قيادي في فتح: لا حوار مع حماس بعد اعتداءاتها على أعضاء الحركة

رام الله- (د ب أ)- صرح قيادي بحركة فتح بأن الحركة لن تعقد أي حوارات مع حركة حماس بعدما تردد عن قيام حماس بالاعتداء على عناصر فتح في قطاع غزة.
ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، في ساعة مبكرة من صباح امس، عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، القول إن «ما قامت به حركة حماس بحق أبناء فتح في قطاع غزة والاعتداء عليهم ومنعهم من إيقاد شعلة الانطلاقة يجعلنا نعيد النظر بعلاقتنا معها بكل أشكالها». وأضاف :«حركة فتح لن تجتمع مع قيادة حماس إطلاقا بعد سلوكها الأخير، ولن يكون معها حوار»، مشيرا إلى أنه «تم تبليغ مصر وقطر وعدة أطراف بأنه في حال منعت حركة حماس أبناء فتح من إيقاد شعلة الانطلاقة فإنه لن يكون هناك حوار، فالمصالحة مع حماس وصلت إلى طريق مسدود».
وكانت وزارة الداخلية، التي تديرها حماس في غزة، نفت الاثنين اتهامات حركة فتح لها باعتقال المئات من عناصرها في القطاع.
وكانت فتح اتهمت أجهزة أمن حماس في غزة باعتقال أكثر من 500 من قياداتها وعناصرها في القطاع، وذلك على خلفية اعتزامهم إحياء فعاليات الذكرى السنوية لانطلاق الحركة التي صادفت يوم أمس الأول .