السلطنة تدين تفجير حافلة سياحية بالجيزة في مصر

قوات الأمن المصرية تقتل 40 «إرهابيا» –

مسقط -العمانية – القاهرة- رويترز: أدانت السلطنة بشدة أمس التفجير الذي استهدف حافلة سياحية بمحافظة الجيزة بجمهورية مصر العربية وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى. وجددت السلطنة في بيان صادر عن وزارة الخارجية موقفها الرافض لكل أشكال العنف والإرهاب معبرة عن تضامنها مع الشقيقة جمهورية مصر العربية في حماية أمنها واستقرارها بشتى الوسائل والسبل المناسبة.كما عبر البيان عن تعازي السلطنة لذوي الضحايا وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل. وفي سياق متصل قالت وزارة الداخلية المصرية أمس: إن قوات الأمن قتلت 40 «إرهابيا» في محافظتي الجيزة وشمال سيناء وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية :إن القتلى سقطوا في تبادل لإطلاق النار. وتابع بيان الداخلية أن 30 من القتلى سقطوا في مكانين في الجيزة المجاورة للقاهرة بينما قتل العشرة الآخرون في شمال سيناء التي ينشط فيها متشددون موالون لتنظيم داعش. ونشرت الوزارة ما قالت إنها صور لجثث القتلى، لكن تم إخفاء وجوههم. وظهرت في الصور بندقية آلية أو بندقية خرطوش بجوار كل جثة. وصدر بيان الداخلية بعد مرور أقل من 24 ساعة على مقتل ثلاثة سائحين فيتناميين ومرشد سياحي مصري في انفجار عبوة بدائية الصنع أثناء مرور حافلة سياحية بالقرب من أهرامات الجيزة.