منطقة السلاحية في السنينة.. رمال ذهبية وثيرة تحقق رغبة الهدوء والاسترخاء

يقصدها الزائرون من مختلف محافظات السلطنة –

السنينة – ثويني اليحيائي –

بين الكثبان الرملية ومناظرها الطبيعية وجوها المعتدل وبعيدا عن الضوضاء يمكن لك ان تشاهد أعدادا كبيرة من الزائرين يقومون بنصب خيامهم ووضع رحالهم مع اسرهم وأصدقائهم وأهاليهم وهم يوقدون النيران بحطب السمر في منطقة السلاحية بولاية السنينة، التي تعد مقصدا لعشاق السياحة الصحراوية بجوها الشتوي البديع ومناظرها الجذابة التي تبهج الزائرين عندما يحطون رحالهم بين أحضان تلك التلال الرملية الذهبية التي توحي بعبق المعنى التاريخي للمكان وتشهد المنطقة خلال الإجازات حركة سياحية طيلة أيام الأسبوع إذ تستقطب السائحين والزوار من وﻻيات ومحافظات السلطنة والدول المجاورة ومن مستفيدين بذلك من جماليات الموقع الفتان وأشجاره المتدلية بأغصانها المختلفة حيث تتمتع المنطقة بمقومات وبشواهد تاريخية طبيعية جعلت منها مقصداً سياحياً وجذاباً تاريخياً من خلال تنوع الطبيعة ومفردات السياحة. وتحظى رمال منطقة السلاحية بالسنينة بالعديد من الأودية وهي تعتبر من أهم المزارات بسبب وفرة المياه عند هطول الأمطار وجريان الأودية وهذا سبب كاف لزيادة الإقبال عليها في مختلف مواسم السنة المنطقة كونها تحظى بمعطيات سياحية متنوعة، بجوها الهادئ البعيد عن صخب المدن إذ يمكن للزائر أن يقضي وقتا استثنائيا على تلالها الذهبية النقية والجميلة.