ظريف: أمامنا عدة خيارات أحدها الخروج من الاتفاق النووي

إيران تستدعي 1700 شخص حول «قضايا فساد» –

أعلن وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» بأن هنالك العديد من الخيارات أمام بلاده أحدها الخروج من الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015.
وكانت أمريكا قد انسحبت من الاتفاق قبل عدّة أشهر وأعلنت فرض عقوبات جديدة على إيران شملت القطّاعين النفطي والمصرفي.
وفي وقت سابق طالب ظريف أوروبا بالوفاء بالتزاماتها الواردة في الاتفاق النووي، مشدداً على أن بلاده لم ولن تنتظرها.
في شأن آخر أعلن قائد القوة البحرية للحرس الثوري الإيراني الادميرال علي رضا تنكسيري إن قواته تعتزم تزويد الزوارق السريعة التابعة له في الخليج بتكنولوجيا التخفي حتى لا يرصدها الرادار وكذلك بقاذفات صواريخ جديدة.
وأضاف تنكسيري «إننا نحاول زيادة قدرات زوارق الحرس السريعة وتجهيزها بتكنولوجيا التخفي لتسهيل عملياتها، فضلاً عن أن الزوارق السريعة ستجهز بصواريخ جديدة وستصل سرعتها إلى 80 عقدة في الساعة».
على صعيد آخر أعلن مدعي المحاكم العامة في طهران «عباس جعفري دولت آبادي» بأنه تم استدعاء 1700 شخص بشأن قضايا الفساد الاقتصادي خلال الأشهر الستة الماضية.
وقال جعفري دولت آبادي «إنه تم خلال الفترة المذكورة إصدار حكم الإعدام بحق 3 من المفسدين الاقتصاديين والحكم بالسجن على 48 آخرين فيما هنالك الآن 160 متهماً قيد الاعتقال».