حلقة العمل الاحترافية الكشفية للإعلام الرقمي تطرح حلولا ذكية

بمشاركة 30 مفوضا ومفوضة –

سجلت الحلقة الاحترافية الكشفية للإعلام الرقمي وشبكات التواصل تفاعلا كبيرا من مفوضي ومفوضات الإعلام الكشفي والإرشادي المشاركين من مختلف محافظات السلطنة، التي تنظمها المديرية العامة للكشافة والمرشدات ممثلة بدائرة العلاقات العامة والإعلام الكشفي والإرشادي بالتعاون مع المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم، خلال الفترة من 23 إلى 27 ديسمبر الجاري، وذلك بفندق مجان ببوشر.
وقدم الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالمشاركين في الدورة جلسة تناول فيها (الإعلام الرقمي وتنمية الصورة الذهنية للحركة الكشفية والإرشادية) أكد فيها على أهمية الدور المنتظر لمفوضي ومفوضات الإعلام الكشفي والإرشادي لتعزيز صورة الحركة الكشفية في المجتمع من خلال ما تقدمه الحركة الكشفية والإرشادية من برامج وأنشطة نوعية تلامس احتياجات الفتية والفتيات وتسهم في بناء المجتمع، واستثمار وسائل الإعلام الرقمية من أجل التعريف بأنشطة الكشافة والمرشدات وإبراز أهمية الحركة الكشفية وأنشطتها بما يسهم في إبراز دورها التربوي في تعزيز قدرات الشباب وبناء مهاراتهم، مؤكدا أن الإعلام الكشفي الجديد أصبح إعلاما أكثر تأثيرا بين الشباب، لذلك ينبغي استثمارها لإظهار الأنشطة والبرامج التي تنفذها المفوضيات الكشفية والإرشادية بالمديريات العامة للتربية والتعليم بالمحافظات.

خطة محكمة

وحول حلقة العمل وأهميتها قال وليد بن خلفان الحسني أخصائي إعلام تربوي: تأتي أهمية البرنامج نظرًا لأهمية شبكات التواصل الاجتماعي في نشر الفعاليات المختلفة بطريقة صحيحة وفعالة والقيام بخطة محكمة حتى تصل الأخبار إلى المجتمع الخارجي.وأضاف استفدت كثيرا من هذا البرنامج التدريبي في عمل حملة إعلامية وكيفية تفعيل من البريد الإلكتروني في نشر الأخبار وكيفية إدارة شبكات التواصل وغيرها الكثير من المهارات التي استفدت منها.

إدارة الصفحات

وأوضحت فوزية بنت خميس بن ناصر السليمانية أخصائية مرشدات أنها استطاعت من خلال البرنامج التعرف على الإعلام الرقمي وكيفية إدارة الصفحات الحديثة وتوصيل الرسائل الإعلامية التي تستهدفها المديرية العامة للكشافة والمرشدات وشارك خميس بن سعيد بن جمعة الساعدي مفوض الإعلام بمحافظة جنوب الشرقية زملاءه الرأي فقال: البرنامج فتح لنا آفاقا كثيرة وبالأخص في التعرف على أبرز أساسيات تنظيم الحملات الإعلامية وقد قمنا بالتطبيق العملي بعمل تصور لحملة إعلامية وعن انطباعه حول البرنامج قال: إن البرنامج جيد جدا.

أفكار جديدة

وقالت أمل بنت عبدالرحمن اليربوع أخصائية إعلام تربوي من تعليمية ظفار: دورة الإعلام الاحترافي وشبكات التواصل الاجتماعي التي نفذتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات بوزارة التربية والتعليم تعد المشاركة الأولى لي في مجال الإعلام حيث قدمت أفكارا ومقترحات جديدة للمفوضين الإعلاميين والمفوضات الإعلاميات وذلك بكيفية امتلاك أفكار ومعارف جديدة وكيفية إدارة المحتوى الرقمي لصفحات التواصل الاجتماعي على تويتر والفيسبوك والانستجرام وغيرها تغطي الدورة الكثير من الأفكار والإرشادات والنصائح في كيفية التعامل معها والاستخدام الأمثل وتساعد على وضع خطط واستراتيجيات الخاصة بالمواقع على المستوى المؤسسي داخل بيئة العمل أو على المستوى الشخصي من خلال أسلوب الشرح المبسط والسهل الذي فدمته الدكتورة لميس طيف من مملكة البحرين. وتعتبر شبكات التواصل الاجتماعي في وقتنا الحاضر هي الإعلام البديل وهذه الدورة تعيننا على الانتقال إلى عالم التسويق الاحترافي على مواقع التواصل الاجتماعي باحترافية. وتهدف الحلقة التدريبية الاحترافية للإعلام الرقمي إلى تمكين مفوضي ومفوضات الإعلام الكشفي والإرشادي من الإلمام بمفهوم الإعلام الرقمي وبمهارات الاتصال وفن التعامل مع الجمهور ومعرفة فن تصميم وإعداد المواد الإعلامية والإلمام بتصميم صفحات خاصة بالعلاقات العامة والإعلام على الشبكة العالمية. وتتناول الحقلة عددا من الموضوعات المهمة في مجال الإعلام الرقمي والإعلام الحديث.