الكفاءة في توظيف الموارد الطبيعية والإنتاجية العالية .. عوامل نجاح المزارع السمكية في السلطنة

لم تكن كلمة المزارع السمكية مألوفة أو تحمل مفهوم واضح في السلطنة حتى وقت قريب، فالكثير يعلم أن المزارع هي حيازات يمارس فيها نشاط الزراعة، وفيها تجد مختلف الأشجار والنباتات ولا حاجة للكثير من التفسير فهي راسخة في ذهن المستمع ويشاهدها بعينيه، ولكن الجديد هو المزارع السمكية. فمن المعلوم أن الأسماك يتم صيدها من المسطحات المائية وهي البحار، وبدرجة أقل في بعض الأنهار، وهو الأمر المتعارف عليه منذ الأزل أما أن تكون هناك مزارع للأسماك فذلك هو الجديد!! ويلفت انتباه الكثيرين لمعرفة مفهوم تلك المزارع.
يقصد بالمزارع السمكية الاتجاه نحو الاستزراع السمكي بإنشاء مزارع سمكية عبارة عن أحواض استزراع الأسماك سواء أكان ذلك على السواحل أو في الحيازات الزراعة التي تتوفر فيها الظروف المناسبة من طبيعية وبيئة وتقنية لاستزراع الأسماك وتغذيتها ونموها وحصادها لتكون رافدا آخر للحصول على الأسماك إلى جانب المصائد السمكية الطبيعية وتلك المزارع السمكية أشبه ما تكون بالمزارع المتعارف عليها من نواح كثيرة خاصة في عمليات الخدمة والحصاد والإنتاج، وفي السلطنة قامت وزارة الزراعة والثروة السمكية بجهود مستمرة لتشجيع نشاط الاستزراع السمكي؛ وذلك لزيادة الإنتاج السمكي وتحقيق قدر من الأمن الغذائي، واهتمام الوزارة يشمل تشجيع المستثمرين خاصة الشباب منهم لتنفيذ مشاريع الاستزراع، وتعمل المحطة الواحدة للاستزراع السمكي بالوزارة على توفير التسهيلات للمستثمرين وتعريفهم بالاستزراع السمكي كنشاط اقتصادي منتج، كما قامت الوزارة بتنفيذ عدد من الدورات التدريبية التخصصية في مجالات الاستزراع لأصحاب المشاريع من الشباب؛ حيث شهدت الفترة الماضية تنظيم حلقات علمية عن: الاستزراع السمكي التكاملي والاستزراع البحري والاستزراع السمكي الريفي، كما تتم الاستفادة من الدراسات والبحوث العلمية التي ينفذها مركز الاستزراع السمكي بالمديرية العامة للبحوث السمكية بالوزارة في هذا المجال.
توجد مشاريع مزارع سمكية إنتاجية بجودة عالية في السلطنة كمثال عليها مشاريع في ولايات بركاء، وهي المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة وولاية منح بمحافظة الداخلية، وفي قرية وادي جيل بوادي العين بولاية عبري بمحافظة الظاهرة وفي غيرها من الولايات ما هو قائم وآخر قيد الإنشاء، وتعد نماذج ناجحة لتجربة الاستزراع السمكي في السلطنة؛ حيث تنوعت تلك المشاريع بين مشاريع لإنتاج الأسماك ومشاريع لإنتاج الزريعة المستخدمة في الاستزراع ومشاريع لإنتاج الأعلاف والعلائق التي تعد المادة الضرورية في الاستزراع السمكي.
يعتمد المشروع الناجح لإقامة مزارع سمكية منتجة على عدد من العوامل المرتبطة ببعضها، وهي المقومات الجغرافية والبيئية والتوظيف المناسب للموارد الطبيعية من أراض وتربة ومياه والاستفادة من مصادر الطاقة بكفاءة واستخدام تطبيقات التكنولوجيا الحديثة والموارد البشرية ذات التدريب والتأهيل العلمي والتقني المناسب؛ للعمل في مجال الاستزراع السمكي. كل ما سبق يساهم في تنفيذ مزارع سمكية منتجة بعائد مادي مجز.