كهوف الجبل الأخضر رافد سياحي وجمال طبيعي يعشقه الزوار

الجبل الأخضر: سعود بن بدر آل ثاني –

تتزايد رحلات هواة المغامرات وعشاق الاستكشاف نحو كهوف نيابة الجبل الأخضر في محافظة الداخلية لما تحويه من تكوينات مذهلة، وتشكيلات نادرة بين سلاسل الجبال العالية، وما تضمه من معلومات تاريخية وأثرية تضاف لرصيد التراث العماني الذي يسهم في دعم الاقتصاد الوطني لكونها تعد رافدا للمجال السياحي تتيح للسياح زيارتها في أي وقت من فصول السنة لمشاهدة عجائب الطبيعة الصخرية ، والاستمتاع بالمناظر الخلابة المحيطة بالكهوف، والتعرف على الحياة البرية، والتقاط الصور الفريدة، وفي حال رغبة السياح زيارة الكهوف الجيولوجية في باطن الأرض يستدعي الاستعانة بأحد أفراد فريق المغامرات بالجبل الأخضر، أو التزود بالمصابيح ومستلزمات التسلق حفاظا على سلامتهم.