رئيس مجلس الدولة يعود إلى البلاد بعد زيارة للسودان

عاد إلى البلاد مساء أمس معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة والوفد المرافق له، قادما من جمهورية السودان في أعقاب زيارة رسمية استغرقت عدة أيام بدعوة من معالي رئيس مجلس الولايات السوداني.
وكان في استقبال معاليه والوفد المرافق له لدى وصولهم مطار مسقط الدولي المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي نائب رئيس المجلس، وسعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام للمجلس، وسعادة أحمد الصديق عبد الحي سفير جمهورية السودان المعتمد لدى السلطنة.
وكان في وداع معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة والوفد المرافق له لدى مغادرتهم مطار الخرطوم الدولي معالي الدكتور عمر سليمان ونيس رئيس مجلس الولايات بجمهورية السودان، وسعادة الدكتور سليمان بن سعود الجابري سفير السلطنة لدى جمهورية السودان، وعدد من مسؤولي مجلس الولايات.
وحفل برنامج زيارة معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة إلى جمهورية السودان التي جاءت في إطار الحرص على تدعيم العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الشقيقين وتعزيز التعاون بينهما خاصة في المجالات البرلمانية، بالالتقاء بعدد من المسؤولين، حيث استقبله فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان، والتقى معاليه البروفيسور إبراهيم أحمد عمر رئيس المجلس الوطني السوداني، ومعالي الدرديري محمد أحمد وزير الخارجية، والفريق أول هاشم عثمان الحسين والي الخرطوم، وصديق علي الشيخ رئيس المجلس التشريعي بالولاية، كما تم خلال الزيارة إجراء مباحثات بين مجلس الدولة ومجلس الولايات، بالإضافة إلى زيارة بعض المعالم الحضارية والثقافية والمنشآت الاقتصادية.
ورافق معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة خلال الزيارة وفد من المكرمين أعضاء المجلس ضم: المكرمة الدكتورة منى بنت عبد الله البحرانية، والمكرم سعيد بن ناصر المسكري، والمكرمة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية، والمكرم الشيخ خالد بن سيف الغافري، والمكرم الشيخ أحمد بن محمد الشامسي والمكرم سعيد بن علي الكلباني.