إبراء تتوج بالمركز الأول في مسابقة التعريف بلائحة تنظيم المباني بشمال الشرقية

إبراء- سالم بن محمد البراشدي –

توجت بلدية إبراء بجائزة المركز الأول في المسابقة التي أطلقتها المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية ضمن فعاليات الحملة التوعوية للتعريف بلائحة تنظيم المباني، وحملت شعار «بناء والتزام»، والتي نظِّمتها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمختلف المحافظات، خلال العام المنصرم، وحازت بلدية المضيبي على المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب بلدية بدية، وقد هدفت المسابقة في طياتها إلى العديد من المضامين في عناصر المنافسة والتقييم منها على سبيل المثال التميز والإبداع والحداثة والتنوع في طرح الأفكار المستحدثة خلال فعاليات الحملة، وشهدت الحملة من خلال المسابقة منافسات قوية بين بلديات المحافظة، حيث استهدفت الحملة تعريف المجتمع بأهمية تطبيق الاشتراطات الفنية ولائحة تنظيم المباني، وتعزيز الرقابة الميدانية على المنشآت قيد الإنشاء من خلال الالتزام بتطبيق الاشتراطات الفنية للبناء، ومشاركة الاستشاريين والمقاولين وأصحاب المنازل قيد الإنشاء، والتوعية العامة لباقي شرائح المجتمع.
وُزّعت الجوائز ضمن فعاليات حفل تكريم موظفي بلديات شمال الشرقية المشاركين في البرامج والفعاليات المنفذة خلال عام 2018م الذي عقد تحت رعاية محمد بن سيف التوبي مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية، وبحضور المدير العام المساعد سليمان بن حمد السنيدي ومديري الدوائر والبلديات بالمحافظة وكافة رؤساء الأقسام والموظفين .
ويأتي فوز بلدية إبراء بالمركز الأول تتويجًا للجهود الكبيرة، حيث تحدث عنها المهندس عبدالله بن سليمان الهاشمي مدير بلدية إبراء فقال: وضعنا نصب أعيننا هدفا واضحا وفق عناصر التقييم، وحولنا هذا الهدف إلى خطط عملية نفذناها على الواقع شملت عدة محاور من بينها اللقاءات بكافة المستهدفين كالاستشاريين والمقاولين وتوعية المجتمع المحلي وكذا الندوات والزيارات الميدانية، كما تم استحداث بعض البرامج المميزة مثل بيت العمر التوعوي الذي سلط الضوء على كافة بنود المسابقة والخيمة التوعوية والنافذة القانونية وإطلاق برنامج توعوي بناء والتزام للمجتمع عبر الخط الساخن للبلدية، ومسابقة «غالي علينا»، وهي مسابقة ثقافية توعوية تعنى بالجوانب الفنية للبناء وكذلك عمل مجسمات تحاكي واقع البناء حسب القياسات والاشتراطات المطلوبة تهدف إلى نشر الوعي عن القطاع البلدي، وكذلك تكثيف البرامج التوعوية بخطى مدروسة حسب المراحل العمرية وتطبيق مبادئ خدمة المجتمع للقضايا التي تتعلق ببعض الممارسات الخاطئة بالبلدية ولفت انتباههم للقضايا السلبية والظواهر السائدة بالمجتمع المحلي ومستقبل الرسالة التوعوية بالقضايا الجوهرية التي تعنى بالأمور المتعلقة بالجوانب الفنية وتشجيع وتحفيز المقاولين حول تطبيق الاشتراطات والقوانين المطلوبة وتطبيقهم لشعار الحملة المتمثل بـ«بناء والتزام» وطرح الابتكارات والمقترحات الحديثة التي تعزز من الدور التوعوي نحو توصيل الرسائل التثقيفية بأنماط وأساليب حديثة ومتطورة وصولا إلى عقد شراكة حقيقة بين كافة شرائح المجتمع.