الرياضة العمانية .. تودع عاما حافلا بالإنجازات.. وتستقبل آخر مليئا بالتحديات والطموحات

شهدت الساحة الرياضية للسلطنة في عام 2018 عددا من الأحداث البارزة والاستضافات للأحداث الرياضية المهمة محليا وإقليميا وعربيا وقاريا ودوليا وقد تصدر فوز المنتخب الوطني الأول لكرة القدم المشهد الرياضي بتتويجه بطلا لدورة كأس خليجي 23 بالكويت للمرة الثانية في تاريخه وتمكن منتخبنا الوطني النسائي لالتقاط الأوتاد من تحقيق المركز الثالث على المستوى العام وانتزاع الميدالية البرونزية في منافسات اليوم الثالث والختامي من البطولة النسائية الدولية الأولى لالتقاط الأوتاد والتي استضافتها السلطنة في ولاية خصب بمحافظة مسندم بمشاركة 6 منتخبات خلال الفترة من 26 إلى 28 يناير وحقق منتخب الهوكي لقب البطولة التأهيلية لدورة الألعاب الآسيوية بتغلبه على منتخب بنجلاديش في المباراة النهائية بهدفين نظيفين في البطولة التي استضافتها السلطنة بشهر أغسطس الماضي على أرضية ملعب ترتان الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
كما استضافت السلطنة منافسات بطولة كأس ديفيز للتنس خلال الفترة من 29 يناير إلى 3 فبراير والتي أقيمت منافساتها على ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 12 دولة وتوالت استضافات السلطنة للأحداث الرياضية في عام 2018 فاستضافت البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة خلال بمشاركة جميع الدول الخليجية ما عدا الكويت وذلك خلال الفترة من 5 حتى 10 فبراير الماضي.
واستضافت السلطنة أيضا بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين التي أشرفت على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة الطاولة خلال الفترة من 7 حتى 11 فبراير بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 19 دولة و114 لاعبا و50 مدربا وإداريا. وتوج منتخب البولينج بميداليتين فضيتين وأخرى برونزية وذلك ضمن منافسات البطولة الثامنة لمنتخبات الرجال والرابعة لمنتخبات النساء للبولينج التي أقيمت خلال الفترة من 24 حتى 31 مارس بمشاركة 10 منتخبات في فئة الرجال و5 منتخبات في فئة النساء ومن جانبه تأهل السباح عيسى العدوي إلى الدور الثاني من تصفيات بطولة كأس العالم للسباحة بعدما حقق المركز الأول في مجموعته والتي استضافتها مدينة هانزو الصينية خلال الفترة من 10 إلى 16 ديسمبر الماضي.
وفيما يلي نستعرض تفاصيل أكثر لأبرز الإنجازات الرياضية والاستضافات التي قامت بها السلطنة في عموم الأحداث الرياضية بمختلف ألعابها.

