فريق الرحال ببهلا يستكشف واحة شديت بجبل الكور

مروج خضراء على ضفاف الأودية وسفوح الجبال –

بهلا – أحمد بن ثابت المحروقي:-

نفذ فريق الرحال التابع لنادي بهلا رحلة استكشافية إلى واحة شديت القابعة في فج جبال الكور المطلة على قرية صنت الملازمة لقرية سنت التابعة لولاية بهلا في محافظة الداخلية، تلك الواحة المنسية الجميلة الخلابة التي تضفي إطلالتها سحر الطبيعة والمكان، وتأتي هذه الرحلة ضمن خطة رحلات الفريق حسب برنامجه السنوي المعد لاستكشاف المواقع السياحية والأثرية بمختلف ولايات ومحافظات السلطنة.
وانطلقت الرحلة بمشاركة 22 عضوا بقيادة محمد بن سليمان اليحيائي قبل منطقة صنت بمسافة 3 كيلومترات واستغرق المشي للوصول إلى القرية ما يقارب نصف ساعة ثم البدء في سلوك طريق واحة شديت عبر الفلج الممتد في القرية والمنسدل من جبال الواحة الذي يبعث أريج الزهر وبرودة النقاء بين الظلال، واستمر المسير بين مرتفع ومنخفض مرورا بالروابي والمروج الخضراء المفترشة على جرف الأودية وفي سفوح الجبال وشملت الرحلة مقومات المغامرة والاستمتاع والرياضة والسياحة والاستكشاف وتحلى المشاركون بروح الإخوة والتعاون والصبر والجلد والشراسة في التحدي وقهر الصعاب كما اعتاده أعضاء الفريق.
واستغرقت الرحلة مسير ساعتين للوصول إلى الواحة المنسية والتي تحتضنها أشجار النخيل وبعض الحمضيات المتفرقة وينسدل منها فلج غدق زلل كغدير ينبع من أحشاء جبل الكور ويسكب في ضفاف جنة منسية، وقد استمتع المشاركون بجمالية تلك الواحة الباردة وأخذوا قسطا من الوقت فيها للاستمتاع بمناظرها الجميلة وهدوئها البارد الذي يبعث في النفوس تراتيل الراحة والبهجة بعيدا عن صخب المدن وبراثنها، فبعضهم آل إلى تصوير اللحظات الجميلة التي يتنفسها الزهر ويسابق النحل على الرحيق ويهش الفراشات من العبير وبعضهم لم يستطع مقاومة أعذوبة وغدق الماء ورغبات النفس فدلف إلى الاستحمام لينفض غفوة التعب ويزيل ما تبقى من ذرى العرق لينغمر أخيرا في آفاق الراحة والحيوية والنشاط ويعطر جسده بعبير الأزهار.
وقضى المشاركون ما يقارب ساعة في تلكم الواحة الجميلة ثم بعدها هموا بالعودة إلى القرية وقد شحنهم الحماس والنشاط في خفة السير وتبادلوا الفكاهة والقصص والأشعار والأناشيد الحماسية التي هضمت عليهم وقت العودة بسرعة.
وعند الوصول إلى قرية صنت قامت الحافلة بنقلهم إلى قرية سنت المرادفة والملاصقة لها وكأنهما توأم أجهضتهما جبال الكور في ريعان الطبيعة الخلابة الساحرة بين السماء والماء، ثم تناول المشاركون وجبة غداء أعدتها المجموعة الإدارية ترحيبا بهم وتكريما لجهودهم المبذولة لاستكشاف هذه المنطقة السياحية الجميلة في ولاية بهلا بمحافظة الداخلية.