التجارة والصناعة تدشن الخدمة الذاتية عبر نظام مورد لإنجاز طلبات موظفيها إلكترونيا

دشنت وزارة التجارة والصناعة أمس بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية، الخدمة الذاتية عبر نظام إدارة الموارد البشرية «مورد»، تحت رعاية سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة وبحضور سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية وسعادة محسن بن خميس البلوشي المستشار بوزارة التجارة والصناعة وعدد من المسؤولين والموظفين بوزارة التجارة والصناعة.
جاء تدشين الخدمة الذاتية عبر نظام مورد حرصا من الوزارة على مواكبة التطبيقات الإلكترونية وتقديم خدمات إلكترونية لموظفيها لإنجاز طلباتهم إلكترونيا من أي موقع دون الحاجة للتواجد في الوزارة لتقديم الطلب سواء عبر الموقع الإلكتروني لنظام مورد أو تطبيق الهواتف الذكية «مورد».
وقال صادق بن تقي اللواتي مدير دائرة الموارد البشرية بوزارة التجارة والصناعة في كلمته: إن تكنولوجيا المعلومات أصبحت جزءًا مهما من حياتنا اليومية وتواصل انتشارها إلى الكثير من المجالات، حيث تؤدي التطبيقات الإلكترونية دورا فعالا في إدارة المعلومات وزيادة إنتاجية العمل وتوفير الوقت.
وأضاف مدير دائرة الموارد البشرية بالوزارة: إن الخدمة الذاتية سوف توفر العديد من المعلومات والطلبات التي يستطيع الموظفون في كافة المستويات الوظيفية الاطلاع عليها والقيام بها دون الرجوع لدائرة الموارد البشرية منها معرفة كافة البيانات الأساسية والوظيفية كالراتب ورصيد الإجازات، وكذلك تقديم طلبات الإجازة بأنواعها القصيرة والاعتيادية والطارئة ومرافقة مريض وتتم الموافقة عليها من قبل الرئيس المباشر والأعلى عبر النظام.
وأوضح صادق اللواتي أن تدشين الخدمة الذاتية سوف يوفر المزيد من الوقت لأقسام دائرة الموارد البشرية وأقسام الشؤون الإدارية في المديريات والإدارات بالمحافظات، حيث يمكن استغلال هذا الوقت للقيام بأعمال أخرى بوتيرة أسرع وجودة عالية.
ويتيح تطبيق الخدمة الذاتية عبر نظام مورد لموظفي الوزارة الاطلاع على رصيد الإجازات، وتقديم طلب الإجازة وإشعار عودة أو تمديد أو إلغاء الإجازة، والاطلاع على تفاصيل الراتب، وكذلك طلب إفادة لمن يهمه الأمر بالإضافة إلى الاطلاع على السيرة الذاتية وتقييم الأداء الوظيفي للموظفين من قبل المسؤول المباشر.
والجدير بالذكر أن نظام إدارة الموارد البشرية «مورد» يعتبر من أهم النظم التي تعتمد عليها دوائر الموارد البشرية بمختلف الوحدات الحكومية في التخطيط للموظفين وكذلك في إنجاز المعاملات والإجراءات الإدارية التي تطرأ على موظفيها، ويهدف إلى توفير قاعدة بيانات دقيقة عن جميع موظفي وحدات الخدمة المدنية بالإضافة إلى تسهيل وسرعة إنجاز المعاملات المتعلقة بالموظفين من خلال عملية الربط الآلي بين مختلف وحدات الخدمة المدنية والوزارة في خطوة طموحة للتغلب على العمل الورقي وتدفق سير المعاملات بسرعة وسهولة، كما تم خلال التدشين تكريم الموظفين الذين ساهموا في تطبيق هذا النظام، وكذلك الرد على استفسارات الموظفين حول البرنامج وكيفية التسجيل به واستخدامه.