استكمال البنى الأساسية

تواصلت الأعمال الإنشائية لاستكمال البنية الأساسية للمرافق الرياضية والتي تمثل أساسا مهمًّا للنهوض بالنشاط الشبابي والرياضي ومنذ بدايات العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -أولى رعايته الكريمة للعمل على تطوير البنية الأساسية والمرافق الرياضية لتكون منتشرة في ربوع هذا الوطن الغالي كافة.
وشهد شهر يناير 2018م التوقيع على اتفاقية إنشاء المجمع الرياضي بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية ويعتبر مشروع إنشاء المجمع الرياضي بإبراء إضافة جديدة للمنشآت الرياضية بالسلطنة، ويقع المجمع على مساحة تصل إلى حوالي (262 ألف متر مربع) بمنطقة الفليج الجديد بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية.
يتكون المشروع من الاستاد الرياضي والذي يشتمل على إنشاء ملعب كرة قدم بمواصفات دولية حيث تتسع مدرجاته لنحو 15 ألف متفرج، ومجهز بأحدث التقنيات للنقل التلفزيوني.
كما يتضمن المشروع كذلك على صالة رياضية متعددة الأغراض بمواصفات دولية مخصصة لثلاث رياضات: كرة اليد، الطائرة، والسلة تتسع لعدد (1100 شخص). ويشتمل المشروع كذلك على حوض سباحة أولمبي مكون من (10) حارات مع نظام التبريد والتسخين، بالإضافة إلى مبنى للإدارة يربط الصالة الرياضية المغطاة بحوض السباحة ويتكون من مكاتب إدارية ومرافق أخرى، ويتضمن المشروع كذلك على ملعب كرة قدم رديف خارجي مع مضمار لألعاب القوى.
كما تتواصل خطوات الوزارة العملية لتنفيذ الأوامر السامية وذلك بالتنسيق مع الأندية الرياضية لتحديد أولوياتها واحتياجاتها الفعلية من المنشآت أو المرافق أو التجهيزات التي يرغب النادي بتنفيذها حيث شهدت الفترة الماضية دراسة تقييمية كانت قد أعدتها الوزارة حول احتياجات الأندية الرياضية بمختلف محافظات السلطنة.
وشهدت المرحلة الفائتة تطويرا شاملا في رؤية ومنهجية البرامج التي تم تنفيذها بالتنسيق مع الأندية الرياضية تأسيساً لمرحلة جديدة من العمل لتوطيد وانسجام العلاقة بين الأندية الرياضية ومؤسسات وأفراد المجتمع بشكل يرسم الخطوط العريضة للمشهد الرياضي والشبابي كمنظومة متكاملة وتعزيزاً لمستوى البنية الأساسية سيشكل نقلة نوعية من حيث توفر الإمكانيات والمرافق الملائمة لممارسة النشاط الرياضي والقدرة على استقطاب أعداد أكبر من الشباب إلى الأندية الرياضية حيث تتوفر التجهيزات والاحتياجات المتعددة.
وتعكف وزارة الشؤون الرياضية حالياً على تنفيذ مجموعة من المشاريع المختلفة حيث تتواصل الأعمال الإنشائية لتنفيذ 26 صالة رياضية مغطاة في مختلف الأندية الرياضية.
كما يجري العمل في تنفيذ 19 مدرجا رياضيا للجماهير، حيث شارفت الأعمال الإنشائية على الانتهاء في أندية السيب ونزوى (فرع بركة الموز) والحمراء والمصنعة والخابورة ومن المتوقع استلام بقية المدرجات تباعا خلال العام القادم .و شهد العام 2018 استكمال الأعمال الإنشائية لتنفيذ 27 ملعبا لكرة القدم بنوعيها العشب الطبيعي والصناعي مع السياج ، حيث تم تسليم 16 ملعبا لأندية ظفار (فرع الدهاريز) وقريات وسمائل ونادي البشائر (فرع ادم ومنح) ونزوى (فرع بركة الموز) والعروبة وجعلان والمضيبي والنهضة ، ومن المتوقع أن تنتهي بقية الملاعب المعشبة في العام 2019.
فيما طرحت الوزارة مؤخرا مشاريع الحزمة المتنوعة والتي ضمت في محاورها تنفيذ مجموعة من الأعمال الإنشائية لعدد من المرافق الرياضية، حيث اسند العمل لبناء ملعب معشب لكرة القدم وملعب رديف وملعب ثلاثي بالمدرجات والأعمال الخارجية لنادي صحار الرياضي، فيما تتواصل أعمال البناء لنفس الحزمة لأندية صور والوحدة والعروبة. والمتتبع لخارطة المنشآت الرياضية ونحن على مشارف الانتهاء من العام 2018 يجد أنها باتت تغطي مختلف محافظات السلطنة وولاياتها فقد انتشرت المجمعات الرياضية ذات الجودة العالية في مستوى التجهيزات الرياضية، والأندية، والمراكز، مما سهل على الاتحادات الرياضية وضع برامج التدريب والتأهيل وإقامة معسكرات التدريب للاعبي المنتخبات الوطنية في المحافظات المختلفة.
ويتجلى حجم التطور والنمو في البيانات الإحصائية التي رصدت أعداد المستفيدين من مرافق المجمعات الرياضية خلال النصف الأول من العام 2018م، فقد بلغت أكبر عدد للمستفيدين من المجمعات الرياضية (199.818) بمجمع السلطان قابوس الرياضي تلاه المجمع الرياضي بنزوى حيث بلغ (67.788) مستفيدا ثم جاء بعدهما المجمع الرياضي بصحار بعدد (58.205) في حين بلغ اقل عدد للمستفيدين من المجمعات الرياضية (12.328) في استاد السيب الرياضي.

كرة اليد

استضافت مدينة صلالة منافسات البطولة الآسيوية السادسة عشرة (التصفيات المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019 وذلك خلال الفترة من 16إلى 26 يوليو ، وشارك في البطولة 14 منتخبا من مختلف دول القارة الآسيوية،: منتخبنا الوطني وقطر والعراق والسعودية والبحرين وسوريا واليمن والهند ولبنان وكوريا واليابان والصين والصين تايبيه وإيران والتي تم توزيعها على أربع مجموعات، ضمت المجموعة الأولى منتخبات كوريا واليابان والصين ولبنان والمجموعة الثانية تكونت من منتخبات قطر والعراق وسوريا واعتذار المنتخب الصيني والمجموعة الثالثة ضمت منتخبات السعودية والبحرين والصين تايبيه بعد انسحاب منتخب أوزبكستان، فيما ضمت المجموعة الرابعة منتخبنا الوطني وإيران والهند واليمن.وتوج المنتخب الكوري الجنوبي بلقب البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد المؤهلة لكأس العالم بإسبانيا 2019

التنس

استضافت العاصمة مسقط منافسات بطولة كأس ديفيز خلال الفترة من 29 يناير إلى 3 فبراير 2018 وأقيمت منافساتها على ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 12 دولة هي مملكة البحرين والإمارات العربية المتحدة وميانمار وجوام وقيرغزستان وسنغافورة ومنغوليا وتركمانستان وطاجيكستان وبنجلاديش والعراق، إلى جانب منتخبنا الوطني، يمثلون المجموعة الرابعة من منافسات المسابقة للحصول على بطاقتي التأهل إلى المجموعة الثالثة.
فيما بلغت اللاعبة العمانية فاطمة النبهانية الدور الربع النهائي من بطولة البرتغال الدولية للنساء والتي احتضنتها مدينة لشبونة البرتغالية بمشاركة 112 لاعبة من مختلف أنحاء العالم و بلغت فاطمة النبهانية الدور الربع النهائي على حساب الرومانية كورلا بترسيا بمجموعتين دون رد 6/‏‏ 2 و 6 /‏‏0 ، لتضرب موعدًا في ربع النهائي مع المصنفة خامسًا في البطولة البريطانية آيدن سلفيا. كما تصنف النبهانية ثانيا في البطولة التي تسعى إلى التتويج بها وكسب نقاطها.

