ندوة توعوية بعنوان «نعمة بادة» في وادي بني خالد

وادي بني خالد – محمد بن حميد المصلحي –

نظمت بلدية وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية ندوة توعوية للتعريف بلائحة الآبار والأفلاج بعنوان «نعمة بادة» وذلك تحت رعاية السيد الدكتور يحيى بن محفوظ البوسعيدي رئيس مكتب وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بحضور الشيخ سلطان بن هلال العلوي نائب والي ولاية وادي بني خالد وسليمان بن حمد السنيدي المدير العام المساعد للبلديات وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية وعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية المدنية والعسكرية، والأهلية والمشايخ والرشداء وأهالي الولاية وذلك بقاعة الرياحين بالولاية .
بدأت الندوة بالسلام السلطاني ثم القرآن الكريم بعدها قدمت روضة الأوائل لوحة ترحيبية ثم ألقى سعيد بن عبدالله الحارثي مدير بلدية وادي بني خالد كلمة قال فيها: نلتقي اليوم في إنجاح رؤية وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بالعمل على توطيد الشراكة المجتمعية الرائدة من خلال الندوة التوعوية للتعريف بلائحة تنظيم الآبار والأفلاج (نعمة بادة) بهدف تعريف المجتمع بأهمية اتباع الإجراءات والالتزام بالشروط التي حددتها اللائحة الصادرة بموجب القرار الوزاري رقم ( 3 /‏‏ 2009 ) حيث بيّنت اللائحة إجراءات تسجيل الآبار والأفلاج والحصول على التراخيص وتسجيل المقاولين ووجباتهم وحدد المخالفات والإجراءات القانونية .
وأشار إلى أن بلدية وادي بني خالد تسعى من خلال هذه الندوة بالتعاون والشراكة مع المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية إلى إيجاد حوار مباشر مع أصحاب العلاقة والمعنين بتطبيق لائحة الآبار والأفلاج ومختلف فئات المجتمع والتي تقام ضمن برامج وأنشطة توعوية المخصصة للحملة من خلال تنفيذ سلسلة من المحاضرات الهادفة والحوارات النقاشية وبث الرسائل التوعوية عبر الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي وإصدار وتوزيع الكتيبات والمطويات والمنشورات الإرشادية وإقامة المعارض الثابتة والمتنقلة.
بعد ذلك قدم عرض مرئي للفعاليات والبرامج المنفذة خلال فترة الحملة كاللقاءات مباشرة مع عدد من المسؤولين والمناشط والفعاليات التي أقيمت والتي تهدف الى نشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه والتعريف بالنظم والقوانين المنظمة للآبار والأفلاج وآلية استخراج التصاريح لحفر الآبار أو تعميقها وغيرها من الأنظمة.
ثم قدمت الطالبة تقوى بنت عامر السليمية أنشودة المياه بعد ذلك قدم الدكتور رمضان عبدالعزيز من جامعة الشرقية ورقة عمل عن المياه، بعدها أوبريت بعنوان نعمة بادة.
بعد ذلك قام الدكتور السيد راعي الحفل بافتتاح المعرض المصاحب للندوة ويحتوي على عدة أركان بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وعدد من مؤسسات المجتمع المدني ويحتوي على ركن موارد المياه وركن للسعفيات وركن للطلبة والطالبات وغيرها من الأركان المتنوعة التي تتحدث عن المياه.
وفي الختام قام الدكتور السيد راعي الندوة بتكريم المشاركين والمساهمين في فعاليات وبرامج الحملة الوطنية للتعريف بلائحة الآبار والأفلاج والتي تنفذها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تحت شعار «نعمة بادة».