الحبسي: ثقتي كبيرة في المنتخب الوطني بكأس آسيا

عاد إلى مسقط –

عاد قائد منتخبنا الوطني الأول علي الحبسي إلى مسقط قادما من أبوظبي بعد أن حرمته الإصابة من مشاركة زملائه في نهائيات كأس آسيا.
وكانت بعثة المنتخب الوطني قد ودعت الحبسي بحضور الجهاز الفني والإداري، وأعرب علي الحبسي عن بالغ حزنه وأسفه بعد تأكد غيابه رسميا عن المشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا المقبلة في الإمارات بداعي الإصابة، وقال الحبسي في حديث مباشر عبر إحدى منصات التواصل الاجتماعي عقب مغادرته معسكر المنتخب الوطني في العاصمة الإماراتية أبو ظبي: إنه كان يتمنى من أعماق قلبه المشاركة مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس آسيا بالإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير حتى 1 فبراير المقبلين؛ حيث ينافس منتخبنا الوطني في المجموعة السادسة التي تضم إلى جواره منتخبات اليابان وأوزبكستان وتركمانستان.
وأردف الحبسي قائلا: شاءت الأقدار أن تلم الإصابة بي، وهي من نوع تمزق في العضلة الخلفية، وهي بحاجة إلى فترة علاج تتراوح بين 3 و4 أسابيع لكن على الرغم مما حدث فإن ثقتي كبيرة في مجموعة عناصر المنتخب الوطني في أن يظهروا بالصورة الإيجابية، ويسعدوا عامة الجماهير العمانية الوفية في هذه البطولة القارية المنتظرة.
ووجه الحبسي رسالة مباشرة لزملائه في المنتخب الوطني قائلا: مثلما أسعدتمونا بحصد لقب دورة كأس الخليج الماضية بالكويت فأنتم أمام فرصة أيضا لتقديم كل ما في جعبتكم من مستويات في المحفل القاري الأبرز متمنيا التوفيق لفايز الرشيدي وأحمد الرواحي وعمار الرشيدي، وأقول لهم: ثقتي كبيرة بكم، وبمشيئة الله لن تخيبوا حسن ظن الجماهير فيكم.
وفي ختام حديثه قال الحبسي: أتوجه بالشكر الجزيل لكل من سأل عني وحرص على الاطمئنان على إصابتي، وبإذن الله سأعود أقوى مما كنت وشكرا للجميع على محبتكم راجيا التوفيق والسداد للمنتخب الوطني في البطولة الآسيوية المرتقبة.