أكثر من 60 مراسلا من مختلف الولايات و13 محررا صحفيا يسطرون صفحات « » بأبرز الأخبار

«الشمـــوخ2» و«السيف السريـع 3» يــــجسدان الكفاءة القتالية والانضباط التام لرجال عمان البواسل –

«عمان» –

مواصلة لما تم نشره في عدد أمس «الاثنين» من حصاد عام 2018، تستأنف «عمان اليوم» عرض أبرز الأحداث التي حلت في عام 2018، الذي ودعنا آخر أيامه أمس، حيث نتناول اليوم أهم الأحداث والأخبار التي حدثت في شهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، وذلك في إطار تسلسل زمني حسب تاريخ النشر، ومن أبرز الأخبار التي تم تناولها الإطلالة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- في عدة مناسبات، ومنها استقبال فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورعاية جلالته -أبقاه الله- للعرض العسكري بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، إضافة إلى العديد من الأخبار والأحداث.

أكتوبر:

في شهر أكتوبر من عام 2018 أورد قسم المحليات مجموعة من الأخبار المهمة منها:
– في الأول من أكتوبر من 2018، نُشر في القسم المحلي خبر عن المستشفى السلطاني، حيث نجح في استئصال جنين داخل جنين في عملية جراحية دقيقة استمرت لثلاث ساعات، وقام الطاقم الطبي في هذه العملية للحالة النادرة برئاسة الدكتور محمد بن جعفر الساجواني استشاري أول ورئيس قسم جراحة الأطفال.
– وفي نفس العدد، نشر القسم موضوعا موسعا حول احتفاء وزارة التربية والتعليم وشركة «شل عمان» بالمدارس الفائزة بجائزة «شل للسلامة على الطريق»، حيث تم تكريم 16 مدرسة نفذت برامج وأنشطة متنوعة ومبتكرة تساهم في التوعية عن مخاطر الطريق.
– الثاني من أكتوبر، كان من أبرز المواد الصحفية المنشورة في القسم المحلي، موضوع انطلاق التمرين الوطني «الشموخ 2»، كمرحلة أولى من العرس التمريني المشترك بين قوات السلطان المسلحة والقوات البريطانية المسلحة، حيث كانت المرحلة الأولى متعلقة بالجانب العسكري المحلي تحت عنوان تمرين «الشموخ 2» بمشاركة مختلف الوحدات الحكومية العسكرية والمدنية، وبعدها بأيام انطلق التمرين المشترك العماني والبريطاني بعنوان تمرين «السيف السريع 3».
– كما نشر العدد موضوعا حول خدمات وزارة التنمية الاجتماعية فيما يتعلق بالتعامل مع ذوي الإعاقة بالسلطنة، وأشار الموضوع الصادر من الوزارة إلى أن عدد أطفال مركز الوفاء التابع للوزارة تعدى حاجز الـ2500 طفل موزعين على 27 مركز وفاء حول السلطنة، كما أن الوزارة قدمت خدمات تأهيلية وعلاجية لحوالي 378 حالة، كما قام مركز التقييم والتأهيل باحتضان 70 شخصا من ذوي الإعاقة العقلية القابلة حالتهم للتأهيل المدني.
وكان الوزارة قد أصدرت هذه الأرقام بناء على إحصائيات أجريت خلال الفترة من بين الأول من شهر أبريل 2018 إلى 30 يونيو من العام ذاته.
– الرابع من أكتوبر، وخلال الأيام اللاحقة، واصل قسم المحليات تسليط الضوء على مجريات التمرينين الوطني «الشموخ 2» والمشترك «السيف السريع 3»، من خلال نشر الاستطاعات واللقاءات من المسؤولين العسكريين من الجانب العماني والبريطاني.
– ونشر القسم لقاء مع النقيب إسحاق بن سالم التوبي من إدارة الشؤون القانونية بشرطة عمان السلطانية، حيث أشار في حديثه إلى موضوع مخالفة تجاوز الإشارة المرورية الحمراء، وأكد في حديثه أن التعامل مع متجاوز الإشارة الحمراء يختلف بحسب أداة الإثبات، فإذا كان التجاوز أمام مرأى رجال الشرطة فيتم إيقاف السائق وتحرير محضر الضبط واستكمال إجراءات الصلح أو تشكيل ملف دعوى مرورية وإحالته للادعاء العام.
أما إذا كان الضبط بأجهزة التقنية ومثل الرادارات فيتم استدعاء السائق واتخاذ ذات الإجراءات.
– في عدد يوم الجمعة الموافق 5 أكتوبر نشرت الزميلة عهود الجيلانية حوارا مع الطالبة العمانية «منى بنت محمد الحبسية، حول انضمامها إلى فريق بحثي برفقة البروفيسور الياباني «تاسوكو هونجو» الفائز بجائزة نوبل للطب، والفريق البحثي معني بتطوير علاجي يستند إلى تحفيز جهاز المناعة ليقوم بتصفية الجسم بالكامل من الخلايا السرطانية.
كانت الحبسية قد تخرجت من جامعة السلطان قابوس بتخصص تقنية حيوية وكانت الأولى على دفعتها.
– نشر الزميل نوح المعمري في عدد 7 أكتوبر 2018 التوقعات الأولى للحالة المدارية «لبان»، وذلك قبل أن يطلق عليه الاسم، وقد نشر الموضوع الصحفي من خلال متابعته لـ«المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة»، حيث كانت الحالة المدارية حينها تبعد عن سواحل السلطنة 1550 كيلومترا.
– كما نشرت «عمان» في القسم المحلي، نقلا عن وكالة الأنباء العمانية، استطلاع شبكة «انترنيشن الألمانية» الذي أشار إلى أن السلطنة الأولى عربيا والثانية عالميا في أفضل الوجهات سلما وأمنا لمعيشة النساء، والاستطلاع يعتبر عالميا بـ«ايكسبات انسيدر».
– وفي عدد الثامن من أكتوبر نشرت الزميلة عهود الجيلانية اللائحة لنقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية التي صدرت عن وزارة الصحة.
وتناول الموضوع الصحفي تفاصيل اللائحة منها العمل على وضع شروط للتبرع بالأعضاء وضبط المخالفات.
