مدائن تحصل على شهادة الآيزو في مجال نظم إدارة الجودة

مسقط في 31 ديسمبر /العمانية/ تمكّنت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية /مدائن/ من اجتياز متطلبات شهادة الآيزو /ISO9001:2015/ بنجاح في مجال نظم إدارة الجودة لتصبح من أولى الجهات الحكومية التي تحصل على هذه الشهادة في السلطنة بنسختها الجديدة 2015 من خلال شركة تيفسود /TUVSUD/ الألمانية.

ووضح حسن بن مرهون المرهون مدير عام المديرية العامة للتخطيط وتطوير الأعمال في /مدائن/ أن هذا النجاح جاء انعكاسا للأداء المتميز وتطبيقًا لمعايير نظم إدارة الجودة على مستوى المديريات والدوائر في /مدائن/ بما يتماشى مع التوجهات العامة بتقديم الاهتمام المناسب للمستثمرين والعملاء وتقديم أفضل الخدمات لهم.

وقال: إن المديرية العامة للتخطيط وتطوير الأعمال ممثلة بدائرة التطوير والجودة قامت بتطبيق آليات العمل المناسبة من خلال نشر الوعي بمفاهيم نظم إدارة الجودة لدى جميع الموظفين، كما أولت /مدائن/ اهتماما كبيرا بالاستثمار في الكادر البشري بمختلف طرق التحفيز وتنفيذ الكثير من برامج التدريب وتأهيل وصقل الموظفين وتوفير أفضل بيئة عمل للموظف.

وأشار المرهون إلى أن /مدائن/ وضعت استراتيجية ممنهجة في العمل لتضمين المكتب الرئيسي وواحة المعرفة مسقط وجميع المناطق الصناعية التابعة لـ /مدائن/ بنطاق العمل للحصول على شهادة الآيزو /ISO9001:2015/ منذ بداية عام 2018م، وكان أول أهدافها الالتزام بمبادئ التخطيط العلمي واستخدام الأساليب الحديثة في الإدارة، وذلك بتطبيق معايير ومواصفات نظم إدارة الجودة العالمية، بما يحقق الارتقاء في الخدمات المقدّمة للمستثمرين والعملاء لدى / مدائن/ وذلك لتكون /مدائن/ جهة رئيسية لجذب الاستثمارات الأجنبية وتوطين رأس المال المحلي والأجنبي.

من جانبه أكد باسل بن حسن المرزع، مدير دائرة التطوير والجودة في /مدائن/ أن النجاح باجتياز التدقيق الخارجي وحصول /مدائن/ على شهادة الآيزو /ISO9001:2015/ يعد اعترافا دوليّا بأن المؤسسة تقوم أعمالها على أسس عالمية من حيث تسهيل الإجراءات وتوثيقها والتأكد من توفير الخدمات المناسبة وقياس رضى العملاء بصفة دورية، بالإضافة إلى إعداد سجل المخاطر والتعامل مع المخاطر بطرق احترافية.

وأضاف المزرع أن شهادة الآيزو /ISO9001:2015/ من أهم الشهادات العالمية لمراجعة النظم الإدارية التي تقوم على تطابق الوثائق مع الواقع الإداري الفعلي، كما تساعد الشهادة /مدائن/ للقيام بعمليات المراجعة الدورية الداخلية للنظام المطبق بها للوصول إلى أعلى المستويات العالمية، فضلا عن تثبيت مستوى الجودة وتطويرها بصفة دائمة.