حلقة عمل حول التوافق الدوائي خلال مراحل الرعاية الطبية الانتقالية

نظمت وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة للتموين الطبي مؤخرا حلقة عمل حول «التوافق الدوائي خلال مراحل الرعاية الطبية الانتقالية» بمشاركة نحو 25 من الكوادر الصيدلانية العاملة بالمؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة، وذلك بمركز عمان الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة العرفان.
الحلقة التي استمرت يوما واحدا حاضر فيها الصيدلاني المتخصص يحيى أحمد من مستشفى كليفلاند أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
هدفت الحلقة إلى تدريب العاملين بالقطاع الصيدلانى على آلية تقديم رعاية صيدلانية مجيدة خلال مراحل الرعاية الطبية الانتقالية، وتحديدا فيما يتعلق بالملاءمة الدوائية للمساهمة في رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة.
وهدفت الحلقة إلى تحديد التداخلات الصيدلانية خلال مراحل الرعاية الانتقالية وتأثيراتها، ووصف أفضل ممارسات التوفيق الدوائي، بالإضافة إلى تحسين سلامة المرضى بعد الخروج من المستشفى، وآلية جمع البيانات لإنشاء مؤشرات الأداء القياسية، وتقييم فعالية استراتيجيات التوفيق الدوائي.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الحلقة جاءت ضمن البرامج والدورات التدريبية والتأهيلية الموجهة لتدريب الصيادلة بوزارة الصحة بهدف صقل الكوادر الخبرات في مجال السلامة الدوائية، وكذلك تنفيذا لقرار اللجنة الوطنية للسلامة الدوائية حول البدء باتخاذ إجراءات لتفعيل التزام السلطنة في تنفيذ برامج السلامة الدوائية بكافة القطاعات للوصول إلى تخفيض (50%) من الأخطاء الدوائية خلال السنوات الخمس القادمة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط ضمن برنامج التحدي العالمي الثالث بشأن سلامة المرضى «التطبيب من دون أضرار». كذلك جاءت هذه الحلقة ضمن برامج وأنشطة التعليم المهني المستمر للعام الحالي 2018م، ومعتمدة من قبل المجلس العماني للاختصاصات الطبية.