المنتخب الوطني يكتفي بالتعادل السلبي في التجربة الهندية

خيم التعادل السلبي على لقاء منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع نظيره المنتخب الهندي في أولى تجاربه الودية التحضيرية في معسكر ابوظبي في المباراة التي جرت مساء أمس على استاد بني ياس بالعاصمة الإماراتية أبوظبي ودفع فيربيك بكامل ترسانة نجومه في التشكيلة الأساسية للمباراة حيث بدأها بفايز الرشيدي في حراسة المرمى ومحمد المسلمي وخالد البريكي وسعد سهيل وعلي البوسعيدي في خط الدفاع وقائد المنتخب أحمد مبارك كانو وحارب السعدي ورائد إبراهيم وجميل اليحمدي ومحسن جوهر في خط الوسط وخالد الهاجري في خط المقدمة حيث ينوي الجهاز الفني الدخول في مراحل الجد وتهيئة اللاعبين الأساسيين نفسيا للدخول في أجواء البطولة الآسيوية قبل بدايتها اعتبارا من التجربة الهندية تمهيدا للدخول في فورمه المباريات الرسمية لاسيما مع اقتراب العد التنازلي للمعترك الآسيوي المرتقب. المباراة كانت حذرة من الفريقين وانحصرت معظم فتراتها في وسط الميدان مع محاولات هجومية لم يكتب لها النجاح وسعى المدرب بيم فيربيك الي إيجاد توازن بين خطي الدفاع والوسط والاعتماد على الكرات الطويلة الي خالد الهاجري سوى من الوسط او عن طريق الأجانب خاصة جهة سعد سهيل التي كانت مصدر الخطورة.