رشيدة طليب ترتدي الثوب الفلسطيني خلال تأدية القسم اليوم

رام الله – وفا- أطلقت مبادرة الزي الفلسطيني، حملة مساندة لرشيدة طليب، الفلسطينية الأمريكية التي ستؤدي القسم أمام الكونجرس الأميركي اليوم الجمعة، مرتدية ثوب والدتها.
وأعلنت مبادرة الزي الفلسطيني في بيان لها، أمس ، انضمامها ودعمها للوسم الذي أطلق لهذا الحدث ، الذي سيستخدمه المساندون لطليب والداعمون للقضية الفلسطينية في العالم.
وقالت المنسقة في المبادرة لنا حجازي: «الدعوة للانضمام لطليب هي ضرورة ملحة للجميع الفلسطيني، ليس فقط لكونها أول امرأة فلسطينية تدخل الكونجرس، بل أيضا لأنها اختارت أن ترتدي ثوب والدتها التقليدي، في هذه المناسبة، في ظل محاولات الاحتلال الإسرائيلي لسرقة زينا وتقديمه بشكل دائم في كل مناسبة باعتباره زيا إسرائيليا».
وأضافت أن الأمر بغاية البساطة وبإمكان الجميع المشاركة فيه من خلال نشر صور للزي الفلسطيني على صفحات التواصل الاجتماعي باستخدام الوسم (#TweetYourThobe).
يشار إلى أن أصول طليب تعود لقرية بيت عور الفوقا غرب رام الله، وما زالت جدتها وأقاربها يسكنون هناك، وهي المسلمة الثانية وأول امرأة فلسطينية تدخل الكونغرس، وستؤدي اليمين على مصحف يعود تاريخه لـ1734م مترجم من قبل توماس جيفرسون، وهو أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية.