الرشيدي: كأس آسيا محطة مهمة

قال فايز الرشيدي، حارس مرمى المنتخب الوطني، إنه ينظر لنهائيات كأس آسيا كمحطة مهمة في مسيرته، وفرصة للبروز على الصعيد القاري هذه المرة بعد تألقه خليجيا، وقال: تحظى البطولة باهتمام إعلامي كبير، إلى جانب مواجهة منتخبات قوية وكبيرة، وهو ما يفرض على كل لاعب تقديم كل ما يملكه للتألق على الساحة الآسيوية، ومساعدة المنتخب على تحقيق أفضل إنجاز في الحدث المرتقب.
مؤكدا أن الخسارة من أستراليا جاءت في توقيت مهم لتدارك الأخطاء وإدراك حاجة هذه البطولة للتركيز بصورة أكثر ورفع المستوى، نظرا لمواجهة منتخبات قوية في القارة، فيما يتطلع المنتخب لتغيير الصورة وتصحيح الأمور في مواجهة تايلاند الودية التي ستكون البروفة الأخيرة قبل انطلاق الحدث القاري.
وأشار الرشيدي إلى أن الهدف الأول لمنتخبنا هو تخطي دور المجموعات، بعد ذلك سيكون لكل حادث حديث حول مدى إمكانية الوصول لأبعد نقطة ممكنة.
وكشف الحارس عن أنه يتواصل يوميا مع زميله علي الحبسي قائد المنتخب الذي يغيب بسبب الإصابة، موضحا أن الحبسي يواصل تحفيزه بصورة يومية، سواء هو أو بقية الزملاء، من أجل تقديم الأفضل في البطولة المقبلة.