مؤشرات إيجابية في معظم القطاعات الاقتصادية

تقريرـ ماجد الهطالي –

أكدت بيانات رسمية تسجيل نمو في معظم القطاعات الاقتصادية في السلطنة خلال عام 2017 مقارنة بالعام السابق، حيث ارتفعت القيمة المضافة المباشرة لقطاع السياحة في السلطنة إلى نحو 728 مليون ريال مقارنة بنحو 715 مليون ريال في 2016. وأوضحت البيانات الرسمية المنشورة في الكتاب الإحصائي السنوي لعام 2018 أن مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة بلغت 2.6% في عام 2017، وأن قيمة العجز المسجل في الميزان السياحي في السلطنة سجلت 120.4 مليون ريال في عام 2017، بانخفاض بلغ 47.3 مليون ريال عن العجز المسجل في العام السابق. وارتفع عدد الزوار الوافدين إلى السلطنة خلال العام الماضي بنسبة 1.6% مقارنة بعام 2016، حيث بلغ عددهم نحو 3.3 مليون زائر مقارنة بنحو 3.2 مليون زائر في عام 2016. وشكل زوار المبيت نحو 72.8% من إجمالي الزوار الوافدين إلى السلطنة خلال العام الماضي، في حين بلغت نسبة زوار اليوم الواحد 27.2%.