ومن بنود اللائحة أن غرامة مخالفة شروط نقل الأعضاء أو الأنسجة البشرية 10 آلاف ريال عماني.
– في عدد 9 أكتوبر، ونقلا عن وكالة الأنباء العمانية نشرت «عمان» حوارا مع معالي «اليستر بيرت» وزير الدولة بوزارة الخارجية عضو البرلمان البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث أكد حرص بريطانيا على التشاور مع السلطنة لخبرتها في التعامل مع القضايا الشائكة.
كما أكد أن استثمارات بلاده في السلطنة تقدر بحوالي 9 مليارات جنيه استرليني في عام 2017.

  • الزميل نوح المعمري يتابع موضوع الحالة المدارية وينشر «لبان تواصل تحركها باتجاه سواحل السلطنة واليمن والسحب الماطرة تبعد 380 كيلومترا عن صلالة.
    – في الحادي عشر من أكتوبر يتابع الزميل نوح المعمري تأهب مختلف وحدات السلطنة الحكومية والعسكرية للحالة المدارية «لبان»، وتجهيز أكثر من 90 مركز إيواء بمحافظة ظفار.
  • وفي ذات اليوم خصصت «عمان» صفحتين لمتابعة الحالة المدارية، من خلال تناول موضوعات مختلف الجهات من شرطة عمان السلطانية ولجان الدفاع المدني، والمرسلين في محافظة ظفار.
    – المتابعة الأبرز في عدد الثاني عشر من أكتوبر تركزت على الحالة المدارية «لبان».
    ومتابعة سير مجريات التمرين العسكري الوطني «الشموخ2».
    – خصصت «عمان» 3 صفحات لمتابعة الحالة «لبان»، في عدد الثالث عشر من أكتوبر، وبدأ موفدو جريدة عمان إلى محافظة ظفار والوسطى، كل من الزملاء حمود المحرزي، ونوح المعمري، وعامر الأنصاري، وماجد الهطالي، ومن مكتب ظفار الزميل بخيت الشرحي، بالإضافة إلى الزملاء المصورين سالم المحاربي، وفيصل البلوشي، ومحمد محجوب، وحامد الكثيري، بدأوا بنشر موضوعاتهم ومتابعتهم ولقاءاتهم مع المسؤولين والمعنيين.
    – وفي ذات العدد تنشر عمان خبر انطلاق فعاليات التموين العسكري المشترك العماني البريطاني «السيف السريع ٣».
    – في العدد 22 أكتوبر، نشرت «عمان» موضوعا تناول وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى أرض السلطنة، في زيارة تتضمن اللقاء مع جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه.
    – في عدد 23 أكتوبر، جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – يستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ويبحثان خلال اللقاء تعزيز العلاقات الأخوية.
    – نقلا عن قناة عمان الفضائية، أعد الزميل عامر الأنصاري حوارا تلفزيونيا مع «أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية معالي جبريل الرجوب»، أعده للنشر الصحفي في عدد 24 أكتوبر، حيث أشار إلى أن الحكومة الفلسطينية أحوج ما تكون إلى الإصغاء لنصائح جلالة السلطان قابوس في ظل الأوضاع الراهنة. إلى غير ذلك من الأمور.
    وجاء ذلك الحوار على ضوء زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
    – في عدد 25 أكتوبر نشرت الزميلة مزنة الفهدية موضوعا حول تدشين جائزة الإجادة التربوية للمعلم العماني، وهي جائزة تُمنح كل عامين.
    – في عدد 26 أكتوبر، ونقلا عن وكالة الأنباء العمانية، نشرت «عمان» موضوعا حول تجديد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو» جائزة السلطان قابوس لصون البيئة لمدة 6 سنوات.
    – في عدد 27 أكتوبر، «عمان» تنشر استقبال حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لنتانياهو.
    – تناولت «عمان» في عدد 31 أكتوبر خبر افتتاح مركز شرطة الكامل والوافي لتوفير بيئة مناسبة ومثالية للأعمال الشرطية، ويضم مركزا أمنيا متكاملا وخدمات الجوازات والإقامة والأحوال المدنية. نوفمبر:-
  • نشرت جريدة عمان يوم 1 نوفمبر خبرا صحفيا حول طرح وزارة الإسكان أول مزايدة على المحطات المتكاملة في بداية شهر ديسمبر عبر وسائل الإعلام كمرحلة أولى على 6 مواقع، ثلاثة منها على مسار طريق الباطنة السريع بولايات السويق وصحم ولوى وثلاثة مواقع أخرى على مسار طريق أدم – ثمريت، اثنان في ولاية هيماء وواحد في ولاية مقشن. صرح بذلك سعادة المهندس سيف بن عامر الشقصي وكيل وزارة الإسكان رئيس لجنة المزايدة العلنية على مواقع المحطات الخدمية المتكاملة على الطرق السريعة.
  • أما في 2 نوفمبر فنشرت الجريدة موضوع احتفال الحرس السلطاني العماني بيومه السنوي وتخريج دفعة من المستجدين وتقليد ميدالية الخدمة الخاصة، الذي يوافق الأول من نوفمبر من كل عام، وذلك تحت رعاية معالي درويش بن إسماعيل بن علي البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية.
  • في نفس اليوم تناولت الجريدة موضوع حول إشادة قادة التمرين العسكري المشترك «السيف السريع 3» بالمستوى العالي للمشاركين في التمرين، حيث تم بمبنى قيادات التمرين العسكري السيف السريع/‏‏‏‏‏‏3 في إطار انتهاء فعاليات التمرين المشترك تقديم إيجاز شامل عما تم إنجازه خلال مرحلة العمليات المشتركة الموحدة، حيث أشاد خلاله قادة قوات السلطان المسلحة بالمستوى العالي الذي وصلت إليه قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية والمدنية والكفاءة القتالية التي قدمها الجنود البواسل من خلال أدائهم في مسرح العمليات، إضافة إلى الانضباط التام الذي يتمتع به منتسبو قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، والاحترافية العالية في التعامل مع كافة الأحداث المفترضة والحقيقية للتمرينين الوطني (الشموخ/‏‏‏‏‏‏2) والعسكري المشترك (السيف السريع/‏‏‏‏‏‏3) خاصة أثناء تنفيذ العمليات المشتركة مع القوات المسلحة الملكية البريطانية، وما تم تحقيقه من أهداف تدريبية متعددة وفي كافة المجالات ذات الصلة بالعمليات العسكرية المشتركة الحديثة وبما يتفق وأسلوب العصر ومستجداته تحقيقاً للغاية الوطنية.
