نادي ظفار يدشن مركز الواعدين لكرة الطاولة

صلالة – عادل البراكة –

دشن بنادي ظفار مركز الواعدين لكرة الطاولة من خلال الاتفاقية المبرمة بين اللجنة العمانية لكرة الطاولة ونادي ظفار والذي يعتبر المركز الأول بمحافظة ظفار والثامن المدشن من قبل اللجنة العمانية لكرة الطاولة على مستوى السلطنة، التي تسعى إلى مواصل تدشين مراكز أخرى بهدف نشر اللعبة بين مختلف الفئات العمرية في ظل الإقبال الكبير من قبل أندية السلطنة للمشاركة في مختلف استحقاقات اللعبة، وتسعى اللجنة إلى أن تكون هناك مبادرات من قبل الأندية لفتح مراكز تستقطب النشء وتصقلها كونها هي النواة الحقيقية لتطوير اللعبة خصوصا وأن اللجنة العُمانية تبذل جهودا كبيرة في توفير مختلف مستلزمات اللعبة في المراكز التي تعتبر نواة وانطلاقة لنشر اللعبة بين مختلف الفئات العمرية في ربوع السلطنة، ولاشك ان مركز نادي ظفار سوف يستقطب كما كبيرا من أبناء المحافظة للاستفادة مما يوفره المركز من خدمات لتطوير وصقل المواهب الشبابية في لعبة كرة الطاولة.
حضر توقيع الاتفاقية من جانب اللجنة العمانية لكرة الطاولة كل من عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة ونائب رئيس الاتحاد العربي ومحمد الكلباني أمين السر ورئيس لجنة المراكز الواعدة وساجد اللواتي عضو اللجنة ومحمد أمين العتوم مدير المنتخبات الوطنية، ومن جانب نادي ظفار كل من أبوبكر بن ناجي اليافعي نائب رئيس نادي ظفار والمهندس احمد بن عبدالقادر الحداد أمين السر بالإنابة ومحمد بن عقيل إبراهيم وأحمد بن علي الرواس أعضاء مجلس الإدارة ومصطفى حافظ مدير النادي. وحول الاتفاقية قال عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة: تأتي الاتفاقية لافتتاح مركز بنادي ظفار في إطار اهتمام اللجنة بنشر اللعبة في مختلف محافظات السلطنة وتهدف إلى استقطاب صغار السن تحت ١٢ سنة من خلال هذه المراكز كونهم أساس اللعبة.
وأشار رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة إلى أن الاتفاقية سوف تشتمل على أن تقوم اللجنة بتزويد مركز النادي بمختلف الاحتياجات الأساسية متمثلة في الطاولات والمضارب والكور والحواجز والأرضيات بالإضافة إلى الإشراف الفني على المركز خلال فترة الاتفاقية التي سوف تستمر إلى ثلاث سنوات قادمة.
وأضاف عبدالله بامخالف: لاشك ان افتتاح المركز في نادي ظفار يعتبر بادرة طيبة من مجلس الإدارة برئاسة الشيخ علي بن احمد الرواس ونقدّم لهم الشكر على هذه المبادرة كونهم أول ناد في محافظة ظفار يبادر إلى افتتاح المركز وعلى تعاونهم من خلال فتح مركز آخر بمجمع السعادة الرياضي من خلال قيام المدرب الأردني أحمد حلمي مدرب التنس بنادي ظفار بدور الإشراف على المركز من خلال فترات محددة في الأسبوع.
وأكد بامخالف لـ(عمان الرياضي) على أن اللجنة العمانية لكرة الطاولة سوف تستضيف حدثا عالميا خلال شهر يوليو القادم في صلالة من خلال استضافة أكثر من ٢٥ دولة بمشاركة لاعبين تحت ١٢ سنة بهدف نشر اللعبة في السلطنة والتأكيد على اهتمام السلطنة باللعبة من خلال هذا المعسكر العالمي الذي يقيمه الاتحاد الدولي سنويا في إحدى الدولة المختارة من قبل الاتحاد الدولي وتم اختيار السلطنة لاستضافة المعسكر القادم في صلالة ونتمنى التوفيق في إنجاح المعسكر، إلى جانب استضافة السلطنة في شهر مارس القادم بطولة للمصنفين الكبار بالاتحاد الدولي وهي بطولة مفتوحة. كما وقعت اللجنة اتفاقية مع الاتحاد المدرسي لإقامة بطولتين خلال السنة.
وأردف: بالنسبة لمراكز الواعدين توليها اللجنة اهتماما كبيرا من خلال الإشراف عليها فنيا وسعيها لنشر اللعبة من خلال تلك المراكز المتواجدة في مختلف محافظات السلطنة حيث يوجد حاليا ٨ مراكز في أندية السلطنة ومجمعي السلطان قابوس الرياضي والسعادة الرياضي وسوف يتم خلال الأسبوعين القادمين التوقيع مع أكثر من ناد لافتتاح مراكز جديدة ونتأمل من الأندية أن تبادر إلى فتح مراكز ونحن على استعداد لدعمها بمختلف الوسائل المتوفرة لدينا.
