«المرأة» بالرستاق تنظم ملتقى ذوي الإعاقة

19 مركزا موزعة على مختلف ولايات السلطنة –

الرستاق – سعيد السلماني:-

نظمت جمعية المرأة العمانية بالرستاق ملتقى ذوي الإعاقة تحت شعار (معا لمجتمع ناجح) بحضور الشيخ علي بن مسعود الهنائي، وحمد بن أحمد العلوي مدير دائرة التنمية الاجتماعية بالرستاق وشاكرة بن طالب البوسعيدية رئيسة جمعية المرأة العمانية بالرستاق وعدد من المدعوين.
في بداية الاحتفال ألقت زكية السيابية أخصائية تنسيق بدائرة التنمية الاجتماعية بالرستاق كلمة (يعاني بعض أفراد المجتمع من أمراض تحد من قدراتهم الجسدية والعقلية والنفسية والتي تؤثر بشكل عام على حياتهم فهم بحاجة إلى عناية خاصة تتناسب مع متطلباتهم واحتياجاتهم ويطلق على هذه الفئة (ذوي الإعاقة) وإيمانا من حكومتنا وحرصا منها على رعاية جميع أفراد المجتمع بجميع فئاتها فقد أولت اهتماما خاصا بذوي الإعاقة، وذلك من خلال إنشاء مراكز تأهيل وتعليم هذه الفئة من المجتمع وهي مراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين والتي يصل عددها إلى 19 مركزا موزعة على مختلف ولايات السلطنة، ويهدف هذا الملتقى إلى الأخذ بأيدي ذوي الإعاقة في شتى مجالات الحياة).
بعدها قدم براعم روضة الجمعية لوحة ترحيبية، ثم تابع الحضور عرضا مرئيا عن مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بالرستاق، ثم قدم محسن الحاتمي من ذوي الإعاقة والذي يعمل حاليا إداريا بدائرة التنمية الاجتماعية الرستاق قصة نجاحه، كما قدم طلاب مركز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين بالرستاق لوحة إنشادية بعنوان (صبر وأمل)، وقدمت مدرسة الصروح نشيد بعنوان (من يقول إحنا ما نقدر).
وفي نهاية الاحتفال كرّم راعي المناسبة الفائزين في مسابقة ذوي الإعاقة وهم محمد بن خالد المعمري، ولطيفة بنت مسعود المعمرية وأثير بنت جمعة البلوشية، وريا بنت ناصر الرمحية، كما تم تقديم هدية تذكارية لراعي الحفل.
وعلى هامش الاحتفال قام راعي المناسبة بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى اطلع من خلاله على الخدمات التي يقدمها مركز الوفاء للأطفال المعوقين والأعمال المهنية التي يتدرب عليها الأطفال كصناعة السعفيات والمشغولات اليدوية، كما اطلع على معروضات ركن جمعية المرأة العمانية وركن المدارس الخاصة وركن الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية.