انتهاء حملة انتخابية «عنيفة» في بنجلاديش والتصويت غدا

داكا – (رويترز): انتهت أمس حملة انتخابية استمرت أسابيع في بنجلاديش شابها العنف الذي استهدف في الغالب عاملين ومسؤولين في تحالف معارض وسط انتقادات من الولايات المتحدة ودول أخرى.
ويسعى حزب رابطة عوامي الذي تقوده رئيسة الوزراء الشيخة حسينة للفوز بثالث انتخابات على التوالي في الاقتراع الذي سيجرى يوم غد الأحد وينافسها فيه حزب بنجلادش الوطني المعارض الذي قاطع آخر انتخابات عامة أجريت في عام 2014.
ويعتمد حزب رابطة عوامي على إنجازات اقتصادية حققها خلال العقد الماضي لكن تحالفا يقوده حزب بنجلاديش الوطني الذي دخل كثير من قادته السجن وعد الناخبين برفع القيود عن وسائل الإعلام وزيادة الأجور وتجميد أسعار الوقود.
وتعثرت استعدادات حزب بنجلاديش الوطني للانتخابات بسبب سجن زعيمته رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء في فبراير بتهم فساد قال الحزب إنها ملفقة. وقال حزب بنجلاديش الوطني أمس الأول إن أكثر من 8200 من القادة والناشطين في تحالف يضم نحو 20 حزبا معارضا ألقي القبض عليهم منذ الإعلان عن موعد الانتخابات أوائل الشهر الماضي.