المعمري: لن نهضم حق أي لاعب والعقود ملزمة

أزمة السلام تنتهي بشروط –

قال سعيد بن خلفان المعمري نائب رئيس نادي السلام إن اللاعب وقع عقدا رسميا مع النادي وكل مستحقاته المالية في الأخير محفوظة إن استلمها متقطعة أو متواصلة واتفقنا كمجلس الإدارة بيننا وبين اللاعبين بموجب عقد وسوف تسلم الحقوق ولن يهضم حق أي لاعب فالعقود ملزمة.
جاء ذلك في تعقيب لنائب رئيس نادي السلام بعد أن عدل اللاعبون عن رأيهم وتواجدوا في تدريبات الفريق على ملعب فرع لوى مساء أمس الأول.
وأضاف: الفريق قادر أن يرجع إن شاء الله تعالى وثقتنا كبيرة في الجهاز الفني والإداري واللاعبين والهدف كان واضحا من مجلس الإدارة وهو البقاء وما يمنع المنافسة وتحقيق المطلب الأول وهو البقاء بدوري الدرجة الأولى والحمد لله والآن نعمل على المنافسة وما سيكتبه الخالق تبارك وتعالى سيحدث.
وفي مطلع رده على استفسار عمان الرياضي حول إجمالي المبالغ المستحقة للاعبين والقائمين على الفري رد المعمري قائلا: الحسبة الإجمالية ليست عندي بالضبط لكن جاهدين ونعمل على السداد ولا يوجد موعد في يوم معين أن نصرف المستحقات ولكن في الأيام القادمة سنوزع جزءا من المستحقات .
وفي هذا السياق فإن المستحقات بنهاية الشهر الجاري تكون لـ5 أشهر بالتمام والكمال.
من جانبه أكد حمدان بن عبدالله السعدي مدرب السلام أن اللاعبين عادوا لتدريبات الفريق أمس شريطة أن يوفر مجلس الإدارة لهم قريبا مستحقاتهم المالية. وأشار السعدي إلى أنه تم إقناع اللاعبين بمواصلة مشوارهم مع الفريق على اعتبار أن المرحلة الحالية لا تحتمل أي تفريط خاصة وأننا نتواجد في قلب التصفيات من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم المؤهلة لدوري عمانتل.
وقال نفذنا في التمرين الإحماء والتقسيمة وعملنا على المواءمة بين الجانبين البدني والمهاري ونكثف الاستعداد في الأيام المتبقية على ملاقاة الوسطى يوم الاثنين المقبل على ملعبنا في الجولة الثانية من التصفيات ونعول كثيرا على هذه المباراة في تحقيق الفوز واستغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحنا وتعويض خسارتنا في الجولة الافتتاحية أمام السيب بهدف دون رد
وطالب السعدي بتجسيد الوقفة خلف الفريق وتمنى من مجلس الإدارة أن يوجد المستحقات المالية لأنه لا نتحمل أي عثرة لتوقف التدريبات مرة أخرى وتمنى ألا يؤثر ما حدث على أداء الفريق.