الهوكــــــــي

حقق منتخبنـا الوطني للهوكي لقب البطولة التأهيلية لدورة الألعاب الآسيوية والتي استضافتها أندونيسيا شهر أغسطس بعدما أطاح بضيفه منتخب بنجلاديش بهدفين نظيفين في ختام المباراة النهائية التي احتضنها ملعب الترتان بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشـر. وفي ختام المباراة قام معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بتتويج منتخبنـا بهذا اللقب وحصل منتخب بنجلاديش على المركز الثاني في حين توّج منتخب سريلانكا بالمركز الثالث على حساب تايلانـد.
يذكر أن مسقط استضافت التصفيات التي شهدت مشاركة 8 منتخبات، وقُسمت إلى مجموعتين، المجموعة الأولى ضمت منتخبات بنجلاديش وهونج كونج وتايلند وأفغانستان، بينما ضمت المجموعة الثانية منتخبات عمان وسريلانكا والصين تايبيه وكازاخستان، على أن يتأهل 4 منتخبات إلى نهائيات الألعاب الآسيوية. كما استضافت السلطنة على هامش البطولة أعمال الكونجرس الآسيوي للهوكي بحضور 33 دولة آسيوية، بينهم 6 دول عربية هي: السلطنة والإمارات والسعودية وقطر والعراق والبحرين.
وتأتي هذه الخطوة بعد جهود كبيرة من قبل مجلس إدارة الاتحاد العماني للهوكي وأسرة الهوكي العمانية من أجل جعل السلطنة إحدى الوجهات العالمية للهوكي.
فيما استضافت السلطنة مؤخرا منافسات النسخة الخامسة من كأس النخبة الآسيوي للهوكي بمشاركة ستة منتخبات آسيوية خلال الفترة من 18- 28 أكتوبر 2018م وهي: الهند وباكستان وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان.وتعتبر هذه البطولة النسخة الخامسة حيث فازت الهند مرتين في البطولات الأربع السابقة (2011 و 2016) وباكستان (2012 و 2013). بينما أقيمت البطولات الأربع السابقة في ماليزيا والصين وقطر واليابان على التوالي. ويعد منتخب باكستان هو الفريق الوحيد المشارك في جميع البطولات الأربع السابقة.. كما حصلت ماليزيا على المركز الثالث في كل البطولات الأربع السابقة. وكان معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية قد رعى حفل الاستقبال للوفود المشاركة في كأس أبطال النخبة الآسيوية وذلك في الاحتفالية التي أقيمت بحضور سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل الوزارة والطيب أكرم الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي للهوكي وسعادة سفراء الدول المشاركة وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية ، وقد اختتمت منافسات البطولة تحت رعاية صاحب السمو السيد تيمور بن طارق آل سعيد.

كرة السلة

كما استضافت السلطنة مباريات البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة، وافتتح منتخبنا الوطني لكرة السلة مشوار البطولة بلقاء جمعه بالمنتخب البحريني الشقيق بطل النسخة الماضية، وأقيمت المباريات على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر خلال الفترة من 5 ولغاية 10 من فبراير 2018 بمشاركة 5 منتخبات خليجية هي (الإمارات والسعودية وقطر والبحرين ومنتخب السلطنة).
وشهدت الصالة الرئيسية لمجمع قابوس الرياضي ببوشر منافسات بطولة الأندية الخليجية 38 لكرة السلة بمشاركة 8 منتخبات خلال الفترة من 6 إلى 4 مايو 2018م حيث توج فريق الشارقة الإماراتي بطلا لمنافسات بطولة الأندية الخليجية الثامنة والثلاثين المؤهلة لكأس آسيا للأندية التي استضافها الاتحاد العماني لكرة السلة ممثلا في نادي نزوى بعد فوزه المثير على المنامة البحريني بنتيجة 99/‏‏‏‏92، ليحل الأخير وصيفا، فيما خطف العربي المركز الثالث بعد فوزه على المحرق البحريني 80/‏‏‏‏70، وأقيم حفل التتويج تحت رعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية وبحضور الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة وعبدالرحمن بن عبدالعزيز المسعد رئيس الاتحاد السعودي لكرة السلة، واللواء إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة السلة وأحمد عبدالرحمن مفتاح رئيس الاتحاد القطري لكرة السلة، وفريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة إلى جانب علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية لكرة السلة الخليجية وعدد من أعضاء اللجنة التنظيمية والاتحادات الرياضية الخليجية وذلك على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

تنس الطاولة

شهدت مسقط منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين، والتي أشرفتْ على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، خلال الفترة من 7 وحتى 11 من فبراير 2018 بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ورعى حفل ختام البطولة معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، وبحضور سعادة خليل المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحادين العربي والقطري لكرة الطاولة، وعبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة . وشهدتْ البطولة منافسات قوية ومثيرة بين المشاركين سواء على مستوى منافسات الفرق أو الفردي حيث شارك بالبطولة 19 دولة وهي: الصين والهند ومصر والتشيك واليونان وباكستان وإندونيسيا وإيران والأردن والسعودية وقطر والسويد ولبنان وأسكتلندا وسوريا وتايلند واليمن والفلبين، إضافة إلى السلطنة، ومثل هذه المنتخبات نحو 114 لاعباً ولاعبة وأكثر من 50 مدربا وإداريا.