  • وفي عدد 6 نوفمبر نشر خبر حول احتفال البحرية السلطانية العمانية بيومها السنوي وتخريج دورة جديدة من الضباط الجامعيين وإشادة بالتطور الكبير، الذي يوافق الثالث من نوفمبر من كل عام، تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة. وبدأت فعاليات الحفل الذي أقيم على ميدان الاستعراض العسكري بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية، بالتحية العسكرية لمعالي الدكتور راعي المناسبة، وعزفت موسيقى البحرية السلطانية العمانية سلام الشرف لمعاليه. بعدها استعرض راعي الحفل الصف الأمامي لحرس الشرف وطوابير العرض، ثم قلد معالي الدكتور ميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن لعدد من ضباط وضباط صف البحرية السلطانية العمانية، وسلم الجوائز التقديرية لأوائل خريجي أكاديمية السلطان قابوس البحرية، وقد ضمت الدورة ضباطا من البحرية السلطانية العمانية واليخوت السلطانية، حيث حصل على المركز الأول على مستوى الدورة المتخرجة الملازم بحري عادل بن سعيد الكويلي، وجاء في المركز الثاني الملازم بحري عبدالله بن علي البلوشي، بينما جاء في المركز الثالث الملازم بحري محمد بن يعقوب العامري.
    -وفي نفس اليوم قامت الزميلة نوال الصمصامية بتغطية أحداث افتتاح مقر السفارة الرومانية في السلطنة ونشرته الجريدة في عددها، حيث أكدت دولة فيوريكا دانسيلا رئيسة وزراء رومانيا رغبة بلادها في تسهيل كافة السبل لزيادة الاستثمارات بين البلدين، وذلك لدى لقائها بعدد من أصحاب وصاحبات الأعمال العمانيين ونظرائهم الرومانيين، وأكد الطرفان على تجديد الاتفاقية بين الغرفتين بالبلدين؛ لأن التبادل التجاري لا يزال متواضعا قياسا بالعلاقات المتنامية، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين حتى يونيو 2018 أكثر من 12 مليون دولار أمريكي، وقد بلغت الواردات العُمانية من رومانيا خلال العام 2016 حوالي 46 مليون دولار أمريكي. وافتتحت رئيسة وزراء رومانيا بحي الصاروج بمسقط أمس مقر سفارة جمهورية رومانيا، وتم أيضا التوقيع على الاتفاقية الثنائية للإعفاء المتبادل على تأشيرات الجوازات الرسمية بين البلدين.
    -وفي نفس العدد نشرت الجريدة حوارا للزميلة عهود الجيلانية مع سعادة الدكتور هلال السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية جاء بعنوان «مجلس الاختصاصات الطبية يضع خطته الاستراتيجية 2040»، وتشمل 9 مشاريع تواكب «رؤية عمان والتطور التنموي» حيث كشف سعادة الدكتور عن قيام المجلس بالعمل على إعداد استراتيجيته إلى العام 2040 التي يأمل أن تنفذ المرحلة الأولى منها عام 2020، وقال: إنها تعتبر خارطة طريق تقود المجلس لاستشراف المستقبل وتواكب مسيرة التطور التنموي لرؤية (عُمان 2040)، موضحا سعادته تحديد رؤية المجلس لتكون مظلة للارتقاء بالمهن الطبية لرعاية صحية متميزة، وهي التي ستتحقق من خلال رسالته في تأهيل الأطباء المتخصصين، وضمان كفاءة العاملين في القطاع الصحي لمجتمع أكثر صحة وسعادة، وباعتماد منظومة من القيم: تدفع إلى الاهتمام بالجميع، وتقدير العلاقات، وتوثيق الروابط وتحتضن روح الإبداع.
    وأوضح سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية في تصريح لـ«عمان» أن: الخطة الاستراتيجية في العمل تشتمل على 9 مشاريع خاصة لتحقق 15 هدفًا للوصول لغاية المجلس، وكجزء من الخطة الاستراتيجية، بدأ المجلس فعليًا بمشروع «إعادة هندسة الإجراءات للمجلس» الذي يسهم في استغلال الموارد وموازنتها وتحسين الحوكمة وآليات اتخاذ القرار.
  • وفي عدد 8 نوفمبر نشرت عمان خبر افتتاح قيادة شرطة الوسطى وتخريج فصائل من الشرطة المستجدين؛ حيث احتفلت شرطة عمان السلطانية بافتتاح مبنى قيادة شرطة محافظة الوسطى وتخريج فصائل من الشرطة المستجدين، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وبحضور معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية والأجهزة العسكرية والأمنية وعدد من المشايخ والرشداء والمواطنين بالمحافظة.
    وحث معاليه المحافظين والولاة على مواصلة أدوارهم في المجتمع عبر تكثيف تواصلهم مع مختلف القطاعات في كل ما من شأنه تحقيق المزيد من التنمية والتطور.
    -وفي عدد 11 نوفمبر نشرت الزميلة نوال الصمصامية موضوع «د.مسلّم العريمي ينال جائزة الحد من الاضطرابات الجينية»؛ حيث حصل الدكتور مسلّم بن سعيد العريمي رئيس الاستشارات والتعليم الوراثي بالمركز الوطني للصحة الوراثية بالمستشفى السلطاني على الجائزة الدولية الأولى للحد من الاضطرابات الجينية الممنوحة من قبل المجلس العلمي للجمعية والمؤتمر الدولي للأمراض الجينية الذي عقد يومي 9 و10 من نوفمبر في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد ضمت الجائزة أفضل 10 خبراء دوليين وإقليميين في مجال علوم الوراثة والأمراض الجينية، نتيجة لمساهماته العلمية المتميزة في بحوث الطب الوراثي ولنشراته العلمية الدولية في ذات المجال التي ركزت على الجانب الإكلينيكي للطب الوراثي وعلى الحد من تنامي معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية بين أفراد المجتمع.
