طيوي تختتم فعاليات حملة «نعمة بادة» بفقرات متنوعة ومعرض مصاحب

طيوي – سعيد بن أحمد القلهاتي –

احتفلت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية باختتام فعاليات حملة التوعية بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج التي حملت عنوان «نعمة بادة» حيث حضر الحفل الذي أقيم بأحد المواقع الزاخرة والغنية بالمياه في وادي طيوي المهندس محمد بن سيف العامري مدير عام المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية وبحضور مديري الدوائر الحكومية وعدد من الأهالي والمزارعين ووكلاء الأفلاج، وقد اشتمل حفل الختام على العديد من البرامج والفقرات الهادفة من بينها لوحة ترحيبية من فنون الرزحة والعازي والهايوس قدمها عدد من أطفال النيابة تحت إعداد وإشراف من قبل فريق طيوي التطوعي.
تلتها لوحة قدمها عدد من فتيات النيابة بإشراف من فرع جمعية المرأة العمانية بنيابة طيوي اشتملت على فقرة غنائية هادفة بعد ذلك قام راعي المناسبة والحضور بجولة في المعرض التوعوي المصاحب للفعالية والذي استعرض أهم الفعاليات التي نفذتها بلديات جنوب الشرقية أثناء فترة الحملة ، كما اشتمل أيضا على عرض للعديد من الأواني القديمة والتراثية التي كانت تستخدم في نقل وجلب المياه في الماضي، ثم اختتم الحفل بتكريم المشاركين في الفعالية .
الجدير بالذكر أن المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية قد افتتحت فعاليات الحملة مع بداية شهر ديسمبر من العام المنصرم وذلك لتعزيز الوعي بالقرار الوزاري الخاص بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج، وسعيا منها لإبراز الشراكة المجتمعية القائمة بينها وبين وكلاء الأفلاج والتي شاركت فيها جميع بلديات ولايات المحافظة التابعة للمديرية وقد تخللها العديد من الفعاليات والبرامج التي تمثلت في إقامة الندوات والمحاضرات والزيارات الميدانية لوكلاء الأفلاج بالإضافة إلى المسابقات الثقافية والتوعوية لطلبة المدارس وجمعيات المرأة العمانية بالإضافة إلى نشر الرسائل التوعوية المرئية منها والمقروءة لجميع فئات المجتمع وغيرها من الفعاليات التي تسعى المديرية والبلديات التابعة لها من خلالها تعريف المستفيدين بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج والعمل بها وذلك لما تحمله هذه الثروة المائية من أهمية بالغة لدى الجميع.