انخفاض وفيات حوادث المرور 52% والإصابات 33%

للعام الخامس على التوالي –

سجلت الإحصائيات المرورية للعام الخامس على التوالي انخفاضا في حوادث المرور وأضرارها البشرية حيث انخفضت الوفيات بنسبة 52% والإصابات بنسبة 33% والحوادث المرورية بنسبة 67% مقارنة بما كانت عليه نهاية عام 2012، صرح بذلك العميد مهندس محمد بن عوض الرواس مدير عام المرور. وقال: إن الحوادث المرورية الناتجة عن السرعة تشكل أكثر من 70% من مجمل مسببات الحوادث الأخرى، إلا أنه بفضل التوعية وتقيد سائقي المركبات بالسرعات المحددة نتيجة انتشار أجهزة ضبط السرعة، ساهمت في التقليل من السرعات العالية، مشيرا إلى أن نسبة الحوادث التي تقع بسبب السرعة الزائدة انخفضت إلى 53% والجهود متواصلة من أجل جعل الطرق أكثر أماناً لمستخدميها، والحد من الحوادث الناتجة عن انشغال السائق أثناء السياقة وبالذات استخدام الهاتف النقال. وقال العميد مهندس محمد بن عوض الرواس: إن الكل يشهد توالي الافتتاحات لمراكز الخدمة المرورية في معظم محافظات وولايات السلطنة وأصبح بمقدور الجميع الحصول على هذه الخدمات دون عناء أو مشقة لقطع المسافات الطويلة مما وفر لهم الوقت والجهد والمال.
كما أن الخدمات الإلكترونية ساهمت بنسبة كبيرة في تسهيل الحصول على هذه الخدمات.