وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه يقف على احتياجات تطوير الخدمات البلدية والمائية

خلال زيارته الميدانية لولايتي لوى والسويق –

متابعة ـ عمان ـ لوى – عبدالله بن سالم المانعي –

طرح أهالي ولاية لوى أكثر من مطلب يرونه لتلبية احتياجات مرحلتان راهنة وأخرى مستقبلية في القطاع الخدمي البلدي ، وذلك خلال لقاء معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه أمس بالمسؤولين بالولاية والشيوخ والوجهاء والأعيان ومن لهم علاقة بالشأن البلدي. وكان سعادة الشيخ حمد بن خليفة العبري والي لوى قد رحب في مستهل اللقاء بمعالي الوزير ضمن جولته في ولايات محافظة شمال الباطنة للوقوف على احتياجاتها في خطوة ينظر لها الكثيرون بترحيب واسع النطاق يعزز الشراكة بين الوزارة والأهالي لرسم معززات التنمية في المسار الذي تشقه في العهد المبارك لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وتشعبت الطلبات التي تقدم بها مجتمع الولاية فيما يخص الطرق الداخلية والحدائق والمنتزهات والسدود والقطاع الصناعي وآلية تبسيط الإجراءات في قطاع البناء بما يعزز النمو التجاري والصناعي والسكني المتزايد بالولاية.
واتسم اللقاء الذي احتضنته قاعة الولاية بالطرح البناء والشفافية المطلقة حيث تم الرد عليها من جانب معاليه وفق رؤية وزارة البلديات الطموحة بشأن الارتقاء بخطوات التطوير والتحديث بما يواكب التطلعات، وركز الأهالي في لوى على مطلب إنشاء سد بالولاية يغذي المياه الجوفية كون أن هناك كميات مياه تهدر جراء جريان أودية مشهود لها بالقوة تتمثل في أودية الزهيمي والركابي والصفا وأتت المطالبة بإنشاء السد من باب التحسين للقطاع المائي بالولاية لتوفير مياه عذبة للاستخدام الآدمي وفي الزراعة خاصة وأن مياه أغلب الآبار الجوفية غير صالحة للاستخدام بسبب الملوحة والتلوث.
وركز الأهالي في لوى على أهمية تبسيط الإجراءات البلدية، وفيما يتعلق بمشروع النقل التي تتبناه وزارة الإسكان للأهالي المتأثرين بأنشطة ميناء صحار ونقلهم لمخطط المدينة السكنية الجديدة الواقعة في بلدة نبر إلى الاتجاه الشمالي الغربي من الولاية، ووجود ما يخص وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه من جزئية التثمين للأشغال والمنازل الكبيرة التي طالب ملاكها بأن تخضع للتثمين وفق النظام المتبع باعتبار أن هذا الشيء يقع في نطاق وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه. وأتت المطالبة بالإسراع في تنفيذ أعمال التثمين لتلك المنازل وما عليها من أشغال قائمة حيث أن الملفات الخاضعة للتثمين قد رفعها المكتب الفني لمشروع النقل إلى الوزارة منذ فترة ليست بالقصيرة ولم يرد رد بشأنها، ودار النقاش حول تنفيذ مواقف وأعمال إنارة في بعض المنتزهات الجديدة بالولاية وإنشاء مشاريع ترفيهية جديدة وأتى التأكيد على سرعة تنفيذ ازدواجية الطريق الخدمي باتجاه الغرب من دوار الولاية لربطه بطريق الباطنة السريع المار في مساره بالولاية بالإضافة إلى صيانة الطرق الداخلية، ورفع كفاءتها والتطوير في مخطط المنطقة الصناعية. ووعد معاليه بالنظر في تلك المطالبات وإخضاعها للدراسة لتنفيذها وفق الإمكانيات التي تكون قد متاحة لدى الوزارة.
وقام معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بزيارة لولاية السويق حيث التقى بأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء لجان الشؤون البلدية والشيوخ والأعيان، وتم مناقشة مختلف مجالات العمل البلدي والمائي واستعراض خطط الوزارة الرامية نحو تطوير جودة الخدمات والدور الذي تقوم به في تنفيذ مختلف المشاريع التنموية كمشاريع رصف الطرق الداخلية وإنارتها وإنشاء الأسواق والمسالخ، والعمل على تعزيز الثروة المائية من خلال إنشاء السدود بمختلف أنواعها وصيانة الأفلاج وتأهيلها وغيرها من المشاريع المتنوعة، وتم الاستماع لطلبات أهالي السويق في مختلف القرى واحتياجاتهم من الخدمات البلدية والمائية واستكمال مشروعات التطوير وتوفير كافة الخدمات التي تقدمها الوزارة بما يحقق تطلعات المواطنين ويلبي احتياجاتهم.