فرق الإنقاذ تبحث عن عشرات المفقودين بعد انزلاق للتربة بإندونيسيا

جاكرتا – (أ ف ب) – يقوم عناصر الإنقاذ الإندونيسيون بالبحث عن ناجين بعدما أدى انزلاق للتربة، نجم عن أمطار غزيرة، إلى مصرع 15 شخصا على الأقل وفقدان العشرات في غرب إندونيسيا، وفق ما أعلن مسؤول أمس.
ووقعت الكارثة مساء أمس الأول في مقاطعة جاوا الغربية. وعثرت الفرق على 15 جثة وتقوم بالبحث عن 25 مفقودا على الأقل، بحسب الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث.
وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو بوروو نوغروهو إن الأمطار الغزيرة وانقطاع الكهرباء والطرق الوعرة تحول دون دخول الآليات الثقيلة إلى المنطقة المنكوبة في مديرية سوكابومي.
وأضاف «جهود الانقاذ تتعرقل أيضا بسبب محاولة العديد من الأشخاص الوصول إلى مكان الكارثة».
وأضاف أن «الطرق ضيقة وهو ما يعرقل وصول فرق الانقاذ والفرق اللوجستية وسيارات الإسعاف».
وتم تعليق عمليات البحث وستُستأنف صباح اليوم.
وقال المسؤول إن أربعة أشخاص اصيبوا بجروح في الكارثة فيما تم إجلاء 60 آخرين من المنطقة.
وتتكرر حوادث انزلاق التربة في إندونيسيا، الأرخبيل الاستوائي المعرض لكوارث طبيعية وأمطار غزيرة.
وقتل أكثر من 20 شخصا في أكتوبر في فيضانات وانزلاقات التربة في العديد من المقاطعات بجزيرة سومطرة بغرب إندونيسيا.
وفي يونيو 2016 قضى قرابة 50 شخصا عندما اجتاحت فيضانات وانزلاقات للتربة مديرية بانجارنيغارا بمقاطعة جاوا الوسطى.