الاتحاد الخليجي يقرر تأجيل مؤتمره وخليجي 24 بالدوحة

عقد المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم أمس في مقر الاتحاد القطري بالدوحة اجتماعا، بحث خلاله آخر المستجدات التي تخص الاتحاد الخليجي ومصير بطولة خليجي 24 المقررة سابقا بأن تقام نهاية العام المقبل في الدوحة.
ترأس الاجتماع الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحادين القطري والخليجي بحضور الدكتور جاسم الشكيلي (عُمان) والدكتور حميد الشيباني (اليمن) والدكتور محمد خليل (الكويت) وطارق أحمد (العراق) الى جانب جاسم الرميحي أمين عام الاتحاد وأحمد النعيمي الأمين العام المساعد، فيما يغيب ممثلو السعودية والإمارات والبحرين.
ناقش الاجتماع التحضيرات التي جرت في الأيام الماضية من جانب الاتحاد العماني لعقد اجتماع الجمعية العمومية والذي تم تأجيله إبان استضافة السلطنة لفعاليات حفل الأوسكار الآسيوي على أن يعقد في نهاية الشهر الجاري في مسقط إلا أن المساعي لم تكلل بالنجاح وذلك نسبة لمطالبة الاتحاد الإماراتي بتأجيل الاجتماع لظروف استضافتها لبطولة كأس الأمم الآسيوية وتم عرض الخطاب في اجتماع الأمس وتمت الموافقة على طلب التأجيل ليعقد الاجتماع في وقت لاحق.
تمسك الاتحاد في اجتماعه أمس بحق دولة قطر في تنظيم بطولة كأس الخليج 24 المقبلة على أن يتم تحديد التوقيت لاحقا بحيث لا يبتعد كثيرا عن نهاية ديسمبر من العام 2019 وبداية يناير 2020 وذلك لاعتبارات تتعلق باستضافة قطر لنهائيات كأس العالم.
الجدير بالذكر أن المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي قد عقد اجتماعه الأخير في مسقط الشهر الماضي على هامش حفل جوائز الاتحاد الآسيوي وقرر إرجاء عقد الجمعية العمومية الطارئة الى يوم 28 الشهر الجاري بناء على مبادرة من سالم الوهيبي رئيس الاتحاد من أجل ضمان حضور كامل ولم للشمل، حيث كانت الأمانة العامة للاتحاد الخليجي قد أخطرت كل الأعضاء بالموعد الجديد لاجتماع للجمعية العمومية ليتعذر إقامة اللقاء في التوقيت الجديد وعلى ضوء ذلك جاء اجتماع المكتب التنفيذي الذي انعقد أمس وناقش كل التداعيات الخاصة بالاتحاد الخليجي ومستقبل البطولة المقبلة.