الطيران الإسرائيلي يقصف موقعا للمقاومة وسط غزة

تشييع جثمان فلسطيني استشهد برصاص الاحتلال –

غزة – وكالات: قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس، موقعا للمقاومة الفلسطينية شرق دير البلح وسط قطاع غزة.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية: إن طائرات الاحتلال قصفت بعدد من الصواريخ نقطة رصد للمقاومة شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.
من جانبه، قال جيش الاحتلال على موقع تويتر إن صاروخا أطلق من قطاع غزة على إسرائيل. وشيّع المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة أمس، جثمان شاب استشهد أمس الأول، برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحدود الشرقية للقطاع.وأدّى المُشيّعون صلاة الجنازة على جثمان الشاب كرم نعمان فياض (26عامًا)، في مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، قبل أن يُوارى جثمانه الثرى في مقبرة المدينة.
وأمس الأول، أعلن أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، عن استشهاد «فياض»، على الحدود الشرقية لخانيونس، خلال مشاركته في مسيرة «العودة وكسر الحصار»، نتيجة إصابته بطلق ناري من قبل الجيش الإسرائيلي.وكانت المنظمات الفلسطينية المسلحة في القطاع قد هددت برد قاس حال سقوط ضحايا فلسطينيين برصاص إسرائيلي في الاحتجاجات الأسبوعية على الحدود مع إسرائيل.وكان أربعة فلسطينيين قد استشهدوا الأسبوع الماضي على أيدي جنود الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات على حدود قطاع غزة.
ومنذ نهاية مارس الماضي، ينظم آلاف الفلسطينيين مسيرات عند حدود قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.
ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.