البيئة في جنوب الباطنة تحتفل بيوم الحياة الفطرية الخليجي

الرستاق ـ سعيد السلماني –

احتفلت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة بيوم الحياة الفطرية الخليجي والذي يصادف 30 من ديسمبر من كل عام ويأتي هذا العام بعنوان «المحميات الطبيعية ثروة وطنية»، حيث أقيمت عدة فعاليات منها محاضرات في عدد من مدارس المحافظة قدمها إبراهيم السعدي فني محميات طبيعية من قسم صون الطبيعة بالإدارة تحدث فيها عن المحميات الطبيعية الموجودة في السلطنة ودور الوزارة في إنشائها والمحافظة عليها لما لها من أهمية في الحفاظ على الحياة الفطرية. من جانب آخر نفذ قسم التوعية والإعلام فعالية بعنوان «الحفاظ على الحياة الفطرية» تضمنت شرحًا لبعض المجسمات عن المحميات الطبيعية والحيوانات التي تعيش فيها قدمته ثرية الغافرية من قسم الشؤون البيئية بالإدارة ثم قدم الطلاب بعض العروض المسرحية والشعرية عن المحافظة على البيئة والأشجار، وفي الختام تم عرض اللوحات التي شارك بها الطلاب في مسابقة تحمل «عنوان البيئة والإنسان».
كما قدم مركز تأهيل وإكثار الحياة الفطرية التابع للإدارة عدة فقرات توعوية للاحتفال بيوم الحياة الفطرية للطلاب تحدثت فيها فتحية النعمانية عن المركز والدور الذي يقوم به للحفاظ على الحياة الفطرية، وذكرت أهم الحيوانات والنباتات التي تعيش فيه، وبعد ذلك تم إجراء بعض المسابقات البيئية الترفيهية.
وتحدث خميس بن حمود السعدي مدير الإدارة بالانتداب عن هذه المناسبة مؤكدا أن الاحتفاء بها على مستوى دول المجلس يسهم في تعزيز مسيرة التعاون المشترك بين دول مجلس التعاون وذلك للأهمية البالغة للمحافظة على الحياة الفطرية.