كما أكد أبوبكر بن ناجي اليافعي نائب رئيس نادي ظفار على أن تدشين مركز الواعدين لكرة الطاولة بنادي ظفار دلالة على أن النادي يولي جميع اللاعبات والرياضات اهتماما كبيرا بهدف استقطاب أكبر كم من فئة الشباب تحت مظلة النادي وشغل فراغهم بمختلف الألعاب وصقلهم ليكونوا النواة لمختلف الرياضات وبالتالي تواجدهم في مختلف المنتخبات الوطنية لرفع اسم السلطنة في مختلف المحافل.
وأشار نائب رئيس نادي ظفار إلى أن افتتاح مركز الواعدين لكرة الطاولة بالنادي والذي يعتبر الأول في المحافظة لاشك سيكون مركزا مهما لتطوير ونشر اللعبة والذي تهدف من خلاله اللجنة العمانية لكرة الطاولة برئاسة عبدالله بن محمد بامخالف إلى انتشار رقعة اللعبة في مختلف محافظات وولايات السلطنة من خلال جهودها الكبيرة في تواجد تلك المراكز.
وقال المدرب الأردني محمد أمين عتوم مدرب المنتخبات الوطنية والمحاضر الدولي: أصبح لدينا مركزان في محافظة ظفار بمجمع السعادة الرياضي ونادي ظفار، حيث تم اختيار هذه الفئة من اللاعبين الصغار لمراكز إعداد لاعبي المستقبل من أجل صقلهم وتدريبهم كونهم اللبنة لمستقبل اللعبة، حيث إن في مركز التدريب لابد أن يجتاز اللاعب المراحل من 1-4 وهي عبارة عن رسم مسار للاعبين والمدربين. وأشاد مدرب المنتخبات الوطنية بجهود إدارة نادي ظفار والجهاز الفني والإداري للعبة، وأكد على أن العدد المتواجد بالمركز من اللاعبين يعتبر عددا ممتازا. كما أن نتائج نادي ظفار بقيادة المدرب احمد حلمي تحسنت تدريجيا وهذا مؤشر كبير وقوي على الجهود والعمل لدى هذه الفئة والفئات الأخرى للعبة بالنادي.
من جانبه أكد محمد الكلباني أمين السر ورئيس لجنة المراكز الواعدة باللجنة العمانية لكرة الطاولة على أن لجنة مراكز إعداد الواعدين تقوم بزيارات كل ثلاثة أشهر للأندية لتقييم فني للاعبين والمدرب وموقع التدريب وهذه التقارير ترفع إلى رئيس اللجنة في الاجتماعات الدورية والهدف من الزيارات هو الوقوف على نقاط القوة والضعف من اجل مساعدة المركز وجاء التركيز على اللاعبين سن 12 سنة لإعدادهم ليكونوا مستقبل اللعبة، حيث يشرف على المراكز التي تم تدشينها في محافظات مسقط والشرقية والظاهرة والباطنة وظفار مدربون عمانيون وأجانب على مستوى عال.
وأشار إلى أن إدارة نادي ظفار من أوائل الأندية التي رحبت بنشر اللعبة من خلال إقامة أحد المراكز الواعدة والتي نهدف من خلالها لإبعاد الشباب عن الألعاب الإلكترونية كون لعبة تنس الطاولة تنمي لديهم عاملي الذهني والبدني ويعد هذا المركز من أفضل المراكز بالسلطنة من حيث الأجهزة والتدريب بقيادة المدرب المصري احمد حلمي والجهود الكبيرة التي وفرتها إدارة النادي.
قال عمر سعيد العوادي مشرف لعبة تنس الطاولة بنادي ظفار: بدأنا التدريب بالمركز في شهر مايو الماضي ويضم المركز حاليا 15 لاعبا ولاعبة بقيادة المدرب الأردني احمد حلمي وجاء اختيار هذه الفئة السنية كونها الأساس من أجل تأهيلها وتدريبها بالطرق الصحيحة.
وأشار إلى أن المركز لاشك سيكون محطة لاستقطاب اللاعبين واللاعبات بمحافظة ظفار دون سن 12 سنة للاستفادة من المركز، وهنا نقدم شكرنا لإدارة نادي ظفار ولجنة التنس على هذه البادرة الطيبة كما نشكر أولياء أمور اللاعبين الذين يحرصون على الحضور يوميا مع أبنائهم وتشجيعهم لممارسة اللعبة.
وأوضح المدرب المصري أحمد حلمي مدرب ظفار أن المركز سوف يساهم في المواهب الواعدة في اللعبة من حلال إعطائها الجرعات الكافية من التدريب والاهتمام، والحمد لله المركز يشهد إقبالا كبيرا لهذه الفئة، حيث يتم الانتقاء منها من لديه الموهبة خصوصا وأن محافظة ظفار تزخر بالمواهب الكبيرة في الرياضة ومنها تنس الطاولة وهنا نقدم شكرنا لإدارة نادي ظفار على رأسها الشيخ علي الرواس على هذه البادرة والاهتمام وخلال فترة قصيرة جدا حققنا نتائج جيدة في منافسات اللعبة على مستوى السلطنة من خلال الحصول على المركز الثاني في الناشئين والمركز الثالث في عموم دوري المحترفين والذي يعد الأقوى خليجيا.