روحاني: هدف أمريكا من الحظر هو إخضاع إيران

طهران -عمان – سجاد أميري:-

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني «إن الهدف الأساس من إجراءات الحظر الأمريكية ضد طهران هو إركاع إيران».
وخلال حضوره اجتماع البرلمان الإيراني لتقديم لائحة ميزانية إيران للعام القادم، قال روحاني «لا شك أن إجراءات الحظر والضغوط ستترك تأثيرها في حياة المواطنين ونمو وتطور إيران». مشيراً إلى أن تذبذبات سوق العملة الأجنبية التي شهدتها إيران خلال الأشهر الأخيرة تعود إلى الحظر الخارجي والهيكليات الاقتصادية غير السليمة الموروثة منذ عقود والحرب النفسية وظروف العلاقات الخارجية.
وصرّح الرئيس الإيراني بأن حكومته تعمل جهدها على إصلاح أداء البنوك والمؤسسات المالية، مؤكداً بأنه لو كان الاقتصاد معتمداً غالباً على القطاع الخاص ولم تكن الميزانية متكئة على النفط، لكان تأثير الحظر أقل على إيران.
في الأثناء قال المساعد السياسي لوزير الخارجية الإيراني «عباس عراقجي» خلال استقباله السفير الروماني لدى طهران «إن المواقف السياسية للدول الأوروبية في دعم إيران والاتفاق النووي غير كافية وينبغي اتخاذ إجراءات عملية أيضا».
ويأتي لقاء السفير الروماني «ادريان كوزياسكي» مع عراقجي على اعتاب تصدي رومانيا للرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.
ورحب عراقجي خلال اللقاء بالمواقف السياسية للدول الأوروبية في دعم الاتفاق النووي، مؤكداً ضرورة اتخاذ مواقف عملية إلى جانب المواقف السياسية.
بدوره جدد السفير الروماني خلال اللقاء التزام مجموعة الدول الأوروبية بدعم الاتفاق النووي وتبني آليات عملانية لضمان استفادة إيران من العوائد الاقتصادية للاتفاق النووي.
وتتصدى رومانيا مطلع العام المقبل للرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي لستة أشهر.
إلى ذلك أكد السفير البريطاني لدى طهران «راب مك كر» في تغريدة أن الاتفاق النووي يشكل الأولوية الأولى للندن في طهران.
وأشار السفير البريطاني إلى أن بلاده تسعى إلى ضمان العوائد الاقتصادية لإيران من الاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن قبل عدّة أشهر وأعادت فرض عقوبات على طهران شملت القطاعين المصرفي والنفطي.