الخنبشي ومساعده يتقدمان باستقالتيهما من تدريب نادي السويق

السويق – سعيد العلوي –

تتوالى عاصفة الاستقالات بنادي السويق وسط ترقب وتأمل من الوسط الرياضي بالولاية حول ما ستصل إليه بقية الأحداث التي تجري في معقل أصفر الباطنة فقد قدم المدرب الوطني على الخنبشي استقالته من تدريب نادي السويق طالبا إعفاءه من مواصلة قيادته للجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم.
وقال مدرب السويق على الخنبشي لـ(عمان الرياضي) عن أسباب استقالته من تدريب نادي السويق: إن استقالته تأتي على ضوء الأسباب التي يعلمها الجميع وظاهرة للعيان ولا أريد ان أخوض في تفاصيل كثيره حولها وأنني أشكر مجلس الإدارة كما أشكر إخواني اللاعبين وأشكر الطاقم الطبي والجهاز الفني المساعد الذي كان معي على كل ما قدموه في الفترة الماضية التي قضيتها بنادي السويق وأتمنى التوفيق للإدارة ولنادي السويق ككل في الاستحقاقات القادمة.
كما قدم مساعد المدرب الوطني سعيد الرقادي استقالته كذلك وطلب إعفاءه من استمراريته بالجهاز الفني للفريق الأول هذا وتأتي استقالة المدرب ومساعده بالنادي بعد أن قدم ستة أعضاء من مجلس إدارة نادي السويق الرياضي مؤخرا ومع نهاية الدور الأول ومن أول موسم وبشكل رسمي استقالتهم من عضوية مجلس الإدارة ليتبع هذا القرار قرار سابق بتقديم استقالة سعيد بن خميس الخضوري من منصب نائب رئيس نادي السويق في إدارة بلغ فيها عدد المستقيلين الى الآن سبعة أعضاء ولم يتبقَ فيها سوى شخصين الرئيس وأمين السر هذه الأحداث المثيرة بنادي السويق جميعها جاءت في إدارة لم تكمل عامها الأول منذ اختيارها والتي فازت معظمها بالتزكية وقد تعود هذه الاستقالات الى تأثير الأزمة المالية على نادي السويق والمشاكل الإدارية بين الأعضاء والتي ألقت بظلالها على مجلس إدارة النادي والتي لم يتمكن مجلس إدارة النادي من تجاوزها وإيجاد الحلول المناسبة لها، فإضراب اللاعبين عن التمارين في الدور الأول ومطالبتهم بالمستحقات المالية ووضع النادي الحالي وفسخ نادي السويق الرياضي عقود عدد من لاعبيه الأجانب والمحليين من قائمة صفوف الفريق الأول واستمرار هجرة اللاعبين المحليين من النادي أدى ذلك الى تقديم هذه الاستقالات علما بأن نادي السويق لديه مشاركة آسيوية مهمة يمثل فيها السلطنة حين وضعته القرعة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وفي المجموعة الثالثة بجانب المالكية البحريني والعهد اللبناني والقادسية الكويتي والتي ستنطلق منافساتها في شهر فبراير المقبل بالإضافة الى الاستعداد للدور الثاني ومباريات الدوري المحلي عمانتل للخروج من شبح الهبوط للدرجة الأولى كونه في المراكز المتأخرة في جدول الترتيب العام بعد مباريات الدور الأول.