ترامب «يتطلع» للقاء كيم وسط توتر جديد

واشنطن – أ ف ب: أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يتطلع إلى لقاء جديد مع الزعيم الكوري الشمالي بعدما حذر كيم جونج-أون من أن بيونج يانج يمكن أن تغير نهجها إذا ما أبقت واشنطن على العقوبات المفروضة عليها. وقال ترامب في تغريدة على تويتر (أتطلع أيضا للقاء الزعيم كيم الذي يدرك جيّداً أنّ كوريا الشمالية لديها مقوّمات). ولم يتم تحقيق تقدم يذكر منذ لقاء الرئيسين بسبب الخلاف بين الجانبين حول تفسير إعلانهما، بينما تباطأت المفاوضات الأمريكية الكورية الشمالية، مع إلغاء اجتماعات وزيارات قبل فترة قصيرة من موعدها. ويطالب الشمال بتخفيف العقوبات العديدة المفروضة عليه بسبب برنامجيه النووي والبالستي، وشبه إصرار الولايات المتحدة على نزع أسلحته النووية بـ«أعمال العصابات».
وفي خطابه بمناسبة رأس السنة، قال كيم «إذا لم تلتزم الولايات المتّحدة بوعدها الذي قطعته أمام العالم، وأبقت ضغوطها وعقوباتها المفروضة على جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، لن يكون أمامنا خيار سوى النظر في طريقة جديدة لحماية سيادتنا ومصالحنا». لكن كيم أبدى استعداده للقاء ترامب في أيّ وقت.