البولينج

توج منتخبنا الوطني للبولينج بميداليتين فضية وأخرى برونزية، بالإضافة إلى كأس أعلى نتيجة شوط واحد لمنتخب النساء، وكأس أعلى نتيجة سته أشواط لمنتخبات الرجال، وذلك ضمن منافسات البطولة العربية الثامنة لمنتخبات الرجال والرابعة لمنتخبات النساء للبولينج، التي أقيمت خلال الفترة من 24 ولغاية 31 من مارس 2018 بمشاركة 10 منتخبات في فئة الرجال و5 منتخبات في فئة النساء، بتنظيم من قبل اللجنة العمانية للبولينج في أول استضافة للبطولة العربية على أرض السلطنة، والتي أقيمت منافساتها في مركز السيب للبولينج. وجاءت نتائج مسابقة الفرق للرجال التي اختتمت بها البطولة العربية للبولينج، بتتويج المنتخب المصري بذهبية مسابقة الفرق في نسختها الثامنة، بينما حصل منتخبنا الوطني على الميدالية الفضية، وذهبت الميدالية البرونزية لصالح المنتخب البحريني.

السباحة

نجح الاتحاد العماني للسباحة ومن خلال وزارة التعليم العالي وبالتنسيق مع الاتحاد الياباني للسباحة في تأمين منحة دراسية كاملة لسباح منتخبنا الوطني البطل الواعد عيسى بن سمير بن حمد العدوي، مقرونة بالتدريب والإعداد مع لاعبي المنتخب الياباني للمشاركة في بطولات العالم المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، والمساهمة في إعداد السباح كبطل أولمبي واعد يسهم في رفع علم السلطنة في الأحداث الرياضية المختلفة وكان العدوي قد تأهل إلى الدور الثاني من تصفيات بطولة كأس العالم للسباحة بعدما حقق المركز الأول في مجموعته برقم جديد في المنافسات والتي استضافتها مدينة هانزو الصينية والتي أقيمت خلال الفترة من 10 إلى 16 ديسمبر الماضي وتواجد مع اللاعب المدرب الوطني أحمد الكليبي وتأهل العدوي في سباق 50 مترا حرة بعدما قطع المسافة في زمن وقدره 23,62 ثانية وجزء من الثانية محطما رقما شخصيا جديدا.

بناء الأجسام

حقَّق لاعبو مُنتخبنا الوطني لبناء الأجسام 4 ميداليات في البطولة الآسيوية لبناء الأجسام، في نسختها الـ51، والتي أقيمت منافساتها في منغوليا خلال الفترة من 18-21 من مايو 2018 ، بمشاركة عدد كبير من الدول الآسيوية؛ حيث حقَّق اللاعبُ فيصل المطاعني الميدالية الفضية في وزن 90 كجم، و3 ميداليات برونزية للاعب جمال الحمداني في وزن 55 كجم، ومحمد العجمي في وزن 90 كجم، وعبدالله الرحبي في وزن 95 كجم .كما توج منتخبنا الوطني لبناء الأجسام والفيزيك بـ19 ميدالية؛ 11 منها ذهبية و6 فضيات، إضافة إلى برونزيتين، وذلك في ختام منافسات بطولة غرب آسيا لبناء الأجسام والفيزيك التي أقيمت بمملكة البحرين خلال الفترة من 3 -5 مايو 2018. وتوج اللاعب سعيد الجابري بلقب بطل الأبطال في طول 168 مترا لفئة الكلاسيك بناء الأجسام بعد أن حقق الميدالية الذهبية في نفس الطول وبذلك حصل على ميداليتين ذهبيتين، كما ظفر اللاعب علي الشرجي بلقب بطل الأبطال في طول 174 مترا لفئة الفيزيك بعد أن نال الميدالية الذهبية في نفس الطول وبذلك حصل على ميداليتين ذهبيتين. وحقق اللاعب أحمد الحارثي الميدالية الذهبية في طول تحت 170 مترا فيزيك، واستطاع اللاعب علي الحارثي الفوز بالميدالية الذهبية في طول تحت 178 مترا فيزيك، وأضاف اللاعب عبد الله الشرفي الميدالية الذهبية في طول تحت 176 مترا مسكلر فيزيك، كما حصد اللاعب غانم المعمري الميدالية الفضية في طول تحت 170 مترا، وحقق منتظر الكشري الميدالية البرونزية في طول 176 مترا. وفي منافسات بناء الأجسام كلاسيك استطاع اللاعب محمد السيابي من تحقيق الميدالية الذهبية في طول 168 مترا، وأضاف اللاعب عيسى الشحي الميدالية الفضية في طول 168 مترا كلاسيك بناء الأجسام. وحقق زكريا البلوشي الميدالية الفضية في طول 180 مترا كلاسيك بناء الأجسام. وفي منافسات اليوم الثاني للبطولة والتي خصصت لفئات بناء الأجسام، أحرز اللاعب مازن الرحبي ميداليتين ذهبيتين وبطل الأبطال في وزن 80 كجم، واستطاع اللاعب بلعرب السلامي إضافة الميدالية الذهبية في وزن 100 كجم، كما انتزع اللاعب يوسف الهنائي الميدالية الفضية في وزن 90 كجم.
وحقق اللاعب أشرف اليوسفي الميدالية الفضية في وزن 60 كجم، وفاز اللاعب سامي الفزاري بالميدالية الفضية في وزن 65 كجم وحقق اللاعب محمد العجمي الميدالية البرونزية في وزن 90 كجم. ومؤخرا ظفر لاعب منتخبنا الوطني لبناء الأجسام والفيزيك عبدالله الجابري بالميدالية الفضية في فئة كلاسيك فيزيك بعد ختام مشاركة منتخبنا الوطني لبناء الأجسام في منافسات بطولة العالم لبناء الأجسام (70) التي أقيمت بمملكة اسبانيا خلال الفترة من 7-12 نوفمبر 2018 .

