حماس تحتج لدى الأمم المتحدة عـلى حـل البرلمان الفلسـطيني

غزة- وكالات: أعلنت حركة حماس أمس توجيه رسائل إلى الأمم المتحدة واتحاد البرلمانات الدولية والإقليمية والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ضد قرار حل المجلس التشريعي «البرلمان» الفلسطيني. وقال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي عن حماس أحمد بحر: إن الرسائل الموجهة تؤكد على «بطلان قرار حل التشريعي ومخالفته أحكام القانون الأساسي الفلسطيني». وذكر بحر أن المحكمة الدستورية العليا التي استند الرئيس الفلسطيني محمود عباس على قرارها في حل التشريعي «تفتقد الشرعية نظرًا لعدم مراعاة اشتمالها على الإجراءات القانونية في اختيار وتعيين قضاة هذه المحكمة».
إلى ذلك منعت الأجهزة الأمنية والشرطة الفلسطينية الأربعاء الماضي عقد مؤتمر صحفي لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المنتمي إلى حركة «حماس» بعد إعلان قرار بحل البرلمان، وفق ما أكدت حماس.
وقال الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية عدنان الضميري: «لدينا قرار من المحكمة الدستورية بحل المجلس التشريعي وبالتالي أعضاء المجلس من كافة الكتل أصبحوا أعضاء سابقين ولم يعد لهم صفة تشريعية أو نيابية تخولهم استعمال المقر». وتابع: إنّ «دور الأجهزة الأمنية هو تنفيذ قرارات القضاء الفلسطيني ونحن نفذنا القرار القضائي».