إنشاء كاسرات للسرعة بالدوار الجديد ببدية

استجابة لمناشدة نشرتها عمان الأسبوع الماضي –

متابعة- خليفة الحجري –

استجابة لمناشدات الأهالي بولاية بدية حول كثرة الحوادث المتكررة بالدوار الجديد على مدخل الولاية، وتحدث عنها عضو المجلس البلدي بالولاية محمد بن ناصر الحجري ونشرتها $ الأسبوع الماضي، قامت إحدى الشركات المنفذة لمشاريع الطرق بإنشاء كاسرات للسرعة قبل عدة أمتار من الوصول لهذا الدوار ذائع الصيت الذي سجل حتى تاريخه 17 حادثا مروريا منذ افتتاحه قبل عدة أشهر مسجلا رقما قياسيا بعدد الحوادث المرورية التي تسبب بها.
وأكد محمد بن ناصر الحجري ممثل بدية بالمجلس البلدي بشمال الشرقية أن الحد المؤقت بإنشاء كاسرات للسرعة هو ليس بالحل المطلوب بل هو حل مؤقت، ونأمل أن يتم تعديل الدوار بتصميم فني جيد يسهم في حل المشكلة ولذلك فان المطالبة لا تزال مستمرة وعلى الجهات المسؤولة بوزارة النقل والاتصالات، وهي الجهة المعنية بالتنفيذ إيجاد الحلول الفنية والمعالجة بصورة تسهم في حفظ أرواح وسلامة قائدي المركبات خاصة وأن هذا المرفق يعد واحدًا من أهم الدوارات على مدخل بدية التي تشهد حاليًا ذروة الموسم السياحي الشتوي.
وأضاف محمد الحجري: المشكلة الحقيقية يجب الوقوف عليها ميدانيا حيث أن الخطأ في التصميم واضح للعيان والدوار منخفض عن مستوى الشارع ويتفاجأ به قائد المركبة كما لا توجد إنارة فترة المساء وهي فترة وقعت فيها أغلب الحوادث ومن هنا نجدد المناشدة بإرسال فريق فني من الشرطة والتخطيط الهندسي للطرق لمعالجة الوضع على الأرض دون تأخير حتى لا تتكرر الحوادث من جديد بدوار الحوادث كما يطلق عليه الأهالي في بدية.