الكوريتان تحتفلان بمشروع لربط البلدين بالطرق والسكك الحديدية

في علامة على تحسن العلاقات ومد الشبكات المنقطعة منذ 1950 –

سول – (رويترز): قال مسؤولون إن الكوريتين عقدتا أمس مراسم لإقامة مشروع يربط خطوط السكك الحديدية والطرق بينهما، وإن كان البدء في التنفيذ مستحيلا في ظل العقوبات المفروضة على البرامج النووية والصاروخية في كوريا الشمالية. وكان الجانبان قد اتفقا في أكتوبر على بدء العمل على إعادة ربط خطوط السكك الحديدية والطرق التي انقطعت منذ الحرب الكورية التي دارت من عام 1950 إلى عام 1953، وذلك في علامة أخرى على تحسن العلاقات بين الشمال والجنوب هذا العام.
وقالت وزيرة النقل في كوريا الجنوبية كيم هيون مي قبل المراسم التي أقيمت في مدينة كايسونج على الجانب الكوري الشمالي من الحدود «يتعين عمل الكثير قبل أن نبدأ البناء فعليا».
ونقل قطار خاص مسؤولين وسياسيين كوريين جنوبيين وأفراد أسر شردتها الحرب لحضور المراسم.
وذكرت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية أن وفدا من كوريا الشمالية ومسؤولين من الأمم المتحدة والصين وروسيا ومنغوليا انضموا إليهم.