حلقة «العناية بالقدم الرياضي» هدفت إلى توعية أخصائي العلاج الطبيعي بالمستحدثات الجديدة

نظمتها اللجنة العُمانية للطب الرياضي باللجنة الأولمبية العُمانية –

انطلقت صباح يوم أمس بالأكاديمية الأولمبية العُمانية حلقة «العناية بالقدم الرياضي» التي نظمتها اللجنة العُمانية للطب الرياضي باللجنة الأولمبية العُمانية في إطار البرامج المعتمدة من قِبل مجلس الإدارة لهذا العام، وذلك بحضور الشيخ سيف بن هلال الحوسني رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية بالإنابة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والدكتور محمود بن سيف الجفيلي رئيس اللجنة العُمانية للطب الرياضي.
وتستهدف الحلقة أخصائيي العلاج الطبيعي بالمنتخبات الوطنية والأندية الرياضية حيث تهدف إلى توعيتهم بالمستحدثات الجديدة في مجال العناية بقدم الرياضي.
وقد تطرق الجفيلي في كلمته التي ألقاها في بداية الحفل إلى أهداف اللجنة ودورها في تكوين شبكة من أخصائيي العلاج الطبيعي وتأهيلهم وصقل مهاراتهم في مجال الطب الرياضي بتخصصاته المختلفة ونشر الثقافة الطبية الرياضية والتنسيق مع الاتحادات والأندية الرياضية والجهات ذات العلاقة وذلك من خلال برنامج اللجنة الذي يتضمن العديد من الورش والدورات والأنشطة السنوية المعتمدة من قِبل مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العُمانية.
وحاضر في الحلقة فهد بن سالم الشامسي اختصاصي طب الإصابات الرياضية للقدمين بمستشفى سبيتار – دولة قطر، حيث تطرق إلى العديد من المحاور من بينها التعريف بطب الأقدام الرياضي حيث أشار إلى أنه فرع من فروع الطب لتشخيص وعلاج الاضطرابات في القدم والكاحل والجزء الأسفل من الساق وتتم دراسة هذا التخصص في العديد من البلدان بما فيها أستراليا، وكندا، وإيرلندا والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.
وذكر الشامسي دور طبيب القدم الرياضي في علاج إصابات القدم والكاحل والساق وآلام العمود الفقري، وفي حماية الرياضيين المحترفين والهواة من الإصابات الرياضية قبل وقوعها. وتطرق أيضاً إلى موضوع التقييم البيوميكانيكي، وكيفية اختيار الأحذية الرياضية المناسبة للرياضيين، بالإضافة إلى كيفية التشخيص في عيادة طب القدم الرياضي التي تتم عن طريق الفحص السريري ودراسة مقدار القوى والضغط التي تؤثر على الرياضي خلال أدائه للرياضة، ودراسة ديناميكا المشي والجري، واستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية للكشف عن الإصابات.
كما أشار المحاضر إلى طرق علاج إصابات القدم الرياضي المتمثلة في تحسين وظيفة الأطراف السفلية والحد من التحميل الزائد على مناطق الإصابة، وتصميم وتصنيع دعامات القدم في المختبر الرقمي كامل التجهيزات، وتغيير طريقة الركض المعتادة خلال فترة العلاج، بالإضافة إلى استخدام بعض الأجهزة الطبية كأجهزة الليزر والالتراشوك، واختيار نوعية الأحذية الرياضية المناسبة.
وذكر المميزات التي سوف يضيفها تخصص طب القدم الرياضي في السلطنة كالاستشارة الطبية للاعبي الأندية والمنتخبات الوطنية لتحسين الأداء وتجنب الإصابات الرياضية قبل وقوعها، ومساعدة الفرق الطبية في علاج الإصابات الرياضية المتكررة والتي قد يكون اختلال ميكانيكا القدم المسبب الرئيسي لها، ومساعدة الرياضيين في مختلف الأنشطة لاختيار الأحذية الرياضية المناسبة وفقا لطبيعة القدم وميكانيكيتها الحيوية والتي تختلف من شخص لآخر، بالإضافة إلى عمل المحاضرات الطبية للعاملين في مجال الطب الرياضي في مجال ميكانيكا القدم الحيوية. وقد تم في نهاية الحلقة توزيع شهادات المشاركة المعتمدة لأخصائيي العلاج الطبيعي المشاركين.
مما يجدر ذكره أن اللجنة العُمانية للطب الرياضي باللجنة الأولمبية العُمانية تسعى من خلال أنشطتها وبرامجها إلى تأهيل للكوادر العاملة في مجال الطب الرياضي، وإعداد الدراسات والبحوث الخاصة للتعريف بالطب الرياضي والتعاون والتنسيق مع الاتحادات الرياضية فيما يتعلق بتسهيل علاج اللاعبين وإعادة الرياضيين الذين يتعرضون للإصابات في الملاعب، بالإضافة إلى وضع برنامج زمني للتدريب والتأهيل وجمع وتوثيق المواد العلمية الطبية، والتعاون والتنسيق مع لجان الطب الرياضي بالمجلس الأولمبي الآسيوي واللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الرياضية القارية والدولية النظيرة لإنجاح مهامها واختصاصاتها.