رأي عمان :خطوة مباركة.. المركز الوطني للتشغيل

يمثل الاهتمام بقضية الباحثين عن عمل وتوظيفهم أولوية من أولويات البرامج التنموية المستدامة في السلطنة، في ظل الاهتمام السامي بالإنسان وكونه يشكل مفردة البناء والنماء في كافة مناحي الحياة الإنسانية.
وفي هذا الشأن فإن بيان مجلس الوزراء الذي صدر أمس، قد جاء ليؤكد على هذا المعنى في إطار تأكيد متابعة الحكومة المتواصلة لبرنامج استيعاب المزيد من فرص العمل، للمواطنين لاسيما فئة الشباب، التي تعتبر الشريحة الأكثر عددا وحيوية في المجتمع العماني.
وأشار بيان مجلس الوزراء إلى الموقف التنفيذي لتشغيل القوى العاملة الوطنية، حيث يحرص المجلس على متابعة هذا الأمر الوطني بدقة تامة وبحسب الإحصائيات والبيانات والتقارير المتخصصة التي توضح مسار التوجيهات والقرارات في هذا الأمر. لقد أكد مجلس الوزراء على أهمية تفعيل مسارات التشغيل في مختلف قطاعات الدولة، في سبيل أن يجد كل شاب وشابة فرصة عمل لائقة تناسب مؤهلاته وتخصصه، بما يمكنه من بناء الحياة الكريمة والعيش السعيد في وطنه. وهذا التفعيل والتنظيم سوف يتم عبر آلية «المركز الوطني للتشغيل من القطاع العام والقطاع الخاص» الذي أعلن بيان مجلس الوزراء عن إنشائه، في إطار الجهود المستمرة في هذا الموضوع الوطني والحيوي، الذي يشغل الكثير من الأسر، في ظل الحرص على مستقبل أبناء هذا الوطن.