غرب سوريا موقعة أكثر من 30 قتيلا من الجانبين في اليوم الثالث من المعارك كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ومنذ الثلاثاء تخوض هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) معارك مع الجبهة الوطنية للتحرير، وهي تحالف فصائل معارضة مدعومة من تركيا.
والمعارك التي كانت محصورة في بادىء الأمر في مناطق فصائل المعارضة بمحافظة حلب، توسعت الى محافظتي حماة وإدلب، آخر معقل لفصائل المعارضة في شمال غرب سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد ان 17 مقاتلا من هيئة تحرير الشام و16 عنصرا من الجبهة الوطنية للتحرير قتلوا في المعارك.
وأضاف المصدر نفسه أن 75 مقاتلا من الجانبين قتلوا خلال ثلاثة أيام من المعارك وكذلك ستة مدنيين.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس «لقد فتحت جبهات جديدة في قطاعات جديدة».
وأضاف «الجبهات امتدت الى مناطق جديدة».