إصابات خلال مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين وجيش الاحتلال شرق القطاع

في الجمعة الـ«40» لمسيرات العودة –

غزة – (د ب أ): اندلعت مواجهات أمس بين مئات المتظاهرين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي على أطراف شرق قطاع غزة، في إطار الجمعة رقم 40 لاحتجاجات مسيرات العودة.
وأعلن مسعفون عن عدد من الإصابات بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق بينهم صحفي أصيب بالرصاص الحي جراء قمع الجيش الإسرائيلي متظاهرين اقتربوا من السياج الحدودي شرقي قطاع غزة.
وبدأ آلاف الفلسطينيين بعد صلاة ظهر أمس بالتوافد إلى خيام العودة، المقامة على أطراف شرق قطاع غزة قرب السياج الحدودي مع إسرائيل.
ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة في غزة إلى أوسع مشاركة شعبية في احتجاجات أمس تحت شعار (لن نساوم على حقنا بالعيش بكرامة ). وهذه الجمعة هي رقم 40 منذ انطلاق مسيرات العودة في 30 مارس الماضي والتي قتل فيها أكثر من 220 فلسطينيا وأصيب 24 ألفا آخرين بجروح وحالات اختناق بحسب إحصائيات فلسطينية.
وتطالب الاحتجاجات برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007.
وكان أربعة فلسطينيين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب عشرات آخرين خلال احتجاجات يوم الجمعة الماضية.
وعقب ذلك حذرت الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة إسرائيل من تكرار استهداف المتظاهرين، وأعلنت أمس أن هذه الجمعة «ستكون حاسمة في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال تجاه المشاركين في المسيرات».
وصباح أمس أعلنت إسرائيل عن استئناف إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة إلى جنوب أراضيها لأول مرة منذ أسابيع.
وكانت الاحتجاجات قد تراجعت في حدتها في الشهرين الماضيين بفضل وساطة تقوم بها مصر وقطر والأمم المتحدة تضمنت خطوات لتحسين الوضع الإنساني في القطاع.