احتجاجات في طهران على خلفية مصرع 10 طلاب في «حادث مأساوي»

وفد من طالبان يجري محادثات في إيران –

طهران – عمان – سجاد أميري:-

أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن مئات الطلاب تظاهروا لليوم الثاني على التوالي في طهران مطالبين باستقالة مسؤولين في «الجامعة الإسلامية الحرة» على خلفية مصرع 10 طلاب بانقلاب حافلة.
وأكدت وكالة «إرنا» الإيرانية الرسمية استمرار مظاهرات الطلاب، فيما أكدت تقارير إعلامية أن المحتجين يحتشدون في ساحة على الطريق المؤدية إلى الجامعة رافعين صوراً لضحايا الحادث الذي وقع داخل الحرم الجامعي الثلاثاء الماضي. ويطالب المحتجون باستقالة وزير الخارجية الأسبق «علي أكبر ولايتي» من منصب رئيس مجلس أمناء الجامعة.
وأعلنت الجامعة في وقت سابق أن حافلة تقل 30 طالباً انحرفت عن مسارها على طريق جبلي واصطدمت بعمود إسمنتي، بسبب إصابة سائقها بنوبة قلبية. كما أعلنت الجامعة عن استقالة عدد من مديريها وتوقيف بعضهم في أعقاب الحادث.
على صعيد مختلف أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية «بهرام قاسمي» بأن وفداً من حركة طالبان الأفغانية زار طهران وأجرى محادثات مسهبة مع مساعد الخارجية الإيراني «عباس عراقجي».
وقال قاسمي في مؤتمر صحفي «إن الهدف الأساس من هذه المفاوضات هو البحث عن حلول أو سبل ممهدة للمساعدة في الحوار بين الفصائل الأفغانية والحكومة للتقدم بمسيرة السلام في أفغانستان».
وأضاف، إن إجراء المفاوضات لا يعني بالضرورة تطابق مواقف إيران مع مواقف طالبان مبيناً «على الصعيد السياسي وفي ضوء الظروف الخطيرة في المنطقة كان من اللازم أن تبدأ هذه المفاوضات».
وصرّح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بأن مساعد وزير الخارجية «عراقجي» سيقوم في غضون أسبوع أو أسبوعين بزيارة إلى أفغانستان لإجراء محادثات جادّة من ضمنها التعاون الاقتصادي».
وأضاف، إن «إحدى القضايا التي ستتم متابعتها في هذه الزيارة هي قضية الوثيقة الاستراتيجية بين البلدين ونأمل بأن نتخذ خطوة واسعة لتوقيع هذه الوثيقة في ضوء توفر التمهيدات اللازمة لصياغة نصّها».
في شأن آخر أعلن في طهران عن تعيين رئيس جديد لمجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران. وقالت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية إن المرشد الأعلى علي خامنئي أصدر مرسوماً بتعين صادق آملي لاريجاني رئيساً لمجمع تشخيص مصلحة النظام خلفاً لمحمود هاشمي شاهرودي الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر ناهز 70 عاماً بعد صراع مع المرض. ويتولى لاريجاني رئاسة السلطة القضائية في إيران في الوقت الحاضر.