ألعاب القوى

تأهل العداء محمد السليماني الميدالية الفضية لسباق 2000 متر موانع وذلك خلال التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية للشباب التي أقيمت في الأرجنتين في سبتمبر 2018، وحقق العداء زمنا شخصيا ومؤهلا قدره 5.55.91 دقيقة وذلك في العاصمة التايلندية بانكوك التي استضافت التصفيات وحقق زميله نواف الازكي في سباق 110 حواجز بزمن قدره 15.4 ثانية.
وحقق العداء بركات الحارثي الميدالية الذهبية في سباق 100 متر عدو في بطولة غرب آسيا الثالثة للرجال والنساء والتي أقيمت منافساتها في المملكة الأردنية الهاشمية. وتمكن بركات من تحقيق رقم قياسي جديد للسلطنة في سباق 100 متر بزمن وقدره 9.97 ثانية.

اللجنة العمانية البارالمبية

حقق لاعبو المنتخب الوطني لذوي الإعاقة لألعاب القوى المشارك في ملتقى تونس الدولي 12 ميدالية ملونة ، حيث حقق محمد المشايخي 3 ميداليات ملونة ذهبية دفع الجلة وبرونزية في رمي القرص وبرونزية في رمي الصولجان، فيما حقق اللاعب فوزي الحبيشي 3 ميداليات فضية في رمي الرمح ومثلها في رمي القرص وبرونزية في دفع الجلة، أما اللاعبة راية العبرية فقد حققت ميداليتين فضيتين في رمي القرص ورمي الرمح، فيما حقق اللاعب طالب البلوشي ذهبية في دفع الجلة وفضية في رمي القرص، فيما حقق محمد القاسمي فضية في رمي القرص وحقق طه الحراصي برونزية في سباق 100 متر.
واختتمت اللجنة البارالمبية العمانية أنشطتها لهذا العام بتحقيق خمس ميداليات ملونة في دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية والتي أقيمت في جاكرتا باندونيسيا خلال الفترة من 6- 13 أكتوبر 2018م حيث حقق لاعبي منتخبنا 5 ميداليات متنوعة منها ميداليتان للاعب محمد المشايخي ميدالية ذهبية في مسابقة دفع الجلة وميدالية فضية في مسابقة رمي الصولجان وكذلك حصل اللاعب طه بن عبدالله الحراصي على ميداليتين فضية في سباق 400 متر عدو والثانية برونزية في سباق 100 متر واللاعب محمد القاسمي ميدالية فضية في مسابقة دفع الجلة.
وكان معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية قد استقبل أبطال منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة الحاصلين على 5 ميداليات ملونة في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية التي أقيمت بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا..

كرة القدم الشاطئية

تمكن منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية من تحقيق المركز الثاني في مباراته الثالثة والأخيرة ضمن بطولة المغرب الدولية الودية لكرة القدم الشاطئية التي تستضيفها شواطئ مدينة أغادير وتفوق منتخبنا الوطني على منتخب أوكرانيا بنتيجة 5 أهداف مقابل هدف وحيد، في آخر مبارياته بالبطولة الشاطئية، ليجمع 6 نقاط من فوزين على ألمانيا وأوكرانيا وخسارة وحيدة من المنتخب المغربي مستضيف البطولة.

كرة القدم .. إنجـازات رائعـة

يعد عام 2018 عام خير وسعادة بوجه عام على المنتخب الأحمر لما تحقق فيه من إنجازات رائعة وأحداث متميزة وغير مسبوقة وتتمثل في:

بطل خليجي 23

استهل المنتخب العماني العام بتحقيق لقب كأس الخليج للمرة الثانية والتي أقيمت بالكويت، ولم يكتف الأحمر بمجرد لقب خليجي 23، إنما يمكن وصف هذه البطولة بأنها بطولة بنكهة عمانية فقد حصل اللاعب المتميز أحمد مبارك «كانو» على لقب أحسن لاعب بالبطولة لتكون المرة الثانية التي يحصد فيها نجم عماني هذا اللقب بعد المرة الأولى التي كانت من نصيب اللاعب غلام خميس في خليجي 7 عام 1984، كما بلغ إجمالي عدد الأهداف العمانية أربعة أهداف خلال مسيرتهم نحو اللقب، ولم يدخل مرمى عمان إلا هدف واحد بفضل الحارس الرائع فايز الرشيدي وهو الحارس الوحيد الذي استطاع صد ركلة جزاء محتسبة في وقت المباراة والتي كانت في المباراة النهائية، حيث احتسبت طوال البطولة ست ركلات جزاء دخلت خمس منها ولم تصد إلا ركلة واحدة بواسطة الرشيدي، إضافة لصده ركلة ترجيح في نفس المباراة وكان كلاهما من نفس اللاعب الإماراتي «عموري».

المباريات الدولية

عام بهزيمة واحدة : حيث إن المنتخب الوطني لم يهزم خلال عام 2018 إلا في مباراة واحدة وذلك خلال المباريات التي خاضها سواء رسمياً أو ودياً ؛ فقد لعب المنتخب 13 مباراة خلال عام 2018 بواقع 3 مباريات رسمية (البحرين – الإمارات في كأس الخليج ؛ فلسطين في تصفيات الأمم الآسيوية 2019) وفاز فيهم الأحمر. كما أنه خاض 10 مباريات ودية استعداداً لكأس الأمم الآسيوية بالإمارات الأسبوع القادم وذلك اعتبارا من المعسكر الإعدادي الأول للأحمر حيث فاز في 3 مباريات أولاها على البحرين، مباراتين ضد طاجيكستان؛ وتعادل في 6 مباريات مع كل من الأردن، لبنان، الفلبين، الإكوادور، سوريا، الهند، سواء تعادل سلبي أم إيجابي، وهزم الأحمر في مباراة واحدة فقط ضد أستراليا منذ يومين، ولو كان اتحاد الكرة قد جعلها في الأول من يناير ليمر عام 2018 كاملاً بدون هزيمة. إلا أن هزيمة واحدة خلال عام كامل ومن حامل لقب البطولة الآسيوية السابقة فإنه يعد إنجازاً طيباً ومؤشراً جيداً بأن هذا العام المنصرم هو عام متميز للأحمر العماني.