  • وفي نفس اليوم نشرت الجريدة حوار صحفيا للزميل نوح المعمري بعنوان «جمعة المسكري: المشروع يتضمن تحديثا للأجهزة المستخدمة في «الأرصاد» واستكمال تحليل المخاطر –
    المرحلة الثانية من «الإنذار المبكر».
  • وفي عدد 12 نوفمبر أصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – أربعة مراسيم سلطانية سامية فيما يلي نصوصها:
    – مرسوم سلطاني رقم (28 /‏‏‏‏‏‏‏‏ 2018) بإجراء بعض التعديلات على قانون علم الدولة وشعارها ونشيدها الوطني.
    – مرسوم سلطاني رقم (29 /‏‏‏‏‏‏‏‏ 2018) بإصدار قانون حظر تملك غير العمانيين للأراضي والعقارات في بعض الأماكن.
    – مرسوم سلطاني رقم ( 30/‏‏‏‏‏‏‏‏ 2018) بإصدار نظام حساب الضمان لمشروعات التطوير العقاري.
    – مرسوم سلطاني رقم 31 /‏‏‏‏‏‏‏‏ 2018 بتعيين أمين عام للشؤون العسكرية في المكتب السلطاني.
  • وفي نفس العدد احتفل بتدشين وحدة السكتة الدماغية بصلالة التي دشنتها المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة ظفار بمستشفى السلطان قابوس بصلالة، وتقدم وحدة السكتة الدماغية الرعاية الصحية اللازمة لعلاج المرضى الذين يتعرضون لسكتات دماغية من خلال وضع آلية خاصة لتقييم حالة المريض منذ استقباله في قسم الطوارئ، حيث يتم تحديد وتشخيص نوع السكتة الدماغية وإرسال الفحوصات المخبرية اللازمة لتحديد إمكانية استخدام الدواء المسيّل للجلطات الذي يسمح بمرور الدم عبر العروق والشرايين المصابة.
  • وفي عدد 13 نوفمبر أبرزت الجريدة موضوع «بناء على الأوامر السامية .. مجلس عمان يبدأ دور الانعقاد السنوي»، حيث بدأ مجلسا الدولة والشورى كل على حدة دور الانعقاد السنوي، وقد وافق مجلس الدولة خلال جلسته الأولى على مقترح لجنة التعليم والبحوث بتوليها دراسة «تطوير اللائحة التنظيمية للمؤسسات التدريبية الخاصة»؛ وذلك بهدف مراجعة التشريعات ذات العلاقة بتنظيم المؤسسات التدريبية الخاصة، وتشخيص الواقع الحالي المتعلق بآليات تسجيلها وترخيصها، ومراجعة إجراءات تقييم خدماتها قبل الترخيص وبعده، واقتراح التوصيات المناسبة لتطوير اللائحة التنظيمية لهذه المؤسسات، كما وافق المجلس على مقترح بتشكيل لجنتين خاصتين بشأن دراسة «تعزيز الاستفادة من القوى البشرية في القطاع العام»، ووافق على مقترح دراسة إصدار قانون «لتنظيم استخدام التكنولوجيا الحيوية ومنتجاتها وحماية البيانات الوراثية في السلطنة»، وكذلك مقترح دراسة «تعزيز الاستفادة من القوى البشرية في القطاع العام».
    وتطرق المجلس إلى مناقشة المواد محل التباين في مشروع «قانون الضريبة على السلع الانتقائية» المحال من مجلس الوزراء وتقرير اللجنة المشتركة بشأنها.
  • وفي نفس العدد تناولت الجريدة موضوع «توزيع 79 مسكنا بالمضيبي ودماء والطائيين»، حيث وزعت المديرية العامة للإسكان بشمال الشرقية 56 وحدة سكنية بقريتي بوقليلة وبوطوينة بولاية المضيبي والبالغ تكلفتها خمسة ملايين ريال، وكانت قد وزعت 23 مسكنا بالحيل الكبير في ولاية دماء والطائيين بتكلفة مليون ريال عماني. وقال مدير عام الإسكان بشمال الشرقية: إن هناك مشاريع أخرى مماثلة يتم دراسة إقامتها حاليا في ولاية دماء والطائيين وتحديدا في الجبل الأبيض؛ حيث يجري تصميم هذه المساكن، وأخرى في وادي بني خالد.
  • وفي عدد 14 نوفمبر أعلنت الهيئة العامة للكهرباء والمياه (ديم) عن تدشين نظام العدادات الذكية في 9611 منشأة في محافظة مسندم، وتعد الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث إن هذه العدادات تقدم قراءات دقيقة يمكن متابعتها من قبل المشتركين بشكل يومي ومعرفة نقاط الاستهلاك وتسريبات المياه بشكل دقيق. وتضمن العدادات الذكية سهولة في الحصول على فواتير المياه بطريقة يسيرة عن طريق التطبيقات الذكية والرسائل النصية، وتعد محافظة مسندم أول محافظة في السلطنة يطبق فيها نظام العدادات الذكية ضمن خطة الشركة تليها محافظة مسقط، ومن بعدها سيتم تطبيقه في باقي المحافظات.
  • وفي نفس العدد نشرت الجريدة إعلان معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة عن بدء الأعمال التحضيرية لإنشاء مستشفيات السويق وخصب والسلطان قابوس الجديد بصلالة بتكلفة إجمالية تقدر نحو 269 مليون ريال عماني تشمل الأعمال الإنشائية والتصميم والإشراف والأجهزة الطبية للمشاريع الصحية الثلاث. وقد تميزت خرائط المستشفيات الثلاثة الجديدة بتصاميم حديثة عالية الجودة وأقسام متكاملة سوف تشيد وفق الأسس المعمول بها في بناء المستشفيات الحديثة، وهي تعد نقلة نوعية في الخدمات الصحية المتخصصة في السلطنة عموما والمحافظات التي تخدمها بشكل خاص.
  • وفي نفس العدد نشرت الجريدة موضوعا صحيا مهما يؤكد خلو السلطنة من التراخوما؛ حيث استلم معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة شهادة خلو السلطنة من مرض التراخوما التي يمنحها تحالف منطقة الشرق الأوسط لمكافحة التراخوما بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) خلال الاحتفال بالذكرى السادسة لخلو السلطنة من مرض التراخوما الذي أقيم بفندق جراند حياة بالقرم.
