البحرية السلطانية تنظم حلقة القيادة الابتكارية في المجال الصحي.. فبراير المقبل

بالشراكة مع جامعة هارفارد ميسي الأمريكية ومشاركة الجهات المختصة –

تنظم البحرية السلطانية العمانية وبمشاركة وزارة الصحة، والمجلس العماني للاختصاصات الطبية، ومستشفى جامعة السلطان قابوس، والخدمات الطبية للقوات المسلحة، حلقة القيادة الابتكارية في المجال الصحي – مسقط 2019م، وذلك في نادي «الشفق» التابع لقوات السلطان المسلحة خلال الفترة من 4 – 6 فبراير 2019م، وبالشـراكة مع جامعة (هارفارد ميسي) الأمريكية.
وتأتي مبادرة البحرية السلطانية العمانية ممثلة في الطب البحري في اجتذاب وعقد هذه الحلقة انطلاقاً من إيمانها الكبير في الشراكة مع المجتمع المحلي، وفتح آفاق الفكر القيادي الحديث في إدارة المؤسسات والموارد البشرية بشكل حديث للقادة والتنفيذيين من مختلف المؤسسات الحكومية، ويشتمل برنامج الحلقة على تدريب نظري وعملي في أسس القيادة الابتكارية والإدارة الصحية، وتحديث الأدوات الإدارية التكنولوجية، وتطوير المنظومة الصحية، بالإضافة إلى تطوير مهارات العاملين في تقديم الخدمات الصحية، والحرص على إكسابهم أفضل المهارات التي تمكنهم من تقديم خدمات صحية جيدة.
ويهدف القائمون على تنظيم هذه الحلقة إلى إيجاد البيئة المشتركة للقيادات ذات الكفاءة المتميزة في مجال العمل الإداري القادرة على مواكبة التطورات الحديثة وبما يمكّنها من الاستجابة وبفعالية للمتغيرات المتسارعة في بيئات الأعمال بشكل عام وبيئة العمل الصحي بشكل خاص، مما سيسهم ذلك في تحسين جودة الخدمات الصحية مع تزايد الطلب عليها وشح الموارد المالية التي تغطي احتياجات كافة شرائح المجتمع، وبالتالي فإن القيادة والإدارة الصحية تلعب دوراً كبيراً في الإشراف والتنظيم والتوجيه للعمل، وتحفيز العاملين نحو التحسين المستمر، بالإضافة لتوظيف الأفكار الحديثة والتطبيقات الإدارية المعاصرة في الوصول بمستوى الخدمات المقدمة لأفضل المستويات الممكنة، وذلك انطلاقا من أن القيادة تتكامل مع نظم الإدارة بشكل أساسي في كثير من القطاعات، ومن أبرزها القطاع الصحي، حيث تعد القيادة الفاعلــة من العوامل الأساسية المؤثرة في نجاح القطاع الصحي من أجل تحقيق الأهداف الوطنية، ورفع مستوى جودة الخدمات الصحية، وزيادة مستويات الكفاءة في الأداء بشكل عام، بما يتناسب مع تطلعات المرضى ومستخدمي الخدمات الصحية. وتتمثل أهمية منظومة القيادة المتكاملة في قطاع الخدمات الصحية في دورها الكبير لتحسين الأداء والخدمات المقدمة، ورفع مستواها بما يتناسب مع متغيرات العصر الحديث.
ويحاضر في هذه الحلقة نخبة من أبرز القيادات وقادة التغيير في المجال الصحي محليا ودوليا، ومن أبرزهم البروفيسور ديس جورمن وهو نائب رئيس الهيئة الصحية العليا للقوى البشرية في نيوزلندا، وهو كذلك أستاذ في كلية الطب بجامعة أوكلاند النيوزلندية، والبروفيسور توم أرتيز وهو من أبرز قيادات التغيير الصحي الخاص في (بوسطن) الأمريكية ومحاضر رئيسي في جامعة هارفارد الأمريكية، إضافة إلى نخبة من القادة في المجال الصحي بالسلطنة.
إن ما يميز هذه الحلقة هو الشراكة الحقيقية في تنظيم هذا العمل الوطني المشترك بين مزودي الخدمات الصحية ورغبتهم الأكيدة في دعم مسيرة إعداد القادة،، كما أن المحاضرين الرئيسيين من داخل السلطنة هم من القيادات البارزة في المجال الصحي ومنهم سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية، وسعادة الدكتور هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية، والدكتور خليفة بن ناصر الوهيبي مدير عام المستشفى الجامعي، والعقيد الركن طبيب ناصر بن سالم الهنائي كبير أطباء البحرية السلطانية العمانية (رئيس اللجنة المنظمة)، كما أنه روعي في اختيار وترشيح المشاركين من الأطباء والإداريين والتخصصات الأخرى أن يكونوا من ذوي الخبرة والكفاءة، ولذلك فإن مستوى تمثيل المشاركين والمحاضرين يعد من أعلى المستويات القيادية، كما أن الحلقة خلال فترة انعقادها ستنظم عدة فرق عمل للبحث في حلول عملية لمشاكل واقعية من داخل السلطنة، واقتراح الحلول المهمة لها تحت إشراف علمي مباشر من المحاضرين.