بدء الإنتاج الفعلي للبيت الزراعي بمركز رعاية الأطفال المعاقين بضنك

ضنك – محمد الوحشي –

بدأت بمركز رعاية الأطفال المعاقين بضنك عملية بيع وتسويق المنتجات الزراعية التي تمت زراعتها في المركز باتباع طرق الزراعة والري الحديثة، وأثبتت هذه التجربة جدواها ونجاحها وبلورت الهدف الرئيسي من إقامة هذا المشروع وهي الاستفادة من طاقات الطلاب ذوي الإعاقة وتأهيلهم ليكونوا من الشباب المنتجين في المجتمع ودمجهم في مجال العمل النافع. وأكدت مهرة بنت سالم بن سيف الساعدية رئيسة المركز أن الإنتاج الزراعي بدأ بشكل فعلي وقام الطلاب برعاية هذه المزروعات والعناية بها بعد أن تم تدريب الأطفال القادرين على التأهيل على أيدي المعلمة المختصة والأخصائيين؛ حيث شمل التسويق الأنواع التي تم استهدافها مبدئيا، وهي منتجات الخيار والفراولة والجرجير والشبت، وقد ساعد هذا المشروع بالفعل على تأهيل وتدريب الطلاب. أما الفكرة بشكل عام على إقامة بيت زراعي بالمركز فقد انطلقت من العام الماضي وتم تسخير الجهود من أجلها ولاقت إقبالا كبيرا نمّ عن الشراكة الحقيقية بين المواطنين والقطاع الخاص والمركز، وأقيم المشروع بتبرع من أصحاب الخير.
ويعد هذا المشروع من المشاريع الرائدة خصوصا أنه أوجد تفاعلا كبيرا من أفراد المجتمع الذين حرصوا على شراء هذه المنتجات، وإن كانت بسيطة في أنواعها إلا أنها تعكس مدى الجهد المبذول والعمل المخلص من قبل القائمين على المركز في صقل وتأهيل هؤلاء الطلاب ومدى تقبلهم وتفاعلهم في ظل وجود المختصين والكوادر المؤهلة لتدريبهم.