  • وفي عدد 15 نوفمبر نشرت جريدة عمان خبر تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – وترأسه اجتماع مجلس الوزراء ببيت البركة العامر. وقد استهل جلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- الاجتماع بالتوجه إلى الخالق عز وجل بالحمد والشكر والثناء لما أنعم به على عمان من نماء وازدهار سائلا المولى سبحانه وتعالى أن يديم هذه النعم على الوطن والمواطنين.
  • ويوم 16 نوفمبر نشرت الجريدة خبر إعلان مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم عن أسماء الفائزين في مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم في دورتها الثامنة والعشرين التي تتضمن 6 مستويات.
  • وفي نفس اليوم افتتحت وزارة «النقل» 28 كيلومترًا بالمرحلة الثانية من مشروع «الشرقية السريع» أمام الحركة المرورية؛ حيث تناول الخبر افتتاح وزارة النقل والاتصالات الحركة المرورية لجزء من طريق الشرقية السريع في المنطقة الممتدة من مدخل قرية سيق حتى بداية الكامل بولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية (منطقة سيح الصلب) بمسافة تقدر بحوالي ٢٨ كم بحضور سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل، وسعادة الشيخ سالم بن عبدالله المدحاني والي الكامل والوافي وسعادة عبدالله بن مسلم الراسبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الكامل والوافي ومسؤولين من الوزارة والدوائر الحكومية بالولاية.
    -وفي عدد 18 نوفمبر أبرزت الجريدة موضوع احتفال السلطنة بالعيد الوطني الـ48 المجيد وسط اعتزاز أبنائها بما تحقق من منجزات: حيث جاء «احتفل أبناء الشعب العُماني الوفيّ، على امتداد أرض عُمان الأبيّة في هذا اليوم الثامن عشر من نوفمبر بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، وكلّهم اعتزاز وثقة وإرادة مقرونة بالحبّ والدعوات والامتنان لباني نهضة عُمان الحديثة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
    -وفي عدد 19 نوفمبر نشرت جريدة عمان تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- فشمل برعايته السامية الكريمة العرض العسكري الذي أقيم على ميدان الاستعراض العسكري بقيادة الحرس السلطاني العماني بمناسبة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، وشاركت فيه وحدات رمزية تمثل الجيش السلطاني العماني، وسلاح الجو السلطاني العماني، والبحرية السلطانية العمانية، والحرس السلطاني العماني، وقوة السلطان الخاصة، وشرطة عمان السلطانية، وشؤون البلاط السلطاني.
  • وفي نفس العدد نشرت الجريدة تفاصيل صدور «قـانـون تـنـظيـم المـواقـع والأمـاكـن» الجديد الذي يـحـظـر عـلـى غـيـر العـمـانيـيـن تـمـلـك الأراضـي والـعـقـارات الـزراعـية بالسـلطـنة حيث أوضح قانون حظر تملك غير العمانيين للأراضي والعقارات فـي بعض الأماكن الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (29/‏‏‏‏‏‏‏‏ 2018)، بأنه يحظــر على غير العمانيين تملك الأراضي والعقارات بجميع استعمالاتها فـي أي من الأماكن الآتية: محافظـــات كـــل مــــن: (ظفار عدا ولاية صلالة، ومسندم، والبريمي، والظاهرة، والوسطى). وولايات لوى، وشناص، ومصيرة، ونيابة الجبل الأخضر، ومنطقة جبل شمس، وأي جبال أخرى لها أهمية استراتيجية تحددها الجهات المختصة. وأيضا الجـــزر والمواقع القريبة من القصور، والجهات الأمنية، والعسكرية، والتي تحددها الجهات المختصة. والحارات الأثرية، والقديمة التي تحددها الجهات المختصة.
  • وفي عدد 20 نوفمبر نشر موضوع «إعلان معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني عن إطلاق «البرنامج الوطني لتطوير القيادات التنفيذية للقطاعين الحكومي والخاص معا»، حيث وجه جلالته -أبقاه الله – بإطلاق برنامج وطني جامع يضم القيادات التنفيذية من القطاعين الحكومي والخاص يستوعب التطورات الكبيرة التي طرأت على مجالات العمل الحكومي والأعمال في العالم ويبني على المكتسبات من البرامج الوطنية السابقة التي أطلقها ديوان البلاط السلطاني بغية تحقيق الأثر والمردود العام.
    -وفي يوم 25 نوفمبر نشرت عمان موضوع بدء القيد بالسجل الانتخابي لمجلس الشورى؛ حيث أعلنت وزارة الداخلية في هذا اليوم بدأ القيد في السجل الانتخابي لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة التاسعة، وقد دعت وزارة الداخلية المواطنين الذين لم يسبق قيدهم في السجل الانتخابي لأن يتقدموا بطلب القيد في السجل الانتخابي عن طريق مكاتب أصحاب السعادة الولاة في الولايات مع ضرورة إحضار أصل البطاقة الشخصية سارية المفعول. وأوضحت الوزارة أنه يمكن للمواطنين التقدم بطلباتهم عن طريق موقع الوزارة الإلكتروني عبر شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت) (www.elections.om)، وعلى مقدمي الطلبات التأكد من أن بطاقاتهم الشخصية مزودة بنظام التصديق الإلكتروني.
    -وفي عدد 26 نوفمبر نشرت الجريدة تغطية متميزة لإطلاق برنامج المرتكزات والمبادئ الموجهة لسياسة الدولة؛ حيث قال معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية: «إن برنامج المرتكزات والمبادئ الموجهة لسياسة الدولة يستعرض الأسس التي أرساها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- في مختلف المجالات، وبفضل حكمته ومكانته- أيده الله- أصبح لعمان اليوم موقع مرموق على الساحة الدولية».
  • ونشرت جريدة عمان في عدد 27 نوفمبر «السلطنة الأولى «بالشرق الأوسط» في رفاهية الأطفال» فقد أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بالتعاون مع المركز الوطني للإحصاء والمعلومات تقرير «مؤشر رفاهية وتمكين الطفل» الذي يقيّم حياة الأطفال ورفاههم وتمكينهم في السلطنة، وذلك على مستوى المحافظات بالمقارنة مع الدول الأخرى، منذ الولادة حتى سن 18 عامًا، وقالت سعادة لنا الوريكات ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بالسلطنة: «إن سلطنة عمان أول دولة في منطقة الشرق الأوسط تقوم برسم خريطة لرفاهية وتمكين الأطفال، ونوهت بأنها تفوقت على كثير من الدول ذات الدخل المرتفع».