وفي متوسط عدد ليالي الإقامة للسائح الوافد إلى السلطنة خلال عام 2017 بلغت 7.9 ليلة مقارنة بـ 7 ليالٍ خلال عام 2016، وانخفض إجمالي عدد نزلاء الفنادق في السلطنة خلال العام الماضي بنسبة 0.4% بإجمالي 3.31 مليون نزيل مقارنة بنحو 3.32 مليون نزيل خلال عام 2016.
وأشارت البيانات إلى ارتفاع إجمالي إنفاق السياحة الوافدة في السلطنة خلال العام الماضي بنسبة 6.1%، حيث بلغ نحو 342 مليون ريال مقارنة بنحو 322 مليون ريال خلال عام 2016، وبلغ متوسط إنفاق السائح الوافد إلى السلطنة 105 ريالات في العام الماضي، مقارنة بنحو 101 ريال في عام 2016. ونما عدد الفنادق بالسلطنة خلال عام 2017 بمقدار 19 فندقا، حيث بلغ إجمالي عدد الفنادق في العام الماضي 359 فندقا، وسجل إجمالي إيرادات الفنادق خلال عام 2017 ارتفاعا بنحو 2.5% بإجمالي إيرادات بلغت 236 مليون ريال. حيث شكل العمانيون ما نسبته 39% من نزلاء الفنادق في السلطنة في عام 2017، في حين شكل الأوروبيون حوالي 24% من إجمالي النزلاء.
ويشكل العمانيون نحو 28.5% من إجمالي العاملين بفنادق السلطنة في العام الماضي، حيث ارتفع عددهم في عام 2017 ليصل إلى 3998 عاملا، مقارنة بـ 3607 عمال في عام 2016.
قطاع الزراعة
وفي قطاع الزراعة نما إجمالي المساحة المزروعة في السلطنة إلى 240 ألف فدان، وبنسبة 6.6% في عام 2017، مقارنة بالعام السابق.
وأوضحت البيانات استحواذ زراعة المحاصيل العلفية المعمرة على أعلى نسبة من إجمالي المساحة المزروعة في عام 2017 بنصيب 42.4% يليها زراعة الفواكه بنحو 31.2%، وساهمت المحاصيل العلفية المعمرة بـ 51% من إنتاج السلطنة للمحاصيل الزراعية يليها الخضراوات بنسبة 31.1% في عام 2017.
وارتفع عدد المزارع الإرشادية المنفذة لدى المزارعين بنسبة 43.6% في عام 2017، إذ بلغت نحو 3446 مزرعة إرشادية مقارنة بنحو 2399 مزرعة إرشادية خلال عام 2016. فيما انخفضت مساحة المزارع الإرشادية المنفذة لدى المزارعين بنحو 221 فدانا في عام 2017 مقارنة بالعام السابق. واستحوذت محافظة الداخلية على أعلى نسبة من إجمالي عدد المزارع الإرشادية المنفذة لدى المزارعين في العام الماضي بنصيب 40.6%. وانخفض إجمالي عدد شتلات الفاكهة التي تم توزيعها على المزارعين عن طريق مراكز التنمية الزراعية إلى 109.4 ألف شتلة، وبنسبة 53.4% في عام 2017 مقارنة بالعام السابق.
وبلغ إجمالي إنتاج السلطنة من اللحوم الحمراء 45 ألف طن في عام 2017، مرتفعا بنحو 2.3% مقارنة بالعام السابق، كما ارتفع إجمالي إنتاج السلطنة من الألبان الطازجة في عام 2017 إلى 96 ألف طن وبنسبة 2.1%، مقارنة بنحو 94 ألف طن في عام 2016.
الثروة السمكية
وشهد قطاع الثروة السمكية ارتفاعا في إجمالي كمية الإنتاج السمكي بنسبة 24.3%، حيث بلغ إجمالي الإنتاج نحو 347.5 ألف طن في عام 2017، مقارنة بنحو 279.6 ألف طن في العام السابق، ويأتي إنتاج السلطنة من الأسماك خلال العام الماضي من الصيد التقليدي بنسبة 99%.
وتساهم محافظة الوسطى بنحو 33% من إنتاج السلطنة من الصيد التقليدي، وتأتي محافظة جنوب الشرقية في المرتبة الثانية بنصيب 25% في عام 2017، ونما إجمالي الإنتاج السمكي من الصيد التجاري إلى 398 طنا. فيما انخفض إجمالي كمية الإنتاج السمكي من الاستزراع السمكي بنسبة 25% في عام 2017 مقارنة بالعام السابق.
وانخفض إجمالي كمية صادرات السلطنة من الأسماك خلال عام 2017 إلى 94 ألف طن، وبنسبة 17.2% مقارنة بالعام السابق، كما تقلصت قيمة صادرات السلطنة من الأسماك في عام 2017 إلى 27.8 مليون ريال وبنسبة 53%، مقارنة بنحو 58.8 مليون ريال في عام 2016.
النفط والغاز
وخلال عام 2017 بلغ المتوسط السنوي لسعر النفط الخام 51.3 دولار للبرميل مرتفعا بذلك 28% فيما لو قورن بعام 2016. وقد انخفض إنتاج السلطنة السنوي من النفط الخام في 2017 إلى 354.3 مليون برميل وبنسبة 3.6% مقارنة بنحو 367.6 مليون برميل في عام 2016، كما تقلص المتوسط اليومي لإنتاج السلطنة من النفط الخام إلى 970.6 ألف برميل وبنسبة 3.4%، فيما ارتفع إنتاج السلطنة من المصافي والصناعات البترولية في عام 2017 إلى 91.7 مليون برميل وبنسبة 9.8% مقارنة بنحو 83.5 مليون برميل في عام 2016، وبلغت نسبة مبيعات السلطنة من إجمالي إنتاج المصافي والصناعات البترولية 52% في عام 2017. وانخفض إجمالي مبيعات السلطنة من المنتجات النفطية في عام 2017 إلى 43.4 مليون برميل وبنسبة 1.5% مقارنة بالعام السابق.
وكشفت البيانات عن ارتفاع إجمالي إنتاج السلطنة من الغاز الطبيعي في عام 2017 ليصل نحو 1.447 مليون قدم مكعب وبنسبة 0.1% مقارنة بنحو 1.445 مليون قدم مكعب في 2016. واستحوذت المشاريع الصناعية على 57% من إجمالي استخدامات الغاز الطبيعي في السلطنة في عام 2017.
الكهرباء والمياه
وكشفت البيانات عن ارتفاع إجمالي إنتاج الكهرباء في السلطنة إلى 35.7 ألف جيجاوات /‏‏ ساعة وبنسبة 6.2% في عام 2017 مقارنة بالعام السابق. كما نما إنتاج السلطنة من المياه بنسبة 6% ليبلغ نحو 401 مليون متر مكعب. وارتفع إجمالي الطاقة الإنتاجية المركبة لدى محطات الكهرباء في عام 2017 بنسبة 0.8% مقارنة بعام 2016، واستحوذت محافظتا شمال وجنوب الباطنة على أكثر من خمسي إجمالي الطاقة الإنتاجية المركبة من الكهرباء لدى السلطنة في العام الماضي بنسبة مساهمة بلغت نحو 43% تليها محافظتا شمال وجنوب الشرقية بنسبة 28%.
وارتفع إجمالي كمية الطاقة الكهربائية المستهلكة في السلطنة إلى 32.3 ألف جيجاوات /‏‏ ساعة، وبنسبة 6.6% في العام الماضي مقارنة بعام 2016. واستحوذ الاستهلاك المنزلي من الكهرباء على نحو 46% من إجمالي الاستهلاك، ويأتي الاستهلاك التجاري في المرتبة الثانية بنسبة 23.3% في عام 2017، حيث شهد الاستهلاك التجاري ارتفاعا بنحو 15.6%.
وسجلت محافظة مسقط الأعلى من حيث معدلات نمو إنتاج المياه خلال عام 2017 بنسبة 12% تليها محافظة ظفار بنسبة 9%، وارتفعت عدد توصيلات المياه في السلطنة إلى 558 ألف وبنسبة 11.8% في عام 2017 مقارنة بالعام السابق. حيث تركزت توصيلات المياه في محافظة مسقط بنسبة 44%.
التجارة الداخلية
وكشفت البيانات الرسمية عن انخفاض إجمالي المؤسسات المسجلة في السجل التجاري بالسلطنة في عام 2017 إلى 20.4 ألف مؤسسة وبنسبة 41% مقارنة بعام 2016. وتستحوذ محافظة مسقط على أعلى نسبة من إجمالي المؤسسات المسجلة في السجل التجاري في السلطنة خلال عام 2017، بنصيب 34.3%، يليها محافظة شمال الباطنة بنصيب 16.1%، ثم محافظة ظفار بنسبة 12%.
وشهدت جميع محافظات السلطنة انخفاضا في إجمالي عدد المؤسسات المسجلة في السجل التجاري في عام 2017، حيث سجلت محافظة شمال الشرقية أعلى معدل انخفاض بنحو 63.3% مقارنة بالعام السابق، كما سجلت محافظة البريمي انخفاضا بنحو 21.5%، كما رصدت البيانات أن 41.4% من المؤسسات يبلغ رأس مالها أقل من 10 آلاف ريال، يليها في الترتيب المؤسسات التي يتراوح رأس مالها بين «20 ـ 50» ألف ريال بنحو 28.8%.