الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا تنظم معرضا للمشاريع الهندسية

شهدت أمس كلية الهندسة بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا تنظيم معرض المشاريع الطلابية التجريبية تحت رعاية البروفيسور أحمد بن حسن البلوشي عميد الكلية بحرم الجامعة بالحيل الجنوبية.
ويأتي المعرض لإبراز مواهب ومهارات طلاب المستوى الأول وكجزء من مادة حلقة العمل الكهروميكانيكية، حيث قام فريق المادة من قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية وقسم الخدمات التقنية والمختبرية بكلية الهندسة باستضافة المعرض. وتتكون كل مجموعة مشاركة في المعرض من 3 إلى 4 طلاب حاصلين على منصة لإثبات المهارات التقنية التي اكتسبوها خلال الفصل الدراسي. وقام الطلاب بتقديم عرض عملي لأفكارهم ونماذجهم المصنّعة باستخدام المواد الأولية المستعملة المتوفرة محلياً، كجزء من معرض المشاريع الجماعية، ويتمثل الهدف الرئيسي من معرض النماذج التجريبية في تعزيز المهارات التقنية المكتسبة من هذه المادة الدراسية وابتكار المزيد من المشاريع الفنية الموجهة. وهذا المعرض هو الأول من نوعه على هذا المستوى، حيث شهد مشاركة 20 مجموعة من خلال عرض العديد من النماذج المبتكرة.
وحضر حفل افتتاح المعرض البروفيسور أ. فالافاراج العميد المشارك للدراسات الجامعية، والبروفيسور سودير سي في – رئيس قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية، والدكتور معمر بن علي بن سعيد التوبي نائب رئيس قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية، وفريق المادة، وموظفو قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية وقسم الإلكترونيات وهندسة الكمبيوتر، وقسم الخدمات التقنية والمختبرية بكلية الهندسة والعديد من الطلاب، الذين أعربوا عن إعجابهم وتقديرهم لأعمال الطلاب المعروضة. وقد تم اختيار المشاريع الجماعية المشاركة للحصول على الجائزة المخصصة لذلك.
وقد أشاد الدكتور أحمد بن حسن البلوشي عميد الكلية في كلمة ألقاها في حفل توزيع الميداليات على أفضل الأعمال المعروضة بجهود المشاركين على ما قدموه من أعمال مبتكرة، كما أشار إلى ضرورة مواصلة الطلاب في هذه الأعمال الجيّدة، وحثهم على الاضطلاع بالمزيد من المشاريع المبتكرة خلال الدورة الدراسية المقبلة.