  • وفي نفس العدد نشرت الجريدة موضوعا بعنوان «21 دولة و15 منظمة تستعرض في مسقط أهداف التنمية 2030» .
    -ونشر في عدد 28 نوفمبر خبر صحفي حول الاحتفال باحتضان السلطنة لإشهار الوثيقة العربية لحماية البيئة لتحقيق التنمية المستدامة، حيث أشهر بمجلس الدولة الوثيقة العربية لحماية البيئة وتنميتها؛ لتشكل إضافة مهمة لجهود الحفاظ على البيئة العربية، وتترجم الوعي بأهمية الحفاظ على الموارد والثروات الطبيعية العربية واستغلالها الاستغلال الأمثل لتحقيق التنمية المنشودة والحفاظ عليها لفائدة الأجيال القادمة، ومعالجة المشكلات البيئية من خلال وضع التشريعات والسياسات والخطط، واقتراح الأنشطة والآليات الملائمة وبرامج العمل المشتركة لصون البيئة والحد من مهددات الأمن البيئي العربي.
  • وفي عدد 29 نوفمبر نشر خبر تدشين وزارة التربية والتعليم جائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية، وذلك برعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة الوكلاء، والمستشارين، ومديري عموم بديوان عام الوزارة والمديريات التعليمية في المحافظات، وأعضاء من الأسرة التربوية والطلبة والطالبات، وذلك بمسرح الوزرة بالوطية.-وفي نفس العدد نشر خبر «السلطنة تحطم رقما قياسيا في موسوعة جينيس بعدد المتعهدين والمتبرعين بالدم»: حققت السلطنة رقما قياسيا في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وذلك من خلال المبادرة الوطنية للتبرع بالدم (دمك حياة لغيرك) التي نظمها صندوق الزمالة لموظفي وزارة الصحة بالتعاون مع دائرة خدمات بنوك الدم بالوزارة، حيث بلغ عدد المتبرعين والمتعهدين في الحملة 5555 متبرعا خلال ثماني ساعات، متجاوزة بذلك العدد السابق في موسوعة جينيس للمتبرعين في الهند الذي بلغ 3034 متبرعا. ديسمبر:-
  • تناولت جريدة عمان في عدد يوم 2 ديسمبر خبر بدء الهيئة العامة للكهرباء والمياه «ديم» الأعمال الإنشائية لتنفيذ مشروع نقل المياه من محطة تحلية صحار إلى محافظة الظاهرة، حيث تصل القيمة الإجمالية للمشروع أكثر من 150 مليون ريال عماني بطول خطوط نقل مياه رئيسية تبلغ 222 كيلومترا، وعدد 9 خزانات خرسانية بسعة تخزينية إجمالية تصل إلى (451.000 م3) في كل من صحار ومحضة وعبري وضنك و4 محطات ضخ بطاقة قصوى (144.000 م3/‏‏‏‏‏‏‏‏‏اليوم) في صحار.
    -ونشرت في عدد 3 ديسمبر تصريح معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني فقال: سيتم بمعهد تطوير الكفاءات توطين منصة إلكترونية خاصة لإنشاء ما يعرف بالأكاديمية الإلكترونية التي ستشمل في مرحلتها الأولى محتوى حديثًا للمهارات القيادية والتحول الرقمي، وسيتم تعريب محتوى بعض البرامج الجديدة، وهو ما يعد سبقًا لمعهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني، نظرًا لحداثة هذا الأمر في العالم، وعدم وجود محتوى باللغة العربية متقدم ومتعمق يتناوله، بالإضافة إلى ذلك فإن الأكاديمية ستفتح بابًا جديدًا لمنتسبي ديوان البلاط السلطاني للنهل من المعارف الحديثة، مؤكدًا معاليه على حرص المقام السامي لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله وأبقاه- على توفير كل سبل التعليم والتعلم، وأن عليهم أن ينهلوا مما هو متاح. وستبدأ الأكاديمية أعمالها خلال الربع الأول من العام القادم.
    -وفي عدد 4 ديسمبر نشرت الجريدة خبر: رعى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان حفل تدشين الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا. وتحتضن الجامعة ثلاث كليات عريقة في مجال التعليم العالي في السلطنة هي كليات الطب والعلوم الصحية، والهندسة، والصيدلة، وجاء التدشين الرسمي لهذا الصرح العلمي ليواكب مسيرة التعليم العالي في النهضة المباركة في عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
  • وتناول في نفس اليوم تصريحا خاصا؛ حيث تابعت جريدة عمان قضية تزوير شهادات التعليم العالي حيث أكد النصر بن ناصر الرقيشي المدير المساعد لدائرة معادلة المؤهلات بوزارة التعليم العالي: إن معادلة الشهادات الأكاديمية والتحقق من صحتها اختصاص أصيل لوزارة التعليم العالي منذ إنشائها؛ تضطلع به دائرة معادلة المؤهلات – منذ أن كانت قسما تابعا لوزارة التربية والتعليم في ثمانينيات القرن الماضي إلى أن تم إلحاقها بوزارة التعليم العالي منذ إنشائها عام 1994م – وعليه فإن كشف التزوير والجامعات الوهمية ليسا بالأمر الجديد؛ فقد أحصت الوزارة ما يقارب 1250 حالة تزوير منها (108) حالات تزوير لمؤهل دراسي، و(25) مؤهلا دراسيا صادرا عن مؤسسة وهمية و(1117) ختما مزورة خلال الفترة من (1975-2018م).
  • وفي عدد 5 ديسمبر احتفلت المديرية العامة للإسكان بمحافظة الوسطى متمثلة بدائرة الإسكان بمحوت بمناسبة توزيع وحدات سكنية بقرية المديرة بولاية محوت بحضور سعادة الشيخ نبهان بن عبدالرحمن الخروصي والي محوت وعدد من المسؤولين بالمؤسسات الحكومية ومشايخ ومواطني الولاية. وقال أحمد بن علي الشحري مدير عام الإسكان بالمحافظة: إنه تم بناء 37 وحدة سكنية بتكلفة إجمالية 1117616 ريالا عمانيا، وكان قد تم مسبقا الإعلان للمواطنين بقرية المديرة لمن تنطبق عليه شروط الحصول على تلك الوحدات لتقديم طلباتهم إلى دائرة الإسكان ليتم دراستها.
  • وفي نفس اليوم وقعت اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر مذكرة تفاهم مع جمعية المحامين تقضي بتولي الجمعية الترافع عن ضحايا الاتجار بالبشر أمام الجهات القضائية بالسلطنة. وقع الاتفاقية معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي رئيس اللجنة وسعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي رئيس الجمعية.
    -وفي عدد 6 ديسمبر دشنت وزارة الصحة ممثلة في مركز الدراسات والبحوث نتائج المسح الوطني الصحي للأمراض غير المعدية وعوامل خطورتها، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة في قاعة مجان بنادي الشفق بحضور عدد من أصحاب المعالي والمكرمين والسعادة.
  • وفي عدد 10 ديسمبر نشرت الجريدة خبر إعلان مجلس البحث العلمي عن فوز 13 مشروعا بحثيا في الدورة الخامسة من الجائزة الوطنية للبحث العلمي، منها ستة مشاريع لفئة حملة الدكتوراه أو ما يعادلها وسبعة مشاريع في فئة الباحثين الناشئين.
  • في نفس العدد تم نشر قائمة أعضاء اللجنة الوطنية للشباب للفترة الرابعة 2018 – 2020، وضمت القائمة كلا من: د.سامي بن سالم بن سعيد الخروصي من جامعة السلطان قابوس (الرئيس)، وميمونة بنت موسى بن محمد الوهيبيّة من ذوي الكفاءات والاهتمامات بقضايا الشباب المتنوعة (نائب الرئيس).
  • وفي عدد 11 ديسمبر، أقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- حفل عشاء بمناسبة يوم القوات المسلحة، وذلك بحصن الشموخ بولاية منح. حضر الحفل عدد من أصحاب المعالي والسعادة وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عُمان السلطانية وكبار الضباط العسكريين والمدنيين.
  • وفي نفس العدد احتفل بمعسكر المرتفعة بافتتاح مبنى مركز العمليات المشتركة ومركز الأمن البحري، تحت رعاية معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني. ويُعنى مركز العمليات المشتركة بتوحيد الجهود بين القطاعات العسكرية والأمنية لإدارة المواقف العملياتية والأمنية حفظا للأمن والاستقرار في أرجاء هذا الوطن العزيز، بينما يعمل مركز الأمن البحري في تكامل الجهود وتوحيدها ليواصل مهامه الوطنية التي بدأها منذ إنشائه في عام 2013م من قبل جميع الجهات المعنية بالأمن البحري في السلطنة.
  • وفي نفس العدد أقامت اللجنة العمانية لحقوق الإنسان احتفالا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ومرور 10 سنوات على إنشاء اللجنة، وذلك برعاية معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية بحضور عدد من أصحاب المعالي والمكرمين والسعادة أعضاء مجلسي الدولة والشورى. انطلق الحفل الذي أقيم بمقر الهيئة العامة للطيران المدني بكلمة المكرم الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان قال فيها: إن الاحتفال يأتي بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر من كل عام، ويتزامن معه الاحتفال بالذكرى السبعين للإعلان العالمي، وكذلك احتفال اللجنة العمانية لحقوق الإنسان بمرور عشر سنوات على إنشائها بموجب المرسوم السلطاني (124/‏‏‏‏‏‏2008م).
    -وفي عدد 13 ديسمبر نشرت الجريدة خبر: أكدت شركة حيا للمياه أن عدد المشتركين في شبكة الصرف الصحي بمحافظات السلطنة عدا ظفار وصل إلى 149 ألفا و413 مشتركا من بينهم 115,871 في محافظة مسقط و33,542 مشتركا وفي المحافظات الأخرى، وذلك حتى نهاية شهر أكتوبر من العام الجاري. جاء ذلك خلال اللقاء الإعلامي الذي نظمته حيا للمياه مع وسائل الإعلام بفندق سندس روتانا بمسقط تحت رعاية سعادة السيد سليمان بن حمود البوسعيدي نائب الأمين العام لمجلس الوزراء بحضور المهندس حسين بن حسن عبد الحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه والإدارة التنفيذية للشركة وعدد من المسؤولين والإعلاميين.
  • وتناولت الجريدة في عدد 14 ديسمبر خبرا بعنوان «السلطنة والنمسا بصدد خطة مشتركة لتطوير التعاون في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، وإعادة افتتاح السفارة في مسقط العام المقبل»: أعرب معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية عن سعادته بإعلان جمهورية النمسا إعادة افتتاح سفارتها بالسلطنة مطلع العام القادم 2019م، وأكد أن هذا من شأنه تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، مبديا استعداد السلطنة التام لتقديم كافة التسهيلات للدبلوماسيين النمساويين لإنجاز مهامهم.
  • وفي عدد 16 ديسمبر أعلن البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب عن 100 فكرة لـ«مشروع تقني ناشئ» تأهلت إلى المرحلة الثانية من «مسار الشباب» ضمن البرنامج الوطني الذي يحظى بمباركة سامية كريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ويسعى إلى تحقيق عدد من الأهداف الوطنية التي تتمثل في بناء مجتمع من رواد الأعمال العمانيين الذين سيوطنون أهم تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في السلطنة من خلال منتجات وشركات سيقدمونها كنتاج لرحلة معرفية نفذت بمستويات عالمية وركزت على السوق العماني واحتياجاته.
  • وفي عدد 17 ديسمبر، أصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه -خمسة مراسيم سلطانية سامية فيما يلي نصوصها … مرسوم سلطاني رقم (‏‏‏‏‏40 /‏‏‏‏‏2018)‏‏‏‏‏ بإسناد بعض الاختصاصات، حيث يُسند إلى وزارة النفط والغاز تنفيذ السياسة العامة للدولة بشأن قطاع الطاقة، وينقل إلى وزارة النفط والغاز جميع الاختصاصات المعقودة للهيئة العامة للكهرباء والمياه التي تتصل بقطاع الكهرباء المنصوص عليها في نظام الهيئة العامة للكهرباء والمياه المشار إليه.
    ومرسوم سلطاني رقم (41 /‏‏‏‏‏ 2018 ) بتعديل الملحق رقم (1) المرفق بالمرسوم السلطاني رقم 2 /‏‏‏‏‏ 2008 بتحديد اختصاصات وزارة النفط والغاز واعتماد هيكلها التنظيمي .
    ومرسوم سلطاني رقم (42 /‏‏‏‏‏ 2018 ) بشأن الهيئة العامة للكهرباء والمياه حيث يُستبدل بمسمى «الهيئة العامة للكهرباء والمياه» مسمى «الهيئة العامة للمياه» أينما ورد في القوانين والمراسيم النافذة.
    ومرسوم سلطاني رقم (‏‏‏‏‏43 /‏‏‏‏‏2018 )‏‏‏‏‏ بإجراء تعديلات على بعض أحكام قانون تنظيم وتخصيص قطاع الكهرباء والمياه المرتبطة به.
    ومرسوم سلطاني رقم (44/‏‏‏‏‏ 2018) بإجازة تنازل شركة مكارم جاس ديفلوبمنت ال ال سي عن 10% من حقوقها والتزاماتها في الاتفاقية النفطية المعدلة الموقعة بتاريخ 8 من نوفمبر 2016م للمنطقة رقم (61) إلى شركة بي سي عمان فينتشترز ليمتد.
    -وفي عدد 19 ديسمبر نشرت الجريدة خبر افتتاح وزارة النقل والاتصالات 14 كيلومترا من مشروع ازدواجية طريق بركاء -‏ وادي المعاول – نخل بدءا من ولاية بركاء حتى منطقة حبراء بولاية وادي المعاول، وذلك بحضور سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل وسعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وعدد من أصحاب السعادة الولاة وأعضاء مجلس الشورى والمجلس البلدي والمشايخ والأهالي. وسيساهم افتتاح هذا الجزء من المشروع في انسيابية الحركة المرورية وتقليل الازدحام وتحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية في مجال إنشاء الطرق وتوسعتها التي تسعى إليها الوزارة كونها تربط عددا من ولايات محافظة جنوب الباطنة، ومن المؤمل الانتهاء من المشروع بشكل كامل مع نهاية العام القادم 2019.
  • وفي نفس اليوم وزعت وزارة الإسكان ضمن برنامج توزيع المساكن للمتضررين من مشروع طريق الباطنة الساحلي 600 وحدة سكنية على المواطنين بولايات الخابورة وصحم وصحار وشناص والسويق، حيث تم توزيع 120 وحدة سكنية بولاية الخابورة وتوزيع 152 وحدة سكنية في ولاية صحار، فيما تم توزيع 110 وحدات سكنية في ولاية شناص وتوزيع 218 وحدة سكنية بولاية السويق.
  • وفي نفس العدد تناولت الجريدة خبر انطلاق المؤتمر السابع لمنظمة المرأة العربية الذي عقد بفندق قصر البستان تحت عنوان «التمكين الاقتصادي للمرأة وتعزيز قيم السلم والعدالة والمواطنة»، وتضمن المؤتمر الذي رعاه معالي الشيخ محمد بن سعيِّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بفندق قصر البستان تدشين طابع بريدي بمناسبة ترؤس السلطنة لمنظمة المرأة العربية، وإطلاق دليل تمكين المرأة العمانية، كما أطلقت منظمة المرأة العربية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP دراسة استرشادية بعنوان «المرأة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية».
  • وفي عدد 20 ديسمبر نشرت جريدة عمان خبر: بتكليف سامٍ من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وتزامنًا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، رعى صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد أمس حفل الافتتاح الرسمي لطريق الباطنة السريع، بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والمكرمين وأصحاب السعادة والمشايخ والأهالي بمحافظتي جنوب وشمال الباطنة.
  • وفي نفس العدد نشرت جريدة عمان خبر احتفل كل من ديوان البلاط السلطاني ممثلا بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة والهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية وجامعة أريزونا الأمريكية بتأسيس المختبر المركزي للنخيل التابع لمشروع زراعة المليون نخلة الذي سوف ينشأ ببلد الفرض بولاية سمائل، وذلك برعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار.
    -وفي عدد 23 ديسمبر نشرت الجريدة «بدأت الهيئة العامة للمياه «ديم» أعمال التشغيل التجريبي لخط النقل ومحطات الضخ بمشروع إمداد المياه إلى نيابة الجبل الأخضر وإيصال المياه إلى الخزانات القائمة حاليا بالنيابة، وذلك لتوفير 1.760 مليون جالون من المياه يومياً، بتكلفة تصل إلى أكثر من 24 مليون ريال عماني. وتعوّل «ديم» الكثير على المشروع لتوفير الاحتياجات اليومية من المياه لكافة القطاعات السكنية والسياحية والاقتصادية والتنموية الأخرى بشكل آمن ومستدام بما يخدم العملية التنموية المتسارعة التي تشهدها نيابة الجبل الأخضر. ويعد هذا المشروع من المشاريع الأصعب من نوعها لوعورة مسار الخط وارتفاع الجبال الشاهقة ووجود المنحدرات السحيقة.
    -وفي عدد 24 ديسمبر تناولت الجريدة خبر انطلاق النسخـة الثالثـة من برنامج الكفاءات الحكومية لتعزيز جـودة الأداء الحكومي، حيث بدأ 44 مشاركا من فئة المديرين العامين ومن في حكمهم بمختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة يمثلون 41 جهة حكومية في مباشرة التدريب على أعمال النسخة الثالثة من برنامج الكفاءات الحكومية الذي تنفذه وزارة الخدمة المدنية بالتعاون مع معهد الإدارة العامة وشركة كفاءة لتنمية الموارد البشرية، بفندق كراون بلازا القرم الذي سيتم تنفيذه خلال الفترة من شهر ديسمبر 2018 إلى شهر مايو 2019 بواقع 4 أربعة أيام تدريبية في كل شهر، ويمول بالكامل عن طريق عدد من مؤسسات القطاع الخاص، وبدعم من وزارة النفط والغاز ورعاية عدد من المؤسسات الرائدة بالسلطنة وهي شركة شل، ومجموعة تاول، والشركة العمانية للتنمية السياحية «عمران»، وعمانتل، وبريد عمان.