التعريف بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي بالحمراء

الحمراء – عبدالله العبري –

نظم مركز الحمراء الصحي ندوة للتعريف بالحملة الوطنية للكشف المبكر لسرطان الثدي والتي سوف تستمر طوال هذا العام ٢٠١٩ بحضور زهرة بنت سالم العوفية رائدة العمل التطوعي والفائزة بجائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي لعام ٢٠١٧م كما حضرت رئيسة قسم صحة المرأة والطفل بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية وجمع كبير من النساء وأقيمت الندوة بقاعة نادي الحمراء الرياضي حيث قدمت الممرضة بالمركز الصحي زوينة بنت خلف العبرية المسؤولة عن هذا البرنامج محاضرة تطرقت من خلالها إلى دور وزارة الصحة في التصدي للكثير من الأمراض التي ظهرت في هذا العصر ومن أهمها أمراض السرطان، كما تطرقت إلى أهمية الحملة الوطنية للاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وكذلك التعريف بالحملة ودورها في إجراء الفحص المبكر لسرطان الثدي عند النساء والتي ستنفذها الوزارة خلال هذا العام على مستوى السلطنة والتي جاءت فكرة تنفيذها من أهمية الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي نظرا لكون مثل هذه الحالات أصبحت في تزايد وبينت في محاضرتها بعض الإحصائيات على المستوى الوطني والعالمي موضحة الأعراض المبكرة لهذا المرض وضرورة توعية النساء وتعريفهن بتلك الأعراض من خلال الفحص الذاتي من قبل المرأة نفسها حسب الإرشادات التي بينتها الممرضة في محاضرتها ومن ثم التوجه إلى أقرب مؤسسة صحية في حالة اكتشاف أي عرض لبوادر هذا المرض وعدم الخوف أوالخجل من الفحص والكشف الطبي الذي بدوره يؤكد الإصابة من عدمها، كما ركزت المحاضرة في حديثها على عيادة الفحص المبكر لسرطان الثدي الموجودة في المركز الصحي والتي تم تدشينها خلال فعاليات هذه الندوة معرفة الحضور بأن دوام هذه العيادة سيكون كل يوم خميس من كل أسبوع. ونوهت إلى ضرورة أن تخضع جميع النساء والتي تتراوح أعمارهن بين عمر٤٠و٦٩سنة على الفحص والأشعة بالماموجرام.