التصفيات الآسيوية

خاض المنتخب الوطني في عام 2018 مباراة واحدة فقط في تصفيات الأمم الآسيوية المؤهلة للإمارات 2019 حيث فاز على فلسطين بهدف نظيف إلا أن المنتخب امتلك مجموعة متميزة من الأرقام تحققت له خلال التصفيات؛ حيث يمتلك المنتخب أكبر سجل هجومي لفرق التصفيات مجتمعة حيث أحرز 39 هدفاً منها أحد عشر هدفاً في المرحلة الثانية، 28 هدفاً في المرحلة الثالثة، وأيضا تصدر اللاعب خالد الهاجري قائمة هدافي المرحلة الثالثة فقط حيث أن له 8 أهداف أحرزها خلال هذه المرحلة في خمس جولات.

التصنيف الدولي

الأفضل منذ 9 سنوات: حقق المنتخب الوطني هذا العام طفرة كبيرة في تصنيف الفيفا حيث أنه قد أنهى عام 2017 وبدأ عام 2018 في نفس المركز وهو 101 على مستوى العالم إلا انه مع مرور الشهور وتوالي المباريات والنتائج الإيجابية سالفة الذكر وعدم الهزيمة طوال العام فقد استطاع أن يقفز في آخر تصنيف في شهر ديسمبر للمركز 82 على مستوى العالم وهو أفضل تصنيف للأحمر منذ تسع سنوات حيث حقق المركز 79 في عام 2009، إلا أنه استطاع في عام 2018 أن يحقق تلك القفزة الكبيرة التي تثلج الصدور.

المنتخب الأولمبي

شارك المنتخب الأولمبي في مباريات بطولة كأس آسيا الأولمبية تحت 23 سنة بالصين مطلع 2018، وكان في المجموعة الأولى رفقة الصين (صاحب الأرض)، أوزبكستان (حامل اللقب) ، قطر (صاحب المركز الثالث) وقد خرج الأحمر خالي الوفاض من دون نقاط، إلا أن الاتحاد العماني استمع إلى صوت العقل بدلاً من أن يهدم البناء ويشرع في إقامته من جديد ما يفقده المال والوقت فقد حافظ على الجهاز الفني للمنتخب وبدأ في عمل معسكرات ومباريات ودية للمنتخب الأولمبي حتى يصقله ويعده لتصفيات بكين 2020.

الأندية العمانية

فيما يتعلق بالأندية العمانية فقد كان هذا العام حافلاً بالأحداث الخاصة بالأندية سواء على مستوى دوري عمانتل للمحترفين أو كأس جلالة السلطان قابوس -حفظه الله- وأيضاً على مستوى المشاركات الخارجية للأندية.
دوري عمانتل للمحترفين: استأنف قطار دوري عمانتل للمحترفين رحلاته في فبراير 2018 بعد توقف استمر منذ نهاية نوفمبر 2017 بسبب مشاركة المنتخب في خليجي 23 وحصد لقبها، وكانت انطلاقة قطار البطولة قوية وسريعة جداً فقد حقق الأسبوع 14 الذي شهد عودة المسابقة أكبر عدد أهداف لأسبوع واحد في المسابقة حيث تم تسجيل 28 هدفا في هذا الأسبوع. وبشكل عام فقد بلغ عدد أهداف المسابقة في هذا الموسم 464 هدفاً بمتوسط 2.5 هدف لكل مباراة تقريباً. وقد حصل اللاعب عبد العزيز المقبالي على لقب هداف البطولة برصيد 21 هدفا، وتم احتساب 46 ركلة جزاء خلال البطولة كاملة. وقد هبطت فرق فنجاء، المضيبي، السلام إلى دوري الدرجة الأولى، بينما صعدت فرق صور ، مجيس، الرستاق من دوري الدرجة الأولى إلى دوري عمانتل للمحترفين.

السويق حامل اللقب

نجح شعاع الشمس في حصد لقب بطولة دوري عمانتل للمحترفين للمرة الرابعة في تاريخه ولكنه لقب لا ينسى لمحبي الأصفر نظراً لما حققه السويق من أرقام فقد حصد 63 نقطة وهو أكبر رصيد من النقاط يحققه فريق منذ بدء المسابقة. كما أنه تفوق على الوصيف (الشباب) بـ 21 نقطة وأحرز 50 هدفاً وسكن مرماه 25 هدفاً. وقد حقق السويق أكبر عدد من مباريات الفوز خلال المسابقة فقد فاز السويق في 20 مباراة وتعادل في 3 وهزم في 3، ما يجعله لقبا غاليا على إدارة وكل محبي أصفر الباطنة.

كأس جلالته

أقيمت النسخة 46 من كأس جلالة السلطان قابوس عام 2018، وقد أقيمت خلال البطولة 42 مباراة وتم تسجيل 106 أهداف خلال المنافسات، وقد تم حسم 8 مباريات بركلات الترجيح، ومن ضمنها المباراة النهائية التي بلغها صحار لأول مرة في تاريخه، والتي فاز بها النصر ليتوج باللقب للمرة الخامسة في تاريخه.

النصر حامل اللقب

استطاع النصر حصد لقب أغلى الكؤوس للمرة الخامسة في تاريخه وذلك بعد الفوز على صحار كما أسلفنا وذلك بنتيجة 6 -5 بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدفين لكل فريق. وقد استطاع النصر خلال هذه النسخة أن يحرز 16 هدفاً ودخل مرماه 6 أهداف خلال سبع مباريات خاضها بالبطولة، وقد قاده لتحقيق هذا اللقب المدير الفني المصري حمزة الجمل.

مشاركات الأندية خارجيا

شارك كل من ناديي السويق، وظفار في كأس الاتحاد الآسيوي ممثلين عن السلطنة حيث كانت مشاركة السويق هي المرة السادسة في هذه البطولة حيث بدأ السويق البطولة من الدور التمهيدي بملاقاة هلال القدس الفلسطيني في شهر يناير الماضي ليفوز عليه في فلسطين بهدف نظيف قبل ان يتعادلا في عمان بهدف لكل فريق وبذلك فقد تأهل السويق لمرحلة المجموعات والتي لعب فيها في المجموعة الأولى رفقة الجزيرة الأردني، القوة الجوية العراقي، المالكية البحريني إلا أنه وعلى عكس التميز المحلي الذي ذكرناه فقد خيب السويق الآمال على المستوى الآسيوي وتذيل المجموعة بدون نقاط. وذلك على عكس ظفار الذي شارك للمرة الرابعة في البطولة هذا العام وبرغم أنه كان وقتها يعاني محلياً من سوء النتائج إلا أنه على المستوى القاري حقق نتائج أفضل حيث وقع ضمن المجموعة الثالثة التي ضمت معه الفيصلي الأردني، الأنصار اللبناني، الوحدة السوري وقد حقق الزعيم المركز الثاني في تلك المجموعة برصيد 8 نقاط. ولكن المحصلة النهائية هي خروج الفريقين للأسف من دوري المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي، أما فريق الشباب والذي هو وصيف دوري عمانتل فقد شارك في كأس زايد للأندية العربية ممثلاً عن السلطنة وقد التقى مع الهلال السعودي في دور 32 من البطولة إلا أن الصقور سقطت في فخ الخروج المبكر حيث فاز الهلال بهدفين لصفر في مجموع اللقاءين.

التحكيم العماني

نال طاقم التحكيم العماني المكون من أحمد الكاف، راشد الغيثي، ابو بكر سالم شرف إدارة مباراة العودة للدور النهائي بمسابقة دوري ابطال آسيا بين برسبوليس الإيراني، كاشيما إنترز الياباني يوم 10 نوفمبر الماضي والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف ليتوج الفريق الياباني بالبطولة، وهي المرة الثانية بعد ذهاب نهائي 2016 بين هيونداي موتورز الجنوب إفريقي، العين الإماراتي. أما كأس زايد للأندية أبطال العرب فقد ادار الكاف مباراتين ؛ الأولى الوصل الإماراتي – اتحاد جدة السعودي في دور 32 ، الثانية في المغرب بين الرجاء المغربي – الإسماعيلي المصري. أما في خليجي 23 فقد شارك حكم عماني واحد في إدارة مباريات خليجي 23 وهو الحكم الشاب الواعد «عمر اليعقوبي» (31 سنة) وقد أدار مباراة قطر واليمن. وأما نهائي كأس جلالة السلطان قابوس بين النصر – صحار فقد أدارها الحكم الواعد حاتم القاسمي . وبذلك فإن التحكيم العماني مثله مثل المنتخب الاحمر كان له حضور وتميز ونتمنى أن يستمر هذا التميز في هذا العام الجديد حيث أن الكاف وأبو بكر، راشد قد تم اختيارهم للتحكيم في أمم آسيا بالإمارات ونتمنى لهم التوفيق بإذن الله. وبذلك نكون قد حصدنا ما تم زرعه في 2018 الذي نتمنى أن يكون هذا العام الجديد فأل خير وعام تميز ورخاء على كافة أصعدة الرياضة العمانية.

حفل جوائز الاتحاد الآسيوي

استضافت العاصمة مسقط حفل إعلان وتوزيع جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2018م بمركز عمان الدولي للمؤتمرات والمعارض بمسقط تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان حيث شهد الحفل تقديم معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هدايا تذكارية لصاحب السمو السيد راعي الحفل ومعالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وسالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم. كما تم تقديم جائزة ماسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي ذهبت للصيني زهانج بهانج ثم جائزة أفضل اتحاد محلي عضو في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في مجال (الإلهام) وذهبت للاتحاد المنغولي وفي مجال (التطوير) للاتحاد الكوري الشمالي أما في مجال (الطموح) فكانت الجائزة من نصيب الاتحاد الياباني لكرة القدم.كما فازت بجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للإلهام في البراعم اتحاد كرة القدم الفلسطيني وفي التطوير فاز بها الاتحاد السنغافوري لكرة القدم وجائزة الطموح فاز بها الاتحاد الصيني لكرة القدم.

السيب يحتفظ بكأس جلالته للشباب

توج نادي السيب بكأس جلالة السلطان المعظم للشباب للمرة الرابعة على التوالي والحادية عشرة في تاريخه وذلك في الحفل الذي أقيم بفندق جراند حياة تحت رعاية معالي الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي رئيس مجلس إدارة المناقصات وبحضور معالي الوزير سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية.
وتوج نادي السيب بكأس جلالته بعد حصوله على المركز الأول وجائزة نقدية قدرها 30 ألف ريال بينما حصل نادي الاتفاق على المركز الثاني والدرع الذهبي وجائزة نقدية قدرها 28 ألف ريال وحاز نادي قريات على المركز الثالث والدرع الفضي وجائزة نقدية قدرها 26 ألف ريال.
وفي بقية المركز حصل نادي صحم على المركز الرابع ونادي النصر على المركز الخامس وجاء نادي نزوى في المركز السادس فيما ظفر البشائر بالمركز السابع وحقق نادي صلالة المركز الثامن وحل نادي ظفار في المركز التاسع بينما كان المركز العاشر من نصيب نادي عبري.

الأوتاد الثالث عربيا

تمكن منتخبنا الوطني النسائي لالتقاط الأوتاد من تحقيق المركز الثالث على المستوى العام وانتزاع الميدالية البرونزية في منافسات اليوم الثالث والختامي في البطولة النسائية الدولية الأولى لالتقاط الأوتاد التي نظمها الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد بولاية خصب بمحافظة مسندم بمشاركة 6 منتخبات، وقد أقيمت هذه البطولة للمرة الأولى على مستوى العالم خلال الفترة من 26 إلى 28 يناير 2018.
وتمكن منتخب جنوب أفريقيا من تحقيق المركز الأول في المستوى العام تلاه المنتخب الاسترالي وصيفا للبطولة، وفي منافسات اليوم الثاني خطف الميدالية الذهبية أيضا المنتخب الجنوب إفريقي وتمكن المنتخب الاسترالي من إحراز الميدالية الفضية.

أكاديمية للكريكت

شهدت السلطنة زيارة كأس العالم للكريكت (لندن 2019) والذي سيقام فعالياته في العاصمة البريطانية لندن في شهر يونيو 2019م وذلك في إطار الجولة التي تنفذها اللجنة المنظمة للكأس ومرورا بدول المنتخبات العشرة المشاركة في البطولة. حيث استقبل معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وفد المجلس الأعلى للكريكت وبحضور سعادة رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وأعضاء إدارة النادي العماني للكريكت.
وجاب كأس العالم للكريكت بعض معالم محافظة مسقط، منها المتحف الوطني العماني بمسقط مرورا بقصر العلم العامر ثم ولاية مطرح ومن ثم المحطة الرابعة في دار الأوبرا السلطانية بالقرم.
وجاء اختيار السلطنة لتكون إحدى محطات جولة كأس العالم للكريكت نظير ما تقدمه السلطنة من اهتمام كبير في مجال لعبة الكريكت، إضافة إلى المستويات الكبيرة التي قدمها الفريق الوطني للكريكت لدى مشاركته في البطولات الإقليمية والدولية السابقة، كما يعتبر هذا الحدث فرصة هامة للتعريف والترويج عن السلطنة وما تمتلكه من أماكن سياحية ومرافق رياضية تجعلها وجهة قادرة على استضافة الأحداث الدولية، وذلك من خلال ما تبثه وسائل الإعلام المرافقة للكأس.
الجدير بالذكر بأن هذه البطولة وفي نسختها الثانية عشرة يشرف عليها المجلس الدولي للكريكت ومقره في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة ويشارك في 10 منتخبات وهي انجلترا وجنوب افريقيا والهند واستراليا ونيوزلندا وباكستان وبنجلاديش وسريلانكا وأفغانستان وجزر الهند الغربي .
من جانب آخر تم افتتاح أكاديمية عمان للكريكت تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وديف ريتشاردسون الرئيس التنفيذي لمجلس الكريكت الدولي.
الجدير بالذكر أن أكاديمية عمان للكريكت، المقامة على أطراف ملعبي كريكت مضاءين مع مرافق عالمية المستوى للتدريب واللعب تحتوي أيضا على قاعة تمارين رياضية وقاعات اجتماعات وغرف لتغيير ملابس اللاعبين وتتكون ساحة التدريب الداخلية من اثنين من الملاعب السريعة وساحتين للرمي وثلاثة ملاعب عادية مع أضواء وتكييف الهواء ومرافق مخصصة لتغيير الملابس كما تم تجهيز الملعب رقم 1 بأضواء كاشفة ولوحة رقمية وما يصل إلى عشرة ملاعب عشبية ذات جودة عالية ترويها محطة تتبع الأكاديمية تعمل بتقنية التناضح العكسي كما يقدم الملعب رقم 2 مرافق مماثلة بالإضافة إلى 5 ملاعب من العشب الصناعي (أسترو-تيرف) و5 ملاعب عشبية مع مصابيح كاشفة للتدريبات ميدانية.

تدشين الأكاديمية الأولمبية العمانية

رعى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية افتتاح الأكاديمية الأولمبية العمانية بمبنى اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بحضور أعضاء مجلس إدارة اللجنة والدكتور عبدالله مسفر الحيان عضو مجلس إدارة محكمة الـ «كاس» الرياضية وعدد من رؤساء وأعضاء الاتحادات واللجان الرياضية والمسؤولين في القطاع الرياضي والرياضيين وممثلي وسائل الإعلام.
وتأتي الأكاديمية الأولمبية العمانية بمختلف مرافقها وقاعاتها ومكتبتها المتخصصة لرفد القطاع الرياضي والرياضيين بأنواع العلوم والمعارف الرياضية وتنظيم البرامج والدورات التي تهدف إلى تأهيل الكفاءات الرياضية في مختلف التخصصات الأكاديمية في المجال الرياضي.
كما على هامش حفل افتتاح الأكاديمية الأولمبية العمانية تدشين هوية حسابات اللجنة الأولمبية العمانية على شبكات التواصل